الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 03:18 ص - آخر تحديث: 01:20 ص (20: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمر نت : متابعات – محمد القيداني -
الفيس يقود سحرة السامبا لنهائي القارات
عانى البرازيل الأمرين قبل أن يعلن البديل دانييل الفيس الفرحة لعشاق سحرة السامبا قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بدقيقتين عندما تمكن من استثمار ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء أرسلها في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى جنوب أفريقيا لتعانق الشباك معلنة هدف البرازيل الأول الذي انطلقت معه أفراح عشاق البرازيل بهذا الهدف الذي منح البرازيل تأشيرة العبور لنهائي كأس القارات المقامة حاليا في جنوب أفريقيا لملاقاة المنتخب الأمريكي الذي تأهل هو الأخر بدوره يوم أمس للمباراة النهائية على حساب اسبانيا في واحدة من أكبر المفاجآت التي شهدتها البطولة .

ورغم التوقعات التي صبت لمصلحة المنتخب البرازيلي بأن تكون المباراة سهلة نسبيا للمنتخب البرازيلي الذي صعد لنصف النهائي بالعلامة الكاملة خصوصا في لقاءه الأخير أمام أبطال العالم ايطاليا الذي كشر فيه سحرة السامبا عن أنيابهم وأزاحوا بطل العالم من البطولة والتأهل بثلاثية بيضاء وضعت أكثر من علامة استفهام على مستوى أبطال العالم الطليان في الفترة القادمة .

وعلى عكس المتوقع ظهر أبناء ال ( بفانا بافانا ) بمستوى كبير وتناسق في الأداء بعد الأداء المتواضع الذي قدمه لاعبي البرازيل في شوطي المباراة ليؤكدوا بأنهم ليسوا اليوم في أفضل حالتهم

وكانت البداية للأولاد ( جنوب أفريقيا ) سريعة بعد أن تمكن قائد الـ "بافانا بافانا" تيكو موديسو من التوغل في المناطق البرازيلية، وكاد ينفرد بالحارس خوليو سيزار لولا تدخل الدفاع في الدقيقة الثالثة من انطلاق الشوط الأول والمباراة ككل لتعلن معها عن تهديد قوي اللهجة للاعبي البرازيل .

هجوم "راقصي السامبا" لم يقف مكتوف الأيدي، إذ سرعان ما مرر راميرز كرة رائعة إلى روبينيو المتواجد في منطقة جزاء أصحاب الأرض، لكن الحارس ايتوميلانغ كونيه كان أسرع من مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي (5).

وبعد المحاولتين اللتين لم تسفرا عن أهداف انحصر اللعب في وسط الميدان، لكن البرازيلي راميرز كسر الرتابة وسدد كرة قوية نجح كونيه في إيقاف خطورتها، قبل أن يرد سيبينيسو كاكسا المندفع من الجهة اليمنى بتسديدة رائعة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى سيزار (13).

دفاع الـ "بافانا بافانا" نجح تماماً في إيقاف خطورة روبينيو ومحاصرة كاكا - أفضل لاعب في العالم عام 2007 -، لكنه لم يفلح في استثمار الهجمات المرتدة للتسجيل، نظراً لكثرة التمريرات الخاطئة بين لاعبيه.

وجاءت أخطر فرص جنوب إفريقيا عندما نالت ركلة حرة وصلت منها الكرة إلى رأس القائد آرون ماكوينا، لكن تسديدته علت العارضة البرازيلية بسنتيمترات قليلة (22).

ثم تحصّل أصحاب الأرض على ركلة حرة مباشرة سددها سيفيو تشابالالا في الزاوية العليا بقوة، فأبعدها سيزار إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شيء (29)، قبل أن يمر كاكا من أكثر من لاعب ويمرر كرة إلى راميرز الذي لم ينجح في التخلص من الرقابة الدفاعية اللصيقة (31).


ووسط صعوبة اختراق مناطق أصحاب الأرض، لجأ اندريه سانتوس إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن كونيه كان لمحاولته بالمرصاد (34)، قبل أن يسدد كاكا كرة أخرى مرت يمين القائم الأيسر للمرمى الجنوب إفريقي (36).

وعاد كاكا المنتقل حديثاً من ميلان الإيطالي إلى صفوف ريال مدريد الإسباني، ليسدد كرة أخطأت الزاوية الصعبة لمرمى أصحاب الأرض، فرد عليها ستيفن بينار بـ "قذيفة" مرت على يمين سيزار (42).

وفي اللحظات الأخيرة، حصل "راقصو السامبا" على ركلة حرة في مكان قريب من منطقة الجزاء، لكن فيليبي ميلو لم ينجح في استغلالها لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع انطلاق الشوط الثاني، بدا البرازيليون أكثر إصراراً على تسجيل هدفٍ يريحهم ويبعد عنهم شبح السقوط أمام منتخب متواضع، فسدد روبينيو المندفع من الخلف كرة قوية علت العارضة الجنوب إفريقية (48).


ثم توغل كاكا في الجبهة اليسرى وحضر كرة رائعة في منطقة الجزاء أبعدها الدفاع في اللحظة الأخيرة (49)، قبل أن ينتفض أصحاب الأرض ويسيطروا على زمام المباراة في محاولة لخطف هدف مفاجئ، لكن دفاع "راقصي السامبا" كان حاضراً في عدة مناسبات.


وسدد كاجيشو ديغكاشيو المتواجد على مشاف منطقة الجزاء كرة قوية ارتطمت بأحد مدافعي البرازيل واتجهت نحو الشباك، لكن سيزار تألق في إبعادها بأطراف أصابعه (58).

بعدها بدقائق، رد لويس فابيانو بتسديدة سهلة انتهت بين يدي كونيه المتيقظ (62)، قبل أن يهدر روبينيو فرصة لا تعوض عندما تأخر في تسديد كرة سهلة أبعدها الدفاع (75).


وجاء النصف الثاني من الشوط هادئاً للغاية، فانحصر اللعب في وسط الميدان وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين، ما يعني احتمال وصول المباراة إلى أشواطٍ إضافية وركلات ترجيحية تحسم هوية الطرف الذي سيواجه أمريكا في النهائي.

وبينما ظن الجميع أن المباراة في طريقها إلى شوطٍ إضافي، حصلت البرازيل على ركلة حرة نفذها البديل دانييل الفيس لتعانق شباك كونيه هدفاً أولاً لـ "راقصي السامبا" (88).

ومرر لاعب برشلونة الإسباني كرة رائعة إلى لويس فابيانو المنفرد، لكن كونيه المتألق أنقذ تسديدة الأخير ببراعة (90).

لتودع جنوب أفريقيا أمل الصعود للنهائي وتكتفي بلعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام اسبانيا بعد حزن عميق ودموع ألم وحرقه على خسارة منتخبهم بعد عرض كروي يعد هو الأفضل لجنوب أفريقيا في البطولة









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019