الجمعة, 10-أبريل-2020 الساعة: 02:27 م - آخر تحديث: 01:38 ص (38: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
حبر مختلف)..
عبدالرحمن الشيبانى
جائحة كورونا العالمية في العام 2020م وجائحة العدوان السعودي الإماراتي على اليمن
بقلم/ عبدالعزيز بن حبتور
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمرنت - وكالات -
هل الصائم عرضة للإصابة بأنفلونزا الخنازير ؟
قال الدكتور أحمد الشطي استشاري طب عام بالكويت بعدم وجود علاقة مباشرة بين الصوم وإمكانية الإصابة أوالاستعداد للإصابة بأنفلونزا الخنازير، ولكن طقوس شهر رمضان فيها مجال واسع لخطورة يجب الانتباه جيداً لها. فالصيام بحد ذاته جُنّة ووقاية من كثير من الأمراض لكن الدكتور الشطي لايستبعد الاصابة بالمرض من باب العادات الاجتماعية التي تزداد في رمضان كاللقاءات والتهنئة برمضان عبر القبل والمصافحات الامر الذي يهيئ الفرص لانتقال الفيروس، وذهب الدكتور الشطي الى ضرورة اليقظة في المساجد قائلا ان الامر لا يختلف كثيراً في حالة صلاة الجماعة والتراويح والقيام في المساجد التي تعتبر أماكن مغلقة، حيث يسهل انتقال العدوى وانتشارها.
ودعا الدكتور باسل الصباح إخصائي الأذن والأنف والحنجرة، الى استعمال القناع الواقي للمصاب وللشخص السليم الذي يعاني ضعفا في المناعة؛ مثل مرضى الكلى، والمرضى الذين يتناولون علاجات تضعف المناعة، وبلزوم غسل اليدين مراراً وتكراراً.
وشدد الاطباء على ضرورة تجنب الاماكن المغلقة في رمضان واقترحوا أن تتم الصلوات في أماكن مفتوحة خارج المساجد مع الإكثار من تناول السوائل بعد الافطار.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020