الثلاثاء, 15-أكتوبر-2019 الساعة: 08:27 م - آخر تحديث: 07:40 م (40: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
القنصلية اليمنية بجدة تقيم حفل استقبال احتفاء بالعيد ال20 للوحدة
أقامت القنصلية العامة للجمهورية اليمنية بجدة ممثلة بالقنصل العام السفير محمد صالح القطيش حفل استقبال في فندق الهيلتون بمناسبة احتفالات شعبنا اليمني بذكرى العيد ال20 لتحقيق الوحدة اليمنية المباركة في ال22 من مايو المجيد 1990.

وحضر حفل الاستقبال من وزارة الخارجية السعودية السفير صالح عبد اللطيف نائب مدير فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة كما حضرها السفير علي قزاز مدير عام المراسم بفرع الوزارة.

وفي كلمة له أمام الحفل رفع القنصل العام بجدة السفير محمد صالح القطيش، في مستهلها باسمه وجميع منتسبي القنصلية والمغتربين اليمنيين عموماً أسمى آيات التهاني والتبريكات للشعب اليمني وقيادته السياسية وعلى رأسها فخامة الأخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية بهذه المناسبة العظيمة.

كما رحب السفير القطيش في كلمته بالحضور لمشاركتهم في احتفالات العيد الوطني العشرين للجمهورية اليمنية ، عيد الوحدة المباركة التي تحققت في الثاني والعشرين من مايو المجيد.

وقال السفير القطيش أن الوحدة اليمنية تحققت بفضل نضالات شعبنا وتضحياته الجسيمة وبفضل قيادته الحكيمة وعلى رأسها فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية.

وأكد السفير القطيش أن الوحدة اليمنية تعد إنجازاً تاريخياً استثنائياً "أعاد اللحُمة للشعب اليمني ووحد الطاقات والإمكانيات البشرية والمادية وداوى جراح الماضي التي عانى فيها من التخلف والتمزق والتفرقة الويلات ، وأرسى دعائم الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة عموماً وأسس لبناء الدولة اليمنية الحديثة بما في ذلك اعتماد النهج الديمقراطي، والتعددية السياسية والحزبية، وحرية الرأي والتعبير، والتداول السلمي للسلطة، وضمان حقوق الإنسان ، وانطلقت اليمن في تنفيذ سياسة تنموية شامله مبنية على خطط مدروسة وبرامج عملية تساعد في تحقيق الأهداف الوطنية في العمل على رفع مستوى الشعب اقتصادياً و اجتماعياً و ثقافياً وفي كافة المجالات.

وأشار القنصل العام إلى أن اليمن شهدت بعد الوحدة تنفيذ العديد من المشاريع الإستراتيجية في مجالات النفط والغاز والاسمنت والطاقة الكهربائية والزراعة والأسماك والطرق والمشاريع الخدمية في مجالات التعليم والصحة ومكافحة الفقر.

منوها بما يتم خلال هذه الأيام من افتتاح ووضع حجر الأساس لمئات المشاريع الحيوية في مختلف المجالات وفي مختلف محافظات اليمن من شرقه إلى غربه ومن جنوبه إلى شماله.

هذا على الصعيد المحلي أما على الصعيد الخارجي فقد أشار السفير القطيش إلى أن اليمن اعتمدت سياسة متوازنة تقوم على أسس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للغير، واحترام سيادة الدول والمواثيق الدولية.

وهيئت الظروف المناسبة لحل مشاكل الحدود مع الدول المحيطة بالطرق الودية والسلمية، وخلق علاقات وثيقة معها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها . كما تم تحقيق المزيد من الشراكة الدولية و تعزيز علاقات اليمن بأشقائها في الوطن العربي و مع دول العالم قاطبة.

وتطرق القنصل العام في كلمته إلى ما تشهده علاقات اليمن مع أشقاءه في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي من تطور مضطرد دشنت لمرحلة جديدة من التعاون والتكامل وخصوصاً بعد قمة الملك فهد في أبو ظبي وما تلاها من تعاون مشترك بين الأمانة العامة و الحكومة اليمنية في التحضير لمؤتمر المانحين في لندن نوفمبر2006 م ومؤتمر فرص الاستثمار ابريل 2007 م والمؤتمر التقييمي الأخير في لندن والاجتماع القادم لأصدقاء اليمن، للبحث في سبل دعم اليمن في مجال التنمية البشرية و بناء قدراته لتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي و تعزيز أمنه و استقراره ووحدته.

وأشاد السفير القطيش بالعلاقات النموذجية المميزة والحميمة بين بلادنا والمملكة العربية السعودية الشقيقة والمبنية على عمق أواصر الأخوة والمحبة ووشائج القربى وصلات الرحم وبرعاية كريمة من قيادتي البلدين ممثلة بفخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز.

وثمن ما يحظى به أبناء الجالية اليمنية من رعاية واهتمام من قبل الجهات المسئولة في المملكة.

هذا وقد حضر الاحتفال منسوبي القنصلية اليمنية بجدة وقيادات وأعضاء الهيئات الإدارية وأعيان الجالية اليمنية ورجال الفكر والثقافة والأدب والإعلام والأعمال








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019