السبت, 25-يناير-2020 الساعة: 08:10 م - آخر تحديث: 08:09 م (09: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
مصر: استقبال منتخب الجزائري بالحجارة في مطار القاهرة
أعلن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن لاعبين عدة في صفوف المنتخب الجزائري لكرة القدم المدعو إلى مواجهة نظيره المصري السبت 14-11-2009، في الجولة السادسة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010، تعرضوا الى الاصابة لدى وصولهم الى القاهرة.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن الوزير الموجود حالياً في القاهرة، أوضح أن الحافلة التي كانت تقل لاعبي المنتخب الجزائري من المطار إلى الفندق الذي سيقيمون فيه، تعرضت الى "اعتداء" وان لاعبين عدة تعرضوا إلى الاصابة.

وتابعت أن مدلسي "ادان بشدة" هذا الاعتداء الذي وصفه "بالخطير" وطالب من نظيره المصري "أحمد ابو الغيط باتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان اقامة عادية لجميع اعضاء الوفد الجزائري".

وأكد مدلسي أن خبراء عدة تابعين للاتحاد الدولي (فيفا) يوجدون حاليا في الفندق الذي يقيم فيه الوفد الجزائري من أجل الوقوف على الخسائر التي خلفتها هذه الحادثة.

من جهته، اوضح وزير الشباب والرياضة الجزائري هاشمي جيار في تصريح للاذاعة الجزائرية ان "3 لاعبين تعرضوا إلى الاصابة" خلال هذا "الحادث المؤسف جدا" والذي تسببت فيه "مجموعة من الشباب الذين خرجوا من خلف الشجيرات على طول الطريق السريع ورموا حافلة المنتخب بالحجارة".

وتابع ان "المصابين تلقوا العلاجات الضرورية وليست لدينا اي قلق بخصوص صحتحهم على الرغم من الصدمة التي تعرضوا لها".

واوضح ان مدرب حراس المرمى الوحيد الذي تعرض لاصابات اكثر خطورة


صحافة البلدين تهاجم بكل ثقلها

من جهة أخرى، ارتفعت وتيرة الحماس في كل من مصر والجزائر قبل ساعات من اللقاء الحاسم الذي سيجمع المنتخبين في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2010.

وعلى غير العادة، ظهرت الخميس 12-11-2009 بعض الصحف السياسية بمانشيتات رياضية على صدر صفحتها الرئيسية، تتحدث عن اللقاء، وهو ما يعطي إشارة أن الإعلام قرر أن يهاجم هو الآخر بكل أسلحته قبل المباراة التي ستقام يوم السبت 14-11-2009.

شكلت أزمة التذاكر معضلة جديدة في الجانبين المصري والجزائري، فالكثيرون لا يعملون حتى الآن كيف سيحصلون على التذاكر، في ظل أحاديث كثيرة عن استغلالها من قبل البعض لبيعها في السوق السوداء، وهو ما يعني أزمة جديدة ستواجه الجماهير الغاضبة.

ومن الصحف اليومية القومية في مصر خرجت صحيفة الجمهورية العدد الأسبوعي الخميس بعنوان رئيسي افتراضي يقول "سعدان : قطعني يا معلم"، ويقصد به أن رابح سعدان، وهو مدرب المنتخب الجزائري يخاطب حسن شحاته الشهير بالمعلم، وافترض كاتب الموضوع مشهدا بأن مصر فائزة بثلاثة أهداف وأن الحكم الجنوب إفريقي أعطى وقتا بدل ضائع مدته خمس دقائق ظل يدافع فيها المنتخب المصري محافظا على تقدمه، فيما تواصلت صيحات مائة الف مشجع تطالب الحكم بإطلاق صافرة النهاية، ثم تنتهي المباراة ويقف لاعبو مصر بقيادة أبو تركيه في منتصف الملعب يسجدون لله شكرا.

من جهتها تهتف الجماهير المصرية منادية رابح سعدان: "مش قلنالك حنقطعك يا سوسو"، لكن رغم ذلك نادت على المنتخب الجزائري لتحييه وتهتف له ولسان حالهم يقول: "فلولا أنه منتخب قوي ما كان لهذه المباراة حلاوتها وجماهيريتها".

من جانبها، نقلت صحيفة "المصري اليوم" عن قائد المنتخب المصري أحمد حسن قوله "نحن أفضل من الجزائر.. وجيلنا هيمن على مقاليد الكرة الإفريقية في السنوات الماضية، ولكن ننتظر أن نتأهل لكأس العالم، ليكون أفضل ختام لهذا الجيل وتتويجاً لمجهوداته، ولمست من جميع اللاعبين إيمانهم بالله وفي قدراتهم الخاصة، لذا أرى أننا نستحق التأهل بعد كل هذا الجهد والعناء على مدار السنوات الماضية.
وجاء في صحيفة "اليوم السابع" المصري في عددها الصادر اليوم الخميس : الضغوط النفسية والعصبية تثير القلق في معسكر الخضر.

وأشارت الصحيفة إلى أن حالة من الملل تسربت إلى قلوب لاعبي منتخب الجزائر "الخضر" داخل معسكرهم من كثرة الضغوط العصبية والنفسية المفروضة عليهم قبل مواجهة مصر.
ونقلت "اليوم السابع" عن صحيفة الهداف الجزائرية "أن أحد اللاعبين اتصلت به والدته أثناء تواجدهم في مدينة فلورانسا، استعدادًا للمباراة وقالت له وهي تبكي: "يا وليدي، ما تبهدلنيش وفرّح الجزائر وأرفع رأسها". وتابع اللاعب: "طمأنت أمي، وأكدت لها أننا سنفوز بالمباراة ونضمن التأهل لكأس العالم".


