الثلاثاء, 22-أكتوبر-2019 الساعة: 10:26 ص - آخر تحديث: 01:02 ص (02: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
افتتاحية
المؤتمر نت - /علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية

بقلم/علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية- رئيس المؤتمر الشعبي العام -
وفاء بالوعد
يمثل نظام السلطة المحلية أحد العناصر الأساسية للنهوض بالتنمية في إطار التنمية الوطنية الشاملة وبناء صرح الدولة اليمنية الحديثة، وهو أحد المنجزات المهمة التي تحققت في ظل الوحدة المباركة، والتي أنجزها شعبنا يوم الـ22 مايو 1990م، والتي قامت على أساس الديمقراطية والتعددية.

ومن أجل تعزيز هذه التجربة الرائدة والانتقال بها إلى آفاق أكثر تقدماً ورحابة لتكون قادرة على استيعاب احتياجات أبناء شعبنا ومستوعبة لتطلعاتهم في إدارة شئونهم بأنفسهم، وفق أسس ديمقراطية، والتسريع بوتائر التنمية في الوحدات الإدارية طبقاً لما جاء في البرنامج الانتخابي.

فقد وجهنا الحكومة بسرعة إعداد استراتيجية وطنية للحكم المحلي تقوم على أساس تعزيز نجاحات السلطة المحلية وتوسيع صلاحياتها، وتهيئ للانتقال إلى الحكم المحلي واسع الصلاحيات، بما ينسجم مع واقع مجتمعنا وخصوصياته.

وها هي الاستراتيجية الوطنية للحكم المحلي تمثل اليوم واقعاً ملموساً، وفاءً بالوعد، ومعها نوجه الجهات المعنية بالعمل على ترجمتها إلى برامج وآليات عمل فعَّالة على أرض الواقع، وفي ضوء الاستفادة من كافة الإيجابيات والسلبيات خلال الفترة الماضية.

والله الموفق،،،

*افتتاحية صحيفة الميثاق








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
يمني في المهجر (ضيف)
08-06-2009
سيدي الرئيس الإنسان اليمني لا زال بحاجة الى تنمية وعيه وحسه الوطني حتى لا يستغله اصحاب الشعارات الزائفة من محترفي الخطاب الديني والإشتراكي والناصري وغيرهم من الإنتهازيين..لقد كان جل طلبهم يوما حكم محلي فلما اتي قالوا أين الصلاحيات فلما اعطيتم الصلاحيات قالوا قليله، فلما قلتم واسع الصلاحيات قالوا نريد \"شامل الصلاحيات\" وإن بدأتم بشامل الصلاحيات فيريدون الفيدراليه وهلم جرا..انهم مثل بنوا اسرائيل ولا ينفع سواء اقصاء تأثيرهم على الجماهير من خلال محو اميه الشعب الوطنية والسياسية والحضارية حتى لا يضل شعبنا الحكيم مترسا للمتطفلين من اصحاب المصالح بإسم الدين او الوطن او العروبة او الديمقراطية..وحفظكم الله وشعبنا وبلدنا

المزيد من "افتتاحية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019