الأربعاء, 16-أكتوبر-2019 الساعة: 09:11 م - آخر تحديث: 08:50 م (50: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
محافظات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت - نصر باغريب -
بن حبتور يؤكد على دور القطاع الخاص ورجال الأعمال لدعم الفعاليات والأنشطة الأكاديمية
أوضح الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن أن احتفال الجامعة بالذكرى الـ 40 لتأسيسها سيشهد إقامة سلسلة من الفعاليات والأنشطة العلمية والإبداعية والثقافية والطلابية، وهي تتطلع لتعزيز التعاون مع القطاع الخاص ورجال الأعمال والمؤسسات الخيرية لدعم الفعاليات والأنشطة الأكاديمية والمشاريع التطويرية بجامعة عدن.
جاء ذلك في اللقاء الذي جمع رئيس جامعة عدن أمس بالشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس الأمناء بالجامعة والشيخ/عبدالاله بن محفوظ والشيخ/عبدالله باحمدان والشيخ/سالم أحمد باسمح أعضاء مجلس الأمناء بالجامعة والدكتور/أبوبكر بارحيم سكرتير المجلس والدكتور/صالح مبارك بن حنتوش عميد كلية الهندسة بجامعة عدن.
وقد قدم بن حبتور خلال اللقاء شرحا وافيا عن المراحل التي مرت بها الجامعة منذ إنشاءها عام 1970م وحتى الآن..، مشيرا أن عدد الطلاب ارتفع عند التأسيس من بضع عشرات من الطلاب إلى أكثر من 30 ألف طالب وطالبة يدرسون بالجامعة في مختلف التخصصات العلمية تضمهم تسعة عشرة (19) كلية منتشرة في محافظات عدن ولحج وأبين والضالع وشبوة ويتولى التدريس في الجامعة أكثر من 1500 أستاذ يدرسون في مساقات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
وقد تناول اللقاء جملة الأفكار والسياسات العامة للمشاريع المستقبلية للجامعة والمصفوفة الخاصة بفعاليات وأنشطة الجامعة خلال العام الجاري 2010م والآليات اللازمة لتنفيذها من قبل مجلس الأمناء للجامعة..،مؤكداً على ضرورة إعطاء تلك الاتجاهات الأهمية لإعطاء جامعة عدن موقع التميز والريادة في رفد المجتمع بالمخرجات التي تلبي احتياجات سوق العمل.
وقد استعرض المجتمعون المشاريع المستقبلية ومصفوفة الأنشطة والفعاليات المقدمة من جامعة عدن والخاصة بالفعاليات والأنشطة التي ستنظمها الجامعة خلال العام الجاري (2010م) بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس الجامعة، والتي ستشمل العديد من الفعاليات والأنشطة منها تنظيم مؤتمر طبي عالمي وإقامة مخيم طبي بجامعة عدن.
وناقش اللقاء الاتجاهات العامة لربط جامعة عدن مع الجهات الخارجية كالشركات والمؤسسات الأكاديمية وربطها بالعملية التعليمية لرفع كفاءة الكادر التعليمي وكذلك إيجاد سوق العمل لخريجي جامعة عدن سواء كان في السوق المحلية أو الخارجية ومساعي التطوير لرفع كفاءة طلاب الجامعة العلمية والعملية.
واتفق المجتمعون على أهمية تأسيس ملتقى للطلاب الخريجين من جامعة عدن وكما هو متبع في كثير من الجامعات بتحديد يوم سنوي يسمى "يوم المهنة" لخلق تواصل في العلاقة بين الجامعة وخريجيها والتعرف على مقترحاتهم لتطوير أداء الجامعة والاستفادة من خبراتهم في المجال العملي ودرايتهم باحتياجات سوق العمل، وكذا التعريف بكفاءاتهم لدى أصحاب العمل في الداخل والخارج.
وفي إطار زيارة وفد جامعة عدن لمدينة المكلا محافظة حضرموت قام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والوفد المرافق له الذي يضم كل من الدكتور/صالح محمد مبارك عميد كلية الهندسة والدكتور/أبوبكر محمد بارحيم مدير عام مركز الاستشارات الهندسية والدكتورة/مهجت أحمد علي عميدة كلية طب الأسنان والأخ/ نصر مبارك باغريب مدير عام الإعلام بزيارة مستشفى دوعن الطبي وجال في الأقسام المختلفة التي تقدم خدماتها العلاجية والجراحية للمواطنين..، وتعرفوا من الدكتور/أسامة عبدالله ربيع مدير المستشفى على أقسام الجراحة والأطفال الخدج والأشعة والعناية بالأم الحامل والطفل بعد الولادة..الخ، وأشادوا بالمستوى الرفيع بالإمكانيات المتوفرة له من قبل هيئة تطوير خيلة بقشان وعملية تشغيله الراقية لحوالي 25 غرفة ترقيد والخدمات المقدمة والجهود المبذولة من قبل طاقم المستشفى أو من قبل القوافل الطبية التي تأتي بانتظام إلى المستشفى كل بضعة أشهر.
