الخميس, 14-نوفمبر-2019 الساعة: 05:25 م - آخر تحديث: 05:03 م (03: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمر نت -
غانا تُسقط نسور نيجيريا وتتأهل إلى نهائي أمم أفريقيا
قاد مهاجم رين الفرنسي اسامواه جيان منتخب بلاده غانا إلى المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 18 عاما بتسجيله هدف الفوز في مرمى نيجيريا 1-صفر الخميس 28-01-2010 على ملعب "11 نوفمبرو" في لواندا في الدور النصف النهائي من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة حاليا في أنغولا. وسجل جيان الهدف في الدقيقة 21.

وتلتقي غانا في المباراة النهائية الأحد المقبل على الملعب ذاته مع مصر، حاملة لقب النسختين الأخيرتين، أو الجزائر، حيث يلتقى الفريقان لاحقا اليوم في بنغيلا.وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها غانا المباراة النهائية منذ عام 1992 عندما خسرت أمام ساحل العاج بركلات الترجيح، والثامنة في تاريخها بعد أعوام 1963 و1965 و1978 و1982 عندما أحرزت اللقب، و1968 و1970 و1992 عندما حلت وصيفة.

وجددت غانا فوزها على نيجيريا في النسخة الـ27 للكأس القارية بعدما كانت أخرجتها من ربع نهائي النسخة السابقة التي استضافتها على أرضها بالفوز عليها 2-1.

وكررت غانا سيناريو مواجهتها أمام أنغولا في الدور الربع النهائي عندما سجلت هدفا مبكرا (17) حافظت عليه حتى نهاية المباراة، وهو ما فعلته أمام نيجيريا اليوم أيضا أمام أعين رئيس أنغولا ادواردو دوس سانتوس ورئيسي الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم جوزيف بلاتر وعيسي حياتو.

في المقابل، فشلت نيجيريا للمرة السابعة في بلوغ المباراة النهائية بعد أعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006 حيث حلت ثالثة فيها جميعها.

وهو الفوز السادس لغانا في 19 مباراة رسمية على نيجيريا مقابل 5 هزائم و8 تعادلات. وهي ثاني قمة يكون طرفاها منتخبان بين الستة الممثلين للقارة السمراء في المونديال، بعد الأولى بين الجزائر وساحل العاج (3-2 بعد التمديد) في الدور الربع النهائي.

وحاولت نيجيريا منذ البداية فرض سيطرتها على وسط الملعب والمباراة وحاولت فك التكتل الدفاعي للمنتخب الغاني لافتتاح التسجيل مبكرا من خلال البحث عن المهاجم اوبافيمي مارتينز الذي لعب مباراته الأولى أساسيا، لكن دون جدوى لأن الدفاع الغاني أبعد كل الكرات.

في المقابل، اعتمدت غانا على الهجمات المرتدة بقيادة ديدي ايوو واسامواه كوادوو إلى أن حصلت على ركنية سجلت منها الهدف الوحيد.

وضغطت نيجيريا بقوة في الشوط الثاني بعد إشراك فيكتور اوبينا نسوفور واييغبيني ياكوبو لكن دون جدوى.

وأجرى مدرب نيجيريا شعيبو امودو 3 تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على زامبيا في الدور النصف النهائي بركلات الترجيح، فاحتفظ بديكسون ايتوهو واييغبيني ياكوبو على مقاعد الاحتياط وأشرك مكانهما يوسف اييلا ومارتينز، فيما غاب ابام اونييكاتشي لطرده أمام زامبيا ولعب مكانه اوبينا نوانيري.

وأجرى مدرب غانا الصربي ميلوفان راييفاتش تبديلا واحدا بإشراكه انطوني انان العائد من الإصابة مكان درامان هانيمو.

وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين في الدقائق العشرين الأولى باستثناء تمريرات بينية لمارتينز داخل المنطقة شتتها الدفاع الغاني فيما فشل في السيطرة على واحدة فأهدر فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل.

وحصلت غانا على أول ركنية لها في أول محاولة هجومية انبرى لها كوادوو وطار لها جيان برأسه أمام نوانيري وتابعها في الزاوية اليمنى للحارس فينسنت اينياما (21).

وهو الهدف الثالث لجيان فارتقى إلى صدارة لائحة الهدافين إلى جانب أحمد حسن ومحمد ناجي جدو (مصر) وسيدو كيتا (مالي) وفلافيو امادو (أنغولا).

وكاد جيان يفلعها من تسديدة ساقطة من خارج المنطقة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (25)، ورد مارتينز بتسديدة ضعيفة من 20 مترا بجوار القائم الأيسر للحارس ريتشارد كينغسون (26)، وأهدر مارتينز فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما تلقى كرة داخل المنطقة إثر تسديدة قوية لبيتر اودموينجي فانفرد بالحارس كينغسون وسددها بيمناه لكن الأخير أبعدها ببراعة (28).

وقام مدرب غانا بتبديل اضطراري إثر إصابة ابوكو وأشرك هانيمو مكانه (32)، وسدد ساني كايتا كرة قوية من 20 مترا مرت بجوار القائم الأيمن لكينغسون (43)، ثم أهدر اودموينجي كرة سهلة داخل المنطقة وسددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (45).

وكاد المدافع لي ادي يخدع حارس مرماه إثر محاولته إبعاد تسديدة قوية لاودموينجي بيد أن كينغسون كان في المكان المناسب وأنقذ الموقف (46)، ثم أهدر تشينيدو اوباسي كرة سهلة تلقاها من الجهة اليمنى لكنه سددها في أحد المدافعين (48).

وتابع مارتينز إهدار الفرص عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من جون اوبي ميكل داخل المنطقة فلعبها سهلة بيسراه أبعدها كينغسون بيمناه فتهيأت أمام اوباسي الذي سددها بطريقة اكروباتية بعيدا عن الخشبات الثلاث (59).

وردت غانا بتسديدة قوية لايمانويل بادو تصدى لها الحارس اينياما بصعوبة (65).

ودرفع امودو بالمهاجم فيكتور اوبينا نسوفور مكان لاعب الوسط يوسف اييلا لتعزيز خط الهجوم (67)، ثم بياكوبو مكان اودموينجي (70).

وأهدر ياكوبو أولى فرصه إثر كرة عرضية من الديرسون اووا ايتشيجيلي سددها خارج الخشبات الثلاث (72)، وتدخل الحارس كينغسون في توقيت مناسب للتصدي لانفراد مارتينز حيث حول الكرة إلى ركنية لم تثمر (76).

ولعب امودو ورقته الهجومية الأخيرة عندما دفع بتشيدي اودياه مكان نسوفور الذي تعرض للإصابة (80)، لكن فريقه لم ينجح في تدارك الموقف.

الفرنسية








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019