الثلاثاء, 18-فبراير-2020 الساعة: 12:18 م - آخر تحديث: 02:16 ص (16: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - قيادات المؤتمر الشعبي العام

المؤتمرنت -
المؤتمر يهنئ الشعب والرئيس بعيد الوحدة ويجدد العهد لحماية الثوابت
بعث النائب الاول لرئيس المؤتمر الشعبي العام الامين العام برقية تهنئية لرئيس الجمهورية والشعب اليمني بمناسبة العيد الوطني العشرين للجمهورية اليمنية .
وعبر الامين العام للمؤتمر الشعبي العام باسمه و نيابة عن كافة قيادات وكوادر وقواعد وأعضاء المؤتمر الشعبي العام عن أسمى آيات التهاني والتبريكات للشعب اليمني والقيادة السياسية بهذه المناسبة الغالية .


وللشعب اليمني العظيم الذي منحكم دعمه وتأييده في كل المراحل النضالية المزيد من التقدم والازدهار.

وجدد اعضاء المؤتمر الشعبي العام في عموم محافظات الجمهورية العهد بالوفاء للثورة والجمهورية والوحدة والدفاع عن المكاسب الوطنية والنهج الديمقراطي باعتبارها ثوابت وطنية مقدسة غير قابلة للمساومة أو الجدال.


وفي برقية – ينشر المؤتمرنت نصها- جدد النائب الاول لرئيس المؤتمر الشعبي العام الامين العام التاكيد على رفض كافة اعضاء وقواعد وانصار المؤتمر الشعبي العام في عموم محافظات اليمن رفضاً مطلقاً كل المشاريع الصغيرة التي تحاول العودة بالوطن إلى عهود الظلام والجهل والتخلف.
مؤكدا كذلك وقوف أعضاء المؤتمر خلف القيادة السياسية لمواصلة مسيرة التنمية وبناء الدولة اليمنية الحديثة، دولة النظام والقانون، وبما يسهم في تحقيق طموحات وأهداف شعبنا اليمني العظيم في تحقيق التقدم والازدهار..





نص برقية النائب الاول لرئيس المؤتمر الامين العام

فخامة الأخ المشير/ علي عبدالله صالح

رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام المحتــرم

تحية وحدوية ملؤها الحب والوفاء والإخلاص وبعـد:
بمناسبة العيد الوطني الـعشرين لقيام الجمهورية اليمنية الذي كان لفخامتكم – بعد الله- الفضل في صناعة هذا التاريخ المجيد في الثاني والعشرين من مايو 1990، حينما رفعتم علم الجمهورية اليمنية خفاقاً في سماء مدينة عدن الباسلة، معلنين بذلك نهاية عهد التشطير البغيض.
وبهذه المناسبة الغالية على قلب كل يمني يطيب لي باسمي ونيابة عن كافة قيادات وكوادر وقواعد وأعضاء المؤتمر الشعبي العام في مختلف أطره وهياكله التنظيمية أن أرفع إلى فخامتكم أسما آيات التهاني والتبريكات..متمنياً لكم وللشعب اليمني العظيم الذي منحكم دعمه وتأييده في كل المراحل النضالية المزيد من التقدم والازدهار.
فخامة الأخ الرئيس..
إن احتفال شعبنا اليمني العظيم بالعيد الوطني لقيام الجمهورية اليمنية وإعادة تحقيق اللحمة الوطنية التي قدم شعبنا من أجلها آلاف الشهداء، وكانت هدفاً من أهداف الثورة اليمنية المباركة 26 سبتمبر، و14 أكتوبر تأتي وقد تحقق للوطن الكثير من المنجزات في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية والسياسية، وترسيخ النهج الديمقراطي التعددي وتوسيع مساحة الرأي والتعبير، وهي المنجزات التي تحققت بفضل حنكتكم السياسية وحكمتكم القيادية ورؤيتكم الثاقبة في إدارة دفة البلد والسير به قدماً نحو بر الأمان.

فخامة الأخ رئيس الجمهورية
إن مرور عقدين كاملين من عمر الوحدة اليمنية المباركة يؤكد بمالا يدع مجالاً للشك أن الوحدة اليمنية إنما جاءت استجابة طبيعية للإرادة الوطنية وإنجازاً وطنيا يرقى إلى مستوى التحولات التاريخية العظمى في تاريخ الشعوب ..لقد حققت الحركة الوطنية اليمنية بقواها السياسية المختلفة والتي تشرفتم بقيادتها هذا المنجز العظيم.. إن صمود الوحدة اليمنية في وجه كل المؤامرات والدسائس والإدعاءات الزائفة ليبرهن من جديد على أصالة هذا الحدث وعلى عمق جذوره التاريخية في حياة شعبنا اليمني.