كما قام وفد جامعة عدن بزيارة المجمع التعليمي للبنات بدوعن "مجمع خديجة بنت خوليد للبنات في الجحي بدوعن" والتقوا بالأستاذة/ شروق فغمة مديرة المدرسة والمسئول عن التعليم بهيئة خيلة بقشان الخيرية التي قامت ببناء المدرسة وتوفير كل المستلزمات لها، وقد تم خلال الزيارة تكريم الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور بدرع المجمع التعليمي بدوعن تقديرا لجهوده بدعم وتشجيع التعليم.
وفي سياق هذه الزيارة قام الدكتور/عبدالعزيز بن حبتور والوفد المرافق له بزيارة محطة كهرباء دوعن وتعرفوا من الأخ/عمر عبدالله الحبشي مدير محطة دوعن للكهرباء عن مستوى الخدمات التي تقدمها المحطة بطاقتها التي تصل لأكثر من خمسة ميجا وات لكل وادي دوعن (ليمن وليسر) على مدار الساعة.
كما قام وفد جامعة عدن بزيارة المعالم التاريخية للعمارة الطينية في وادي دوعن وتعرف على الفن المعماري في منطقة خيلة بقشان بدوعن والمباني التاريخية في محافظة حضرموت..، واستمع الوفد من الأخ/خالد بازفين الحالكي مدير هيئة تطوير خيلة بقشان لشرح واف عن العمارة الطينية في وديان حضرموت وأهميتها لبيئة المنطقة والحفاظ عليها.
إلى ذلك شارك الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والوفد المرافق له في الحفل التكريمي الذي أقيم بالمكلا لأوائل الطلبة والطالبات من خريجي المساقات لعام الدراسي 2008/2009م، وتخرج 196 طالبا وطالبة من معهد العلوم الصحية بالمكلا والذي نظمه المعهد بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لتأسيسه (1952م – 2010م) بحضور الأخ/سالم الخنبشي محافظ المحافظة.
وقد قام الدكتور/بن حبتور بتكريم الطلاب وتوزيع الشهادات والجوائز التشجيعية للمتفوقين، وقد تخلل الحفل إلقاء كلمات من قبل محافظ المحافظة والأخ/الديلمي مدير مكتب التنمية الاجتماعية والدكتور/عادل باحميد مدير مؤسسة العون الخيرية بحضرموت والدكتور/حسين عمر عكبري عميد المعهد، وألقيت عدد من القصائد المحتفية بالمناسبة والحضور، كما عرضت مسرحية كوميدية عن تنظيم الأسرة قدمت من قبل طالبات المعهد.
يشار أن عدد المكرمين من أوائل الطلبة والطالبات في هذا الاحتفال بلغ 24 طالبا وطالبه تخرجوا من ثمان مساقات في المجالات الصحية مثل: المختبرات الطبية, مساعد طبيب عام, عمليات وتخدير, ودورة تمريض عام نظمت في مديرية الريدة وقصيعر, ودورة قضايا مجتمع أقيمت في مديرية المكلا وبروم ميفع.
من جانب أخر زار الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والوفد المرافق له ثانوية المكلا النموذجية للبنين واستمع من الأستاذ/ منير أحمد باتيس مدير الثانوية لشرح مفصل عن سير عملية التعليم بالثانوية التي تضم الطلاب المتفوقين وتجول في أروقة الثانوية وأطلع على سير العملية التعليمية التي تركز على الجانب التطبيقي للمعارف النظرية للطلاب وذلك بإدراج حصص عملية للطلاب في مختبرات الكيمياء والفيزياء والكمبيوتر.
