الأحد, 17-نوفمبر-2019 الساعة: 07:44 ص - آخر تحديث: 02:32 ص (32: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - قال مصدر إعلامي في المؤتمر الشعبي العام"الحاكم في اليمن" أنه لا قبول لأي تدخل في الشأن الداخلي اليمني من قبل أي جهة خارجية كانت , مع تقديرنا لأي نوايا حسنة أو جهود تبذل من أي جهة كانت من أجل تقريب وجهات النظر .

المؤتمرنت -
المؤتمر الشعبي : لا قبول لأي تدخل في الشأن الداخلي اليمني من أي جهة خارجية كانت
قال مصدر إعلامي في المؤتمر الشعبي العام"الحاكم في اليمن" أنه لا قبول لأي تدخل في الشأن الداخلي اليمني من قبل أي جهة خارجية كانت , مع تقديرنا لأي نوايا حسنة أو جهود تبذل من أي جهة كانت من أجل تقريب وجهات النظر .

واضاف المصدر في تعليق له على قيام أحزاب المشترك بتسليم قائمة من المحتجزين إلى ممثل الاتحاد الأوربي بصنعاء بأنه اذا كان لدى أحزاب اللقاء المشترك أي مطالب تتعلق بالإفراج عن أي محتجزين تعتقد تلك الأحزاب بأنهم محتجزون لأسباب سياسية فان عليهم تقديم كشف بذلك للنائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام أمين عام المؤتمر أو إلى رئيس مجلس الوزراء حتى يثبتوا مصداقيتهم وحرصهم على الحوار الجاد بