الثلاثاء, 22-أكتوبر-2019 الساعة: 12:24 ص - آخر تحديث: 12:03 ص (03: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
محافظات
المؤتمرنت – عبد الكريم النهاري -
البحوث الزراعية تطلق تقنيات بذمار
أطلقت الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي اليوم عدد من التقنيات الزراعية من الآلات والمعدات الزراعية المطورة محليا عبر برنامج تطوير النظم الزراعية ونشر التقنيات بالهيئة بالتعاون والتنسيق بين محطة بحوث المرتفعات الوسطى بمحافظة ذمار ( وسط اليمن ) ومحطة بحوث الساحل الشرقي بالمكلاء محافظة حضرموت (شرق اليمن).

وتشمل الآلات الزراعية عدد من مجموعات التوصيل وقوة الشد وآلة تسوية التربة بواسطة الحيوان وآلة إقامة الاسوام وآلة فتح الخطوط والمخصصة للمناطق الزراعية التي يصعب استخدام الآلات والمعدات الزراعية الحديثة فيها وخصوصا المدرجات الزراعية.

وأشار المنسق الوطني لبرنامج تطوير النظم الزراعية ونشر التقنيات بالهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي الدكتور محمد نعمان سلام لـ المؤتمرنت إلى أن التقنيات التي تم إطلاقها تهدف إلى الارتقاء بالأنشطة الزراعية و مساعدة المزارعين في التغلب على مشكلة الإنتاج الزراعي من خلال تطوير التقنيات الملائمة التي تسهم في رفع الكفاءة الإنتاجية وتخفيف التكاليف الزراعية.

لافتا إلى أن تلك الآلات تتناسب مع البيئات الزراعية المختلفة خصوصا وتحديدا لدى المزارعين أصحاب الحيازات الزراعية الأقل والمدرجات الزراعية التي من الصعب استخدام الآلات الزراعية الحديثة فيها.

مبينا أن تلك الآلات تشمل آلة لتسوية التربة تجر بواسطة الحيوان والآلة هي عبارة عن آلة مطورة تقوم بتسوية التربة أثناء مرحلة إعدادها للزراعة حيث تتميز بكفاءة عالية مقارنتها بالآلة التقليدية ( المحر البلدي ) من خلال سرعة الأداء وتوفير الوقت والجهد للحيوان والمزارع كما يمكن استخدامها بواسطة حيوان واحد أو اثنين حيوانات جر ومجموعة توصيل قوة الشد والتي هي عبارة عن مجموعة من الأدوات التي تقوم بربط الآلة بالحيوان وتتكون من مجموعة من القطع للتوصيل والشد لربط الآلة بالحيوان والتحكم في المسافة بين الآلة والحيوان.

إلى جانب آلة إقامة الاسوام التي تجر بالحيوان وهي عبارة عن آلة مطورة محليا الغرض منها إقامة الاسوام مما يقلل من مجهود المزارع وكذلك التخفيف من تكاليف العمل. ويمكن استخدامها لإقامة الاتلام لتغطية بذور البطاطس أثناء الزراعة وتصل قدرتها التشغيلية 1.5 حصان ميكانيكي , وآلة فتح الخطوط المجرورة بواسطة الحيوان وهي عبارة عن آلة مطورة محليا مهمتها فتح الخطوط أثناء عملية الزراعة أو البذر لمختلف المحاصيل الزراعية وتتميز بإمكانية التحكم بعرض الخطوط وعمقها كما يمكن أن تعمل في شق قنوات الري الرئيسية والفرعية إضافة إلى إمكانيات استخدامها في قلع محصول البطاطس وبقية المحاصيل الدرنية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019