الأربعاء, 30-سبتمبر-2020 الساعة: 03:07 ص - آخر تحديث: 01:41 ص (41: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
أخبار
المؤتمر نت - قال طارق الشامي رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام في تعليقه على طلب الناطق الرسمي باسم أحزاب اللقاء المشترك تسليم المؤتمر الشعبي العام السلطة للمشترك : بأن على أحزاب المشترك أن تنال ثقة الشعب أولا عبر صناديق الاقتراع لكي يتسنى لها الوصول إلى السلطة بدلا من البحث عن الصفقات خارج إرادة الناخبين وما تقرره الانتخابات.

المؤتمرنت -
الشامي يدعو المشترك الى نيل ثقة الشعب بدلا من البحث عن الصفقات
قال طارق الشامي رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام في تعليقه على طلب الناطق الرسمي باسم أحزاب اللقاء المشترك تسليم المؤتمر الشعبي العام السلطة للمشترك : بأن على أحزاب المشترك أن تنال ثقة الشعب أولا عبر صناديق الاقتراع لكي يتسنى لها الوصول إلى السلطة بدلا من البحث عن الصفقات خارج إرادة الناخبين وما تقرره الانتخابات

وأضاف الشامي : " إن من حق أحزاب المشترك أن تكون في السلطة وهذا حق ديمقراطي مشروع ولكن من خلال صناديق الاقتراع وبعيدا عن وضع الشروط التعجيزية والبحث عن افتعال الأزمات وإثارة الفوضى والتماهي مع العناصر التخريبية والانفصالية الخارجة عن الدستور والنظام والقانون

مؤكدا بأن المؤتمر سوف يتحمل مسئولية الوطن وسيكون دوماً عند حسن ظن جماهير الشعب التي منحته الثقة لقيادة مسيرة الوطن وخدمة آمالها وتطلعاتها

وأكد أن المؤتمر لن يقبل أي تسويف أو تعطيل في إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد كما حدث في الماضي ومهما كانت المبررات وعلى تلك الأحزاب التهيؤ لهذا الاستحقاق الديمقراطي والدستوري الهام الذي هو جوهر العملية الديمقراطية التعددية التي آمن بها شعبنا ولن يحيد عنها , إذا كانت بالفعل جادة في الوصول إلى السلطة وجاهزة لاستلامها في إطار التداول السلمي لها








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020