سألعب برجل واحدة

وفي الجانب الجزائري فإن صحيفة "الهداف" جاء في عنوانها الرئيسي نقلاً عن لاعب المنتخب الجزائري كريم زياني الذي تأكد شفاؤه من الإصابة قوله "قلت لكم إنني سألعب ولو برجل واحدة.. الآن سألعب برجلين وبقلب كبير يحمل الجزائر إلى المونديال. ولم تكتف الهداف بتصريح لاعب فولفسبورغ بل قالت في صفحتها الرئيسية إنها حصلت على الخطة السرية التي وضعها الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حسن شحاتة، للفوز على الجزائر في لقاء السبت.

وقالت الصحيفة الجزائرية إن شحاتة اتفق مع بعض لاعبيه على استغلال هتافات الجماهير المصرية ضد الثنائي كريم زياني ورفيق صايفي أخطر لاعبي المنتخب الجزائري لإخراجهما من شعورهما، وبالتالي طردهما من المباراة .

وأضافت الصحيفة: "شحاتة يعرف جيدا أن الجماهير المصرية ستهتف ضد زياني في محاولة لاستفزازه وتجريحه بسبب والدته الفرنسية حتى يخرج اللاعب عن شعوره، ومن ثم تعرضه للبطاقة الحمراء وفقدان الخضر لجهوده، وذلك على طريقة الإيطالي ماتيرازي مع اللاعب الفرنسي زين الدين زيدان في المباراة النهائية لمونديال ألمانيا، خاصة وأن الشعب الجزائري معروف عنه الرد العنيف تجاه أي تطاول على كرامته" على حد تعبير الصحيفة.

وتابعت الصحيفة "أن لاعبي المنتخب المصري سيتعمدون إصابة حارس مرمى المنتخب الجزائري وناس قاواوي في الدقائق الأخيرة من المباراة و تحديدا بعد نفاد تغييرات الخضر، حتى يضطر الخضر لاستكمال المباراة بدون حارس مرمى وهو ما يمكن الفراعنة من الفوز باللقاء و بالنتيجة التي يريدونها".
واختتمت الشروق تقريرها بالتأكيد على أن هذه المعلومات وصلت إليها من مصادرها الخاصة في مصر والمقربة من معسكر الفريق المصري، محذرة من وقوع الخضر في هذا الفخ الذي يدبره المصريون حاليا في الخفاء لتحقيق الفوز على الجزائر وبلوغ المونديال.
أما صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية فقد اتهمت الاتحاد المصري لكرة القدم بـ"خيانة" الأمانة، وتسريب معلومات مهمة عن المنتخب الجزائري لوسائل الإعلام المصرية وللجماهير المتعصبة.
وقالت النهار، في عددها الصادر الأربعاء الماضي، إن عضو اتحاد الكرة المصري محمود الشامي، سرّب معلومات مهمة للإعلام، بعد تصريحاته لبرنامج "كورة أون لاين"، والتي تحدث فيها عن موعد وصول المنتخب الجزائري إلى مطار القاهرة، ورقم الصالة وبعض التفاصيل الأخرى.

وزعمت الصحيفة الجزائرية، أن المعلومات التي قالها الشامي، للبرنامج ستتسبب في حضور الجماهير المصرية المتعصبة إلى مطار القاهرة لإلحاق الأذى ببعثة المنتخب الجزائري، وأضافت "أن الجماهير المصرية استعدت هي الأخرى للاتجاه إلى مطار القاهرة لمضايقة بعثة الخضر".

وقالت النهار إن الجماهير المصرية "تغذت" من الخزعبلات "الإعلامية" التي روجتها بعض المحطات الفضائية المصرية خلال الأيام القليلة الماضية


سوق سوداء

أما محطات التلفزة المصرية فنقلت مشاهد من مراكز بيع تذاكر المباراة تظهر آلاف المشجعين الغاضبين لعدم حصولهم عليها حتى ساعة متاخرة من ليلة أمس، فيما قيل إنها بيعت في السوق السوداء.
وفي المركز الذي اقيم امام نادي 6 اكتوبر، تفاجأ الجمهور الغفير بعناصر من الشرطة تقتاد الموظف المختص بذلك، إذ أنه باع التذاكر وهو في طريقه من اتحاد الكرة لمركز البيع.


احتجاج جزائري

وأمام سفارة الجزائر بالقاهرة تظاهر مئات الجزائريين القادمين من دول أوروبية لأن السفارة لم تمنحهم تذاكر من الـ 500 المخصصة لها، وذكر جزائريون غاضبون لإحدى القنوات المصرية أن مسؤولا في السفاره أبلغهم بأن التذاكر مخصصة لأناس مقربين منها.
*وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
عزة (ضيف)
20-11-2009
الجزائر تاهلت رغم انف المصريين و قلت ادبهم المعتاد

نصر الدين ب (ضيف)
20-11-2009
لا استطيع التعليق عن شعب متوحش

عايد الموسوي من العراق (ضيف)
14-11-2009
يا أخوان المهم يفوز عربي الى النهائي بعد توديع تونس ولبحرين وأن كنت شخصيا أتمنى للجزائر الفوز

جزائرى 100/100 (ضيف)
13-11-2009
حسبنا الله ونعم الوكيل فى كم وحنوز عليهم يوم السبت إنشاء الله 2 مقابل 0 حسبنا الله ونعم الوكيل

احمد بن زيمة (ضيف)
12-11-2009

انتصار الجزائرية (ضيف)
12-11-2009
لو لم تخاف ولو لم تكون متاكديين باننا سوف نهزمكم لما رجمتم اسيادكم ورغم ذلك هزيمتكم .............. باينة صحيح دم اليهود يجري في عروقكم

المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020