الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 11:33 ص - آخر تحديث: 01:01 ص (01: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
أخبار
المؤتمر نت - شهد فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية، ومعه نائب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي اليوم في ملعب الشهداء بمدينة تعز المهرجان الكرنفالي الشبابي الكبير الذي أقيم احتفاء وابتهاجا بالعيد الوطني الـ20 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

المؤتمرنت -
(يوم من الدهر) أوبريت يعرض تاريخ اليمن الواحد من تعز
شهد فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية، ومعه نائب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي اليوم في ملعب الشهداء بمدينة تعز المهرجان الكرنفالي الشبابي الكبير الذي أقيم احتفاء وابتهاجا بالعيد الوطني الـ20 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وحضر المهرجان رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ورئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني ورئيس مجلس القضاء الأعلى رئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي ومستشارو رئيس الجمهورية وعدد من أعضاء مجالس الوزراء والنواب والشورى ومناضلو الثورة اليمنية و قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية ورؤساء منظمات المجتمع المدني والقيادات العسكرية والأمنية وضيوف اليمن الزائرين رئيس مجلس الأعيان الأردني طاهر المصري ونائب رئيس مجلس الأعيان الأردني عبد الرؤوف الروابدة, ورئيس وفد سلطنة عمان صاحب السمو شهاب بن طارق آل سعيد ورؤساء وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدون لدى اليمن وممثلوا وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية وجماهير غفيرة من المواطنين الذين اكتظت بهم مدرجات الملعب.

وبدأ المهرجان بالسلام الجمهوري ثم آي من الذكر الحكيم ثم استهل ثلة من رجال القوات المسلحة المهرجان بإنزال مظلي استعراضي على ساحته.

بعد ذلك، انطلقت فعاليات المهرجان الكرنفالي الشبابي الطلابي بالأغنية الوطنية ذائعة الصيت "لمن كل هذه القناديل" غناها الشابان أحمد علوان, أحمد الحذيفي من كلمات الشاعر الكبير عبدالله عبدالوهاب نعمان وألحان الفنان الكبير أيوب طارش.

ثم توالت فقرات المهرجان الشبابي بعرض لوحات كرنفالية استعراضية لأوبريت "يوم من الدهر" من سيناريو وإخراج الفنانة سلمى الظاهري وكلمات وأغاني نبيل الحكيمي وشارك فيه أكثر من ألف و 400 شاب وطفل و زهرة من زهرات اليمن.

وتضمن الأوبريت خمس لوحات تبرز الأولى منه تحت اسم " اللوحة التاريخية" الحضارة اليمنية القديمة في مختلف مجالاتها والتي كانت تشتهر بها اليمن، وكذلك من خلال العرض الفني الموسيقي المكون من 40 شخصا من عازفي الطبول والبورزانات وعرض للقوة العسكرية اليمنية القديمة بعدد 300 شخص بأزيائهم التاريخية المختلفة وهم يحملون السيوف والرماح.

وأظهرت هذه اللوحة ستة من ملوك اليمن بلقيس وكرب آل وتر وشمر يهرعش واسعد الكامل واروى بنت احمد والملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي" ، حيث يؤدي كل واحدا منهم حوار التهاني والمباركة للشعب اليمني وقيادته السياسية الرشيدة بمناسبة إعادتهم لوحدتهم اليمنية الظافرة تصاحبهم كل المجموعات بالأداء الحركي الاستعراضي في الميدان بمشاركة 346شخصا من خلال حوار موسيقي غنائي.

فيما شكلت اللوحة الثانية "الطفولة" تورته من طابق واحد رسمها 300طفل من البنين يلبسون ملابس بيضاء حمل بعضهم 60 وردة و 20 شمعة، و عند اكتمال لوحة التورتة ظهر الرقم 20 الذي يدل على اطفاء الشمعة العشرين للجمهورية اليمنية 22مايو مزينة بالورود و الشموع بشكل جمالي عكس عظمة فرحة الشعب اليمني بهذه المناسبة العظيمة.

وجسدت اللوحة الثالثة "الكرنفال الشعبي" بتكوينها الاستعراضي الفني ثراء اليمن بالموروث الشعبي التاريخي القديم بكل أشكاله التجارية والصناعية والزراعية والثقافية من خلال عروض بعض المحافظات، إلى جانب إظهار ميزات الاختلاف الفني من محافظة إلى أخرى.
وجسدت اللوحة التالية الفلكلور الشعبي لمحافظة الحديدة قدمها 60 شابا وشابة بالأزياء الشعبية التهامية وهم يدفعون إكسسوارات مجسمة كبيرة عبارة عن قوارب تسير على عجلات مع شباك صيد الأسماك و الفتيات يحملن الزنابيل بأيديهن تظهر هذه التشكيلة الموروث الشعبي العريق لتهامة وهم يؤدون رقصات الحديدة المتنوعة والمشهورة.

كما قدمت لوحة كرنفالية لمحافظة حضرموت قدمها 60 شاب وشابة مصحوبة بالموسيقى المعبرة والرقصات والحركات التعبيرية عن غزارة التنوع الثقافي الحضرمي ممزوجة بالأزياء الشعبية الحضرمية وإكسسوارات لمختلف الآلات الشعبية الموسيقية اليمنية الحضرمية المشهورة.

ورمزت اللوحة الفنية الفلكلورية لمحافظتي الضالع و أبين المصحوبة بالأزياء الشعبية اليمنية الضالعية وهم يحملون مختلف الإكسسوارات إلى الحياة الطبيعية الزراعية من خلال ظهور البئر وعلى أكتافهم السيوف والفتيات يحملن الجرار.

وأظهرت فقرة الضالع بموروثها الفني والشعبي أول حضور ومشاركة فنية لها على ساحة عروض المحافل الفنية الثقافية الفلكلورية المعبرة وتقدم من خلالها رسالة خاصة حول التضامن الوطني الوحدوي وما لها من تاريخ مجيد في الاصطفاف الشعبي الوحدوي،حيث تدخل هذه المجموعة بحركات زامل ثم تؤدي رقصات "الرازحة ، الثلاثية".

كما عبرت اللوحة الخاصة بمحافظة تعز عن العادات والتقاليد التي تتميز بها المحافظة من خلال دخول موكب حفل زفاف وهم يرتدون الأزياء التعزية.

أما اللوحة الخامسة التي حملت اسم "التضامن العربي" وشكلها 60 شخصا تبشر بدخول مجاميع من دول مجلس التعاون الخليجي بملابسهم الشعبية المختلفة، والتي عبرت عن هوية كل دولة، وكذا الروابط التاريخية التي تجمعهم ، ودخولهم يعبر عن فرحة انتصار الوحدة، وكذا المباركة للشعب اليمني لوحدته وانتصاره ومساندته بالوقوف إلى جانب الوحدة.

وقدمت كل مجموعة منهم نفسها من خلال مقطع غنائي بإيقاعاتهم الخاصة شاركهم فيها مجاميع من الشعب اليمني. وتوج ختام الأوبريت بقصيدة ختامية مغناه من كلمات حمود خالد الصوفي، بعنوان "يمانيون".

سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020