السبت, 18-يناير-2020 الساعة: 04:57 م - آخر تحديث: 03:27 م (27: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - ا. د. عبدالعزيز بن حبتور- ريئس جامعة عدن

المؤتمرنت –عدن- سالم العسكري -
بن حبتور: جامعة عدن لن تنشغل بالسياسة على حساب العلم الا في حماية الوطن
قال رئيس جامعة عدن في اليمن إن جامعة عدن لن تترك العلم وتنشغل بالسياسة، كما يتصور البعض ، مشيرا الى أن لدى الجامعة وظيفة أكاديمية محترمة ومتطورة تعمل باستمرار على تعزيزها وتقويتها وضمان جودة البرامج الأكاديمية فيها.

لكنه استدرك ان الجامعة ستذهب إلى السياسة عندما تكون هناك حاجة إلى ذلك، وعندما يكون الوطن في خطر، وفي قضايا تتعلق بقضية الوحدة اليمنية، قائلا: (نعم سنتجه بكل إمكانياتنا من أجل هذه القضية التي لا نشعر أن هناك قضية أهم منها على الإطلاق فهي قضية الاستقرار في الوطن وجميعنا مجمعين على قضية الوحدة اليمنية.)

وأضاف الدكتور عبدالعزيز بن حبتور في الكلمة التي ألقاها في بدء أعمال ورشة العمل (واقع ضمان الجودة للبرامج الأكاديمية في جامعة عدن.. متطلبات تطويره) والتي ينظمها مركز التطوير الأكاديمي من 22-23 يونيو، إن الهدف من هذه الورشة مواجهة أنفسنا وبعضنا البعض والبدء بشكل تدريجي للتصحيح لمواجهة التحديات التي تقف أمام مؤسسة علمية كجامعة عدن.

مشيراً إلى أنه لا يمكن الوصول إلى نخبة إلا إذا ما التزمنا بمجموعة من المعايير العلمية والتي تحتم علينا الوقوف جميعاً بمسئولية أمام ما يوضع أمامنا من حقائق.
وشدد بن حبتور على الانضباط في العمل الأكاديمي والقيام بالمسئولية التامة تجاه كافة القضايا الحيوية والعلمية التي تتطلب الأخذ بها على محمل الجد.
وقدم مركز التطوير الأكاديمي ورقة عمل (تقويم عمداء الكليات ونوابهم ورؤساء الأقسام العلمية لواقع البرامج الأكاديمية في جامعة عدن) هدفت للتعرف على واقع البرامج الأكاديمية في الجامعة من وجهة نظر القيادات الأكاديمية وإتاحة الفرصة لهم كمسئولين مباشرين عن هذه البرامج لتشخيص واقعها، وتحديد مشكلاتها لوضع الخطط وتحديد الإجراءات الكفيلة للارتقاء بها إلى مستوى الطموح الذي يحقق معايير جودة هذه البرامج، كما تشترطها الوكالات العالمية لضمان الجودة.

وقد تضمنت الورقة عددا من الأسئلة البحثية والنتائج والاستخلاصات لتوعية عمداء الكليات ونوابهم ورؤساء الاقسام العلمية بواقع ضمان جودة البرامج في جامعة عدن.
كما تضمنت الاتجاهات العامة بمتطلبات تطوير البرامج الأكاديمية في جامعة عدن مقدمة من أ.د عبدالعزيز بن حبتور رئيس جامعة عدن.

كما قدم عمداء الكليات الرئيسية مداخلاتهم حول واقع ضمان الجودة للبرامج الأكاديمية في جامعة عدن تضمنت عددا من الملاحظات والآراء لتحسين العمل الأكاديمي.
ثم شكلت ثلاث مجموعات عمل: الأولى حول أهداف التعليم ومخرجاته والمناهج وطرق التعليم والتعلم، والثانية لتقويم تعلم الطالب وتقويم تحصيل الطلبة والإرشاد الأكاديمي والخدمات الطلابية، أما مجموعة العمل الثالثة فكانت حددت محاورها بنوعية عضو هيئة التدريس ونموه المهني ومصادر المعلومات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020