وفي هذا الصعيد زار الأخ/رئيس جامعة عدن والوفد المرافق له مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بالمكلا، وتعرف من الدكتور/عمر عبدالله بامحسون رئيس مجلس الإدارة للمؤسسة والأستاذ/يحيى عبدالله الكاف رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة عن أهداف المؤسسة في توفير فرص التعليم للشباب المتميزين في دراستهم في الجامعات خارج اليمن في كليات علمية وتنظيم الدورات التدريبية وفتح مساقات تعليمية في التخصصات العلمية التقنية الحديثة كتدريس لتخصص شبكات الكمبيوتر بالتعاون مع الايسسكو وتغطية احتياجات البلاد من التخصصات التي تتطلبها عملية التنمية والبناء في المجالات المختلفة.
وبين الدكتور/عمر عبدالله بامحسون أن تأسيس الصندوق جاء من منطلق أهمية العلم في بناء الوطن وخدمة المجتمع كما أوفدت عشر قوافل طبية إلى عدة محافظات يمنية.
وشرح الدكتور/ بامحسون لرئيس جامعة عدن عن سير أنشطة المؤسسة والفعاليات التي تنفذها في إطار برامجها الاجتماعية والخيرية ومنها دعم ورعاية الطلاب المتفوقين في الجامعات اليمنية والعربية والأجنبية، وتعرف الأخ/رئيس جامعة عدن خلال جولته في أروقة المؤسسة على المكتبة العامة وقاعة المحاضرات والورش والندوات.
إلى ذلك تفقد الأخ/بن حبتور مبنى الأكاديمية العلمية بمؤسسة الصندوق الخيري واستمع من الأخ/ محمد حسن بن علي الحاج مشرف مختبرات الأكاديمية إلى شرح واف عن سير الدراسة والدورات التي تنظمها الأكاديمية ضمن برامج سيسكو وبأسعار رمزية، والتي سيحتاج سوق العمل لها وسيستفيد من مخرجات هذه الأكاديمية.
كما قام بن حبتور بزيارة المعهد التقني الصناعي بفوة بمدينة المكلا واستمع من الأستاذ/صلاح أحمد باهيان عميد المعهد للجهود التي تبدل في عملية التدريس التي يحتل فيها الجانب التطبيقي الحيز الأكبر من العملية التعليمية بالمعهد.
واطلع على الأجهزة التعليمية في المعهد وإبداعات الطلاب في ابتكار بعض الأجهزة والمعدات الميكانيكية والتقنية.
في غضون ذلك جرى تكريم الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن في الحفل التكريمي الذي أقيم في 7 يناير لأوائل الطلاب بالمرحلة الأساسية والثانوية من قبل الأخ/سالم أحمد الخنبشي محافظ محافظة حضرموت بدرع مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية.
وكان الأخ/رئيس جامعة عدن والوفد المرافق له قد أطلعوا خلال زيارتهم لمحافظة حضرموت على نشاط الشركة العربية اليمنية للاسمنت المحدودة بمدينة المكلا التي تنتج الاسمنت الأسود والتي استطاعت أن تسد جزء من احتياجات السوق اليمنية من مادة الاسمنت الضرورة للبناء..، حيث اطلع الوفد عن كثب مراحل الإنتاج وعملية استخراج وطحن الصخور اللازمة لإنتاج الاسمنت والمقدر الاستمرار بالاستفادة من مخزونها لأكثر من 100 عام.
على صعيد أخر شارك أساتذة من جامعة عدن في فعاليات ورشة العمل المكثفة التي عقدت في مدينة المكلا بحضرموت (6 – 7 يناير 2010م) والهادفة لبلورة رؤية علمية لتأسيس جامعة وادي حضرموت.
وتوزع أساتذة جامعة عدن المشاركون في الورشة على عدد من اللجان العلمية التي تم تشكيلها والتي تضم عدد من التخصصات في العلوم الاجتماعية والطبيعية.
وقد تم تحديد نهاية شهر مارس المقبل لتقديم الدراسات الكاملة والتعرف على إمكانيات البدء في تأسيس كليات جامعة وادي حضرموت بعد أن قدمت التقارير الأولية من اللجان المتخصصة التي تشكلت في إطار فعاليات ورشة العمل المكثفة.
وقد أكدت الورشة التي حضرها الدكتور/صالح علي باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أن تأسيس جامعة وادي حضرموت سيساهم في استيعاب الطلاب من أبناء المغتربين والمهاجرين اليمنيين
كما نوهت الورشة على أهمية إنشاء كليات متميزة وفي تخصصات نادرة في الجامعات اليمنية وبما يلبي احتياجات السوق..، وكذا اعتماد السنة التحضيرية لطلاب كليات الجامعة الجديدة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019