الإثنين, 16-ديسمبر-2019 الساعة: 08:42 ص - آخر تحديث: 01:45 ص (45: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
دين
المؤتمر نت -
790 الف مسلم في رومانيا

بلغ عدد المسلمين في رومانيا حسب إحصائيات عام 2002م (790) ألف مسلم، وهم من قوميتي الأتراك و التتار، إلي جانب أعداد قليلة مـن الغجـر والسـيجان والرومان.
ويتمـركز المسلمون في مناطق مطلة علي البحـر الأسـود بمـدينة (مجـيـدية) المـدينة التي أسـسـها السـلطان العـثمـاني " عـبدالمجيد " والتي سـميت باسـمه، ومـدينة (المحمودية) وإقليم (دبروجيه) الشمالي، وهذه المناطق التي يتمركز فيها المسلمون من أجمل المناطق في رومانيا.
وحسب إحصائيات عام 2002م في رومانيا 74 مـسـجداً، منها 24 مسجداً تاريخيا أثريا، واصبحت مزارات سـياحية، نظراً لقدم إنشائها، حيث أنشئت منذ قرون من الزمان.
وأشار السـفير "دونو دانيال" سفير رومانيا بالقاهرة إلى أن في رومانيا وعاظ ودعاة من الأزهـر ووزارة الأوقاف المصرية وعددهم 7 دعاة، كما ترسـل مصر خلال شـهر رمضان كل عام 9 دعاة، وأيضا من السـعودية ومن مؤسـسـات خيرية من الإمارات والكويت، وليس لدينا مانع من إرسـال دعاة إلي رومانيا طالما يحترمون النظم والقوانين الرومانية واحترام نظم الإقامة، وأن يبتعدوا عن أي تنظيمات إرهابية، كما لا تمانع حكومة رومانيا في ترمـيم المساجد، لكن بالطرق التي شـرعتها الدولة.
ونفلت وكالة الأنباء الإسلامية عن السفير قوله: إن مسلمو رومانيا يتمتعون كغيرهم بحرية العقيدة، والدولة تكفل حرية العقيدة، ولكل إنسان أن يعتنق العقيدة التي يختارها.
وبين أن الإسـلام دخل إلي رومانيا على أيدي القوات العثمانية التي فتحت رومانيا عام 1262م بقيادة الأمير "عز الدين " والذي تمركز في منطقة (دبروجيه)، وقد تركت الجيوش العثمانية التي كانت نواة الجالية الإسـلامية في رومانيا، الكثير من الآثار التي تميزت بالتراث العسكري كالقلاع والحصون، إضـافة إلي المساجد والتي من أشـهرها مسجد مدينة "بابادانج" الذي تم بناؤه سـنة 1552م .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019