السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 04:02 م - آخر تحديث: 03:48 م (48: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت -   ثمن المشاركون بالندوة الوطنية العلمية الثالثة التي نظمتها جامعة ذمار  اليوم بعنوان" انجازات الوحدة اليمنية الخالدة في عيد ميلادها الـ 19" سعة صدر و رجاحة العقل ، وحكمة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية المتمثلة في دعواته المتكررة للحوار تحت سقف الوحدة لحل المشاكل و التحديات التي تواجه

المؤتمرنت - ذمار- عبد الكريم النهاري -
ندوة انجازات الوحدة تدعو الى محاربة ثقافة التشرذم
ثمن المشاركون بالندوة الوطنية العلمية الثالثة التي نظمتها جامعة ذمار اليوم بعنوان" انجازات الوحدة اليمنية الخالدة في عيد ميلادها الـ 19" سعة صدر و رجاحة العقل ، وحكمة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية المتمثلة في دعواته المتكررة للحوار تحت سقف الوحدة لحل المشاكل و التحديات التي تواجه اليمن كون الحوار الطريق الوحيد لحل أي إشكالات .

وأشاد المشاركون بحجم الانجازات التي تحققت لليمن في ظل تحديات محلية وإقليمية صعبة.
وحذر المشاركون من تحميل الوحدة أخطاء الآخرين من أصحاب المصالح الشخصية والسلوكيات الانفصالية والمناطقية .

ودعا المشاركون في الندوة كل اليمنيين إلى تكريس ثقافة المواطنة ، ونبذ و محاربة ثقافة الفرقة والتشرذم و الفوضى و جعل الوحدة طريقاً لتصحيح الأخطاء ونيل الحقوق ، ودفع مسيرة الإصلاح والتنمية .

وركزت أوراق العمل المقدمة في الندوة على تعاظم إنجازات الوحدة اليمنية وما تحقق للشعب اليمني من إنجازات ومكاسب في مختلف المجالات , أشارت أوراق العمل إلى أن مدينة عدن كانت في طليعة المناطق اليمنية التي نادت بالوحدة اليمنية في وقت كانت اليمن ترزح فيه تحت نير الاحتلال البريطاني والحكم الأمامي المستبد .

وتطرقت الأوراق إلى استحقاقات الوحدة اليمنية وانجازاتها , وواجبات الشباب والطلاب ودورهم في تحمل مسؤولياتهم إزاء حماية الوحدة الوطنية ونبذ ثقافة الكراهية , واستعراض ما تحقق من انجازات في المجال الشبابي والرياضي, وثورة 14 أكتوبر ودورها في استعادة الهوية وانتزاع الحرية, ودور الإعلام في مواجهة ثقافة الكراهية وحماية الوحدة الوطنية , واستعراض انجازات الوحدة في مجال الحقوق والحريات وحرية الصحافة, والوضع الإعلامي في اليمن قبل الوحدة المباركة.

وخلال الندوة استعرض وزير الشباب والرياضة حمود محمد عباد مراحل النضال الوطني في الشمال والجنوب , منا مرت به اليمن من مآسي خلال أيام التشطير , وما قدمه أبناء الوطن في كل مكان من تضحيات جسام في سبيل تحقيق الوحدة الوطنية , كما استعرض في حديثه مجمل الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة حول اليمن والتي أكدت على مكانتها العظيمة التي تطرقت إلى الحكمة والوحدة ، والأمان الذي يلقاه المسافر من صنعاء حتى بلوغ حضرموت فلا يخاف إلا الله ، ثم الذئب على غنمه , واصفا الأصوات الناعقة البائسة بأنها ذئاب.. التي تسعى إلى قطع كل سبل الأمان و السلم الاجتماعي مهددة النسيج الواحد لأبناء الوطن اليمني الكبير.


وتطرق رئيس محكمة استئناف ذمار إلى تاريخ اليمن , مؤكدا أن اليمن واحد منذ القدم , مؤكدا أن تسمية اليمن تسمية تاريخية منذ الأزل , لافتا على ضرورة أن يكون لشباب وطلاب الجامعات دور كبير في تأكيد الهوية الوطنية والحفاظ على الوحدة المباركة ومنجزاتها .

من جانبه استعرض رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة النشر أحمد الحبيشي مراحل النضال الوطني في مدينة عدن ضد الاستعمار , وما قام به المناضلون من أبناء الوطن كافة في سبيل التحرر من الاستعمار مجابهة محاولات فرض بعض التسميات التي كان يسعى إلى طرحها الاستعمار لتكون بديلا له تقسيم اليمن إلى سلاطين وولايات .

ودعا الحبيشي أحزاب المعارضة إلى التمسك بالثوابت الوطنية التي تحكمنا جميعا باعتبار الدين والثورة والوحدة هي الأساس الذي يجب أن نتمسك به ونختلف على ما عداه باعتبار أن الخلاف من سنة الحياة .

وقال : يمكن أن نختلف على كل شيء , ولكن يجب أن نلتقي في إطار الثوابت الوطنية التي يجب عدم المساس بها .

وكان رئيس جامعة ذمار الدكتور أحمد الحضراني قد ألقى كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين في رحاب الجامعة , مشيرا إلى أن الوحدة اليمنية ستظل بخير بوجود الشرفاء والأحرار من أبناء اليمن قاطبة , وان ما عداهم لا يمثلون إلى مشاريعهم الصغيرة التي تسعى إلى إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء بحثا عن منافع شخصية فقدوها على إثر قيام الثورة وإعادة تحقيق الوحدة .

وأكد على أن الوحدة منجز عظيم لم يكن ليتحقق لولا الحكمة والشجاعة التي اتصف بها صانع الوحدة والنصر والسلام فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية.

لفتا إلى أن جامعة ذمار التي غدت اليوم صرحا علميا شامخا ما هي إلى ثمرة من ثمار هذه الوحدة العظيمة والتي جمعت تحت سقفها أبناء اليمن من مختلف المحافظات.

حضر الندوة جمع كبير من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس وأعضاء المكتب التنفيذي والسلطة المحلية بالمحافظة.

ورفع المشاركون في ختام الندوة برقية إلى الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية أكدوا فيها على الالتزام الكامل بثوابت الوحدة اليمنية الخالدة و تصديهم الواضح لمختلف شعارات الكراهية التي يثيرها بعض الارتداديين ممن يسعون إلى شرخ الوحدة الوطنية العظيمة بين أبناء اليمن الواحد وان الوطن الكبير سيصمد بفضل ملايين الشرفاء الذين يلتفون حول وحدته الخالدة ، و أن مشاريع الواهمين الصغيرة سوف تسحقها إرادة و عزيمة و صلابة الوطنيين الأحرار الذين تمتلئ بهم كل البقاع و المناطق بمختلف أنحاء الوطن اليمني العزيز ، وما هذه الأحلام الواهية سوى خيالات مستحيلة ستمحوها قيم المحبة و التسامح و مبادئ الأمان الاجتماعي التي تسكن قلوب اليمنيين كافة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020