الأحد, 18-أغسطس-2019 الساعة: 12:52 ص - آخر تحديث: 12:37 ص (37: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
رياضة
المؤتمر نت - علي البروي – رئيس مجلس إدارة نادي (22) مايو الرياضي الثقافي
المؤتمر نت – سلطان قطران -
نادي 22 مايو الرياضي يدشن فعاليات الملتقى الصيفي الثاني
تدشن بصالة نادي (22) مايو الرياضي الثقافي بصنعاء يوم غدٍ الأحد فعاليات الملتقى الصيفي الثاني 2009م بمشاركة (2000) شاب والذي يستمر خلال الفترة من (26 يوليو – 20 أغسطس ) 2009م.

وأكد علي البروي – رئيس مجلس إدارة نادي (22) مايو الرياضي الثقافي في تصريح لـ"المؤتمر نت" أن الملتقى الصيفي الثاني يقام للعام الثاني على التوالي كترجمة فعلية وعملية للبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية الذي أولى طلاب وشباب اليمن كل الرعاية والاهتمام.

وأشار إلى أن الملتقى يهدف إلى ترسيخ وتعميق الولاء الوطني وتجسيداً لمبدأ الوحدة اليمنية التي تتعرض لمؤامرات خارجية كما يهدف إلى اكتشاف المواهب الرياضية وإبراز تقنية الرياضيين وتأهيل الشباب في المجالات التربوية والرياضية والثقافية.
وأوضح البروي أن الملتقى يشمل العديد من الجوانب والفعاليات الاجتماعية والرياضية والثقافية والدينية والفكرية والبيئية والتربوية، وإقامة المسابقات المختلفة و الهادفة إلى تحصين الشباب ضد الغلو و التطرف والانحراف ونبذ ثقافة الكراهية، ونشر ثقافة الإخاء و التسامح والمحبة.

وذكر رئيس مجلس إدارة نادي (22) مايو أن الجانب الديني سوف يشمل حفظ وتلاوة القرآن الكريم وشرح وتعليم أخلاقيات المسلم، فيما الجانب التربوي يركز على إكساب النشء والشباب الأخلاق الحميدة والصفات والاتجاهات التربوية المثالية، بينما الجانب الرياضي سيركز على اكتشاف المواهب الرياضية المتنوعة وإقامة المسابقات الرياضية، كما سيهتم الجانب الثقافي بإقامة الندوات والمحاضرات الهامة والمتعلقة بقضايا الطلاب والشباب والقضايا الوطنية إلى جانب إقامة المسابقات الثقافية وعمل مجلات حائطية، أما الجانب الاجتماعي فقد خصص ها العام لزيارة المستشفيات ودُور المسنين والجمعيات الخيرية.

وفي ختام تصريحه أشاد البروي بالجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة وزارة الشباب والرياضة في إنجاح مثل هذه الملتقيات والمنطلقة من توجهات القيادة السياسية ممثلة في فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الذي تضمن برنامجه الانتخابي الاهتمام بالشباب ورعايتهم وتنمية معارفهم ومواهبهم وحمايتهم من كل أشكال التطرف والتعصب.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019