الثلاثاء, 18-فبراير-2020 الساعة: 12:01 م - آخر تحديث: 02:16 ص (16: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - عبر أعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية ومنضمات المجتمع المدني بمحافظة لحج في اليمن عن استنكارهم الشديد لما تضمنته تصريحات إعلامية للمدعو على سالم البيض وحيدر ابو بكر العطاس وعلي ناصر محمد من ادعاءات باطلة ومحاولة التضليل إزاء ما تضطلع به السلطة المحلية وأجهزة الدولة في لحج من مسئولية للوقوف في

المؤتمرنت -
محليات لحج تستنكر محاولات بائسة للبيض والعطاس لخلق صراعات جديدة
عبر أعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية ومنضمات المجتمع المدني بمحافظة لحج في اليمن عن استنكارهم الشديد لما تضمنته تصريحات إعلامية للمدعو على سالم البيض وحيدر ابو بكر العطاس وعلي ناصر محمد من ادعاءات باطلة ومحاولة التضليل إزاء ما تضطلع به السلطة المحلية وأجهزة الدولة في لحج من مسئولية للوقوف في وجه عصابات خارجة على النظام والقانون وحماية المواطنين وأموالهم وأعراضهم مما يتعرضون له من أذى على يد تلك العصابات التي يمدونها بالمال ويشجعونها على ارتكاب جرائمها المخزية.

ولم يستغرب اعضاء المجالس المحلية بلحج في بيان لهم – تلقى المؤتمرنت نسخة منه- ان تسعى هذه العناصر لخلق صراعات جديدة لتصفية حساباتها القديمة ، مشيرا الى أنها ظلت تنعم بالمال المنهوب من الوطن ثمناً لمؤامراتها عليه وعلى حساب دماء الشهداء والضحايا الأبرياء مستندة على الترويج لثقافة الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد ، وإدعاء الوصاية دون وجه حق أو تفويض من احد على أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية.

كما لم يستغرب أعضاء المجالس المحلية بلحج تأييد هؤلاءً لعصابات النهب وقطاع الطرق والقتلة والمجرمين قائلا :( وبدلاً من إعلان التوبة وإظهار الندم على ما اقترفوه بحق الوطن وأبنائه من جرائم فإنهم أستمرأو ذلك النهج التآمري المدمر الذي طالما آمنوا به ولم يتخلوا عنه غير مستوعبين دروس التاريخ وعبره)



( بيــان للشعب )


وشعبنا اليمني العظيم يحتفل بأزهى أيامه وأروع انجازاته الوطنية التاريخية العظيمة العيد الوطني الـ20 لإعادة تحقيق وحدة الوطن تابعنا نحن أعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة لحج تلك التصريحات الصادرة عن المدعو علي سالم البيض وحيدر أبو بكر العطاس وعلي ناصر محمد حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها بعض مناطق ردفان بمحافظة لحج في ضوء ما ارتكبته بعض العناصر التخريبية من أعمال قتل وتقطع في الطرقات واعتداءات على المواطنين الأبرياء..


فإننا نعبر عن استنكارنا الشديد لكل ما حملته تلك التصريحات من ادعاءات باطلة من عناصر تاريخها معروف بممارسة الخداع والتضليل وأياديها ملطخة بدماء الأبرياء في مجزرة 13 يناير الدموية وما تلاها من أحداث وحيث تعيش تلك العناصر على هامش التاريخ بعد أن جنت على نفسها والوطن بما ارتكبته من جرائم وأفعال مشينة في إطار نهمها للسلطة وحبها الجم للمال المدنس بعد أن انحرفوا قبل ذلك عن مسار الثورة والوحدة وناصبوا الوطن العداء.. ولهذا لم يكن بجديد أو مستغرب أن تسعى هذه العناصر للفتنة من جديد لخلق صراعات لتصفية حساباتها القديمة وهي التي ظلت تنعم بالمال المنهوب من الوطن وثمناً لمؤامراتها عليه والمكتنز في حساباتها في بنوك الخارج على حساب دماء الشهداء والضحايا الأبرياء مستندة على الترويج لثقافة الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد وترديد خطاب مأزوم مشبع بلغة الدم والصراع والتحريض والأباطيل وذرف دموع التماسيح وإدعاء الوصاية دون وجه حق أو تفويض من احد على أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الذي يرفضون هذه الوصاية وهم اليوم على درجة من الوعي والنضج لمعرفة حقيقة المقاصد السيئة التي تقف وراء هؤلاء المهووسين بحلم البحث عن الزعامة والعودة إلى دائرة الأضواء مهما كلف ذلك من ثمن بعد أن لفظهم الشعب ورماهم إلى مزابل التاريخ .


وبدلاً من إعلان التوبة وإظهار الندم على ما اقترفوه بحق الوطن وأبنائه من جرائم فإنهم أستمرأو ذلك النهج التآمري المدمر الذي طالما آمنوا به ولم يتخلوا عنه غير مستوعبين دروس التاريخ وعبره.. لهذا لم يكن بمستغرب أن يكون موقف هؤلاء مؤيداً لعصابات النهب وقطاع الطرق والقتلة والمجرمين ومحاولة التضليل إزاء ما تضطلع به السلطة المحلية وأجهزة الدولة في لحج من مسئولية للوقوف في وجه تلك العصابات الخارجة على النظام والقانون وحماية المواطنين وأموالهم وأعراضهم مما يتعرضون له من أذى على يد تلك العصابات التي يمدونها بالمال ويشجعونها على ارتكاب جرائمها المخزية .

وأن من العجيب أن نرى التماسيح تذرف دموعها على أبناء ردفان الأبطال الذين كانوا هم أول ضحاياهم في مجازرهم التي أرتكبوها .. ونود أن نلفت انتباههم إلى أن هناك رجال أبطال من القيادات من أبناء ردفان والضالع مخلصون لوطنهم ووحدتهم ومستعدون أن يقدموا الغالي والنفيس من اجلهما وفي مقدمتهم أبناء الشهيد البطل راجح لبوزة اللواء محمد راجح لبوزة والعميد قاسم راجح لبوزة والعميد الركن جواس والعميد الركن فضل حسن والعميد محمد بن محمد والعميد ثابت والدكتور يحيى الشعيبي والدكتور علي مثنى حسن ولحسون صالح مصلح وجهاد علي عنتر وغيرهم الكثير الكثير من الأبطال الشرفاء المخلصين وهم من سيتحدثون عن آبائهم وإخوانهم وأبناء محافظتهم وهم رجال الدولة الذين لا ينتظرون من هؤلاء أو يقبلوا منهم أن يكونوا أوصياء عليهم وعلى محافظاتهم .


ونقول لهم إن ما ترددونه من هرطقات عفا عليها الزمن ليس إلا دليل إفلاسكم وبؤس خطابكم وأنكم قد أدمنتم مشاهد الدمار والعنف والقتل والسحل وزرع الفتنة والخراب ولكن هيهات أن تتحقق مآربكم.. وسيظل الوطن شامخاً بوحدته وإنجازاته وعطاءات أبنائه ولن ينال منه المتآمرون مهما وأينما كانوا فلقد خابت ظنونكم في الماضي وسوف يخيب رهانكم الخاسر في الحاضر وفي كل زمان .


صـــادر عن
أعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية
ومنظمات المجتمع المدني في محافظة لحج








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020