لقد تمكنتم فخامة الأخ الرئيس بفضل سمو أهدافكم، ونبل مقاصدكم، وصدق نواياكم، من الحفاظ على أعظم الإنجازات الوطنية، فدافعتم عن الثورة وانتقلتم بها إلى آفاق أرحب، وحافظتم على الجمهورية ورسختم نظامها الوطني، وجعلتم الوحدة هدفاً وغاية، وكان لكم ما أردتم لأنكم كنتم نبض الأمة، وروح الوطن، والمعبر عن الأماني العظيمة للشعب اليمني والأمة العربية، لأن الوحدة اليمنية بقدر ما كانت أملاً تطلع إليه اليمنيون، كانت هدفاً للشعوب العربية التي رأت فيها خطوة جبارة نحو الوحدة العربية...أما وقد تحققت الوحدة اليمنية ديمقراطياً، وأصبحت الديمقراطية التعبير السياسي عن المشاركة الشعبية في تحقيق هذا المنجز، فقد أضفى ذلك أبعاداً إنسانية ووطنية في سجلكم التاريخي العظيم.

فخامة الرئيس
لقد استطاعت اليمن بفضل قيادتكم الحكيمة أن تتجاوز الكثير من التحديات سواءً على الصعيد الاقتصادي أو على صعيد تحقيق الأمن والاستقرار وهو ما تجلى في حكمتكم السياسية في التعامل مع القضايا الكبرى ،لقد أعطيتم لليمن دولتها المعاصرة ،وخارطتها السياسية،ونجحتم في الدفاع عنها عندما تعرضت لمخاطر الانفصال صيف العام 1994م..وتحققت تحت رعايتكم تحولات اقتصادية وتنموية نقلت اليمن إلى أفاق جديدةمن التطور والتقدم والازدهار، فضلاً عن نجاحكم في تجنيب اليمن ويلات الإرهاب سواءً عبر دخول اليمن كشريك فاعل مع المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب أو من خلال حرصكم على بناء مؤسسة القوات المسلحة والأمن التي باتت تمثل صمام أمان لحماية الوطن ووحدته واستقراره وأمنه ومواجهة كافة مخاطر الإرهاب ومحاولات الارتداد نحو الاستعمارية والتشطيرية والإمامية .
فخامة الأخ الرئيس..
إننا بهذه المناسبة الخالدة نؤكد لكم و لشعبنا اليمني العظيم أننا في المؤتمر الشعبي العام سنظل على العهد أوفياء، وسنكون جنوداً مجندين للدفاع عن المكاسب الوطنية الحفاظ على النظام الجمهوري والوحدة الوطنية والنهج الديمقراطي باعتبارها ثوابت وطنية مقدسة غير قابلة للمساومة أو الجدال،وسيكون كافة أعضاء المؤتمر ورجالاً و نساءً وشباباً أول المدافعين عن امن البلاد واستقرارها ، وسيقدمون كل ما يملكون خلف قيادتكم الحكيمة من أجل ترسيخ دعائم الوحدة أرضاً وإنساناً، تاريخاً وحضارة، ثقافة وسلوكاً، والتصدي بحزم لكل من تسول له نفسه محاولة المساس أو التشكيك بهذا المنجز الوطني التاريخي الخالد الذي وجد ليبقى وإلى الأبد، رافضين رفضاً مطلقاً كل المشاريع الصغيرة التي تحاول العودة بالوطن إلى عهود الظلام والجهل والتخلف، مؤكدين وقوف أعضاء المؤتمر خلف قيادتكم الحكيمة لمواصلة مسيرة التنمية وبناء الدولة اليمنية الحديثة، دولة النظام والقانون، وبما يسهم في تحقيق طموحات وأهداف شعبنا اليمني العظيم في تحقيق التقدم والازدهار..


مرة أخرى نهنئكم ونهنئ شعبنا اليمني الحر الموحد بهذه المناسبة ، سائلين الله أن يحفظ اليمن وشعبه و أن يحقق له المزيد من الرخاء و القوة و المنعة .

وتقبلوا خالص التحايا،،،
عبدربه منصور هادي
نائب رئيس الجمهورية،
النائب الأول لرئيس المؤتمر،الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020