الثلاثاء, 15-أكتوبر-2019 الساعة: 08:28 م - آخر تحديث: 07:40 م (40: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
محافظات
المؤتمر نت -

تعز – احمد النويهي -
مؤتمر الطفولة يوصي بالتوسع في إنشاء رياض الأطفال وتفعيل قوانين الطفولة
انهي المشركون في مؤتمر الطفولة الوطني الرابع اليوم بجامعة تعز أعمال مؤتمرهم والذي استمر لثلاثة أيام وقد خرج المشاركون بالعديد من التوصيات .
ففي الجانب التشريعي أكدوا على ضرورة إيجاد معايير قومية لجودة رياض الأطفال ، وتفعيل القوانين المرتبطة بحقوق الطفل في إطار خصوصية ثقافة المجتمع اليمني عن طريق إشراك مؤسسات المجتمع المدني بالمتابعة والتقييم والمحاسبة لتنفيذ تلك القوانين . وفي الجانب الإعلامي أكد المشاركون على أهمية توعية المقبلين على الزواج بأساليب التنشئة الأسرية السليمة ، واستحداث مقرر دراسيا في التربية الوالدية في المراحل الثانوية والجامعة ، والسعي لتنمية ثقافة التسامح والسلام لدى الأسرة اليمنية خاصة فيما يتعلق بالتربية الأسرية السليمة ، وتوعية القائمين على عملية التربية بطبيعة صعوبات القراءة ، والتوحد ، وبيان أهمية وضرورة التشخيص الفارق لهذه الفئات ، مع التنسيق بين أجهزة الإعلام والتعلم والمراكز المتخصصة بالتدخل المبكر لتوفير أدوات الكشف وأساليب رعاية وإعداد برامج التنمية المناسبة لمختلف فئات ذوي الاحتياجات الخاصة ، مع إيجاد نظم وبرامج التربية التعويضية للأطفال المحرومين ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا .
وفيما يخص الشراكة المجتمعية شدد المشاركون على أهمية تشجيع رجال الأعمال والقطاع الخاص لإنتاج وتوفير العاب الأطفال الآمنة والمفيدة والمتسقة مع ثقافة المجتمع وفقا لمقاييس الجودة العالمية والمحلية ، والإسراع بإنشاء رياض أطفال نموذجية بإشراف مركز التأهيل والتطوير التربوي وكلية التربية بجامعة تعز ، وكذلك السعي نحو إيجاد آماكن مناسبة وآمنة للعب الأطفال بحيث تحقق الأهداف المرجوة من اللعب للطفل، مع تشكيل لجنة مشتركة من كلية التربية والمراكز ذات العلاقة لتشخيص الواقع ومعالجة المشكلات التي تعاني منها مرحلتي رياض الأطفال .
وفي جانب التنسيق والمتابعة رأى المشاركون بضرورة إيجاد آلية تنسيق بين كلية التربية بالجامعة والجهات ذات العلاقة باستيعاب مخرجاتها لربط الكلية بالواقع واحتياجاته ، وتوفير آليات شراكة مجتمعية في الروضة تحقق مشاركة فاعلة للوالدين والمجتمع المحلي ، مع إيجاد آليات للتنسيق والتعاون بين وزارة التربية والكليات والمراكز الجامعية المختصة بتربية الطفل للوقوف على المشكلات والبدائل والحلول الأزمة للطفل اليمني ، وإعداد وتقنين أدوات قياس متنوعة يتم تكييفها لتناسب واقع البيئة اليمنية ، وإصدار أدلة متخصصة توجه ادوار الوالدين والمربيات في رعاية الطفل والتربية الأسرية السليمة والإدارة الفاعلة للروضة بتعاون مختلف الجهات .
ولم يغفل المشاركون ذوي الاحتياجات الخاص حيث أشارت التوصيات العمل على توفير مراكز متخصصة لتوفير خدمة التدخل المبكر لاكتشاف ذوي القدرات الخاصة ، ووضع برامج تأهيل وتدريب العاملين بهذه المراكز ، وتبنى مشروع مسح شامل للأسر للتعرف على مدى انتشار الإعاقات المختلفة لدى الأطفال لأغراض الاكتشاف ووضع المعالجات المناسبة لها وفق المنظور العلمي والتربوي والعلاجي لكل إعاقة .
وأشارت التوصيات الخاصة بوزارة التربية والتعليم على التوسع بإنشاء دور الرياض لتحقيق زيادة في فرص الإتاحة للالتحاق برياض الأطفال الحكومية والأهلية وبطاقة الاستيعاب أوسع للأطفال في هذه المرحلة المهمة من حياتهم
وختمت توصيات المشاركون بان يخصص المؤتمر القادم لمناقشة قضايا التوعية والتثقيف بقضايا الأطفال واختاروا عنوانا له ( الإعلام والطفل)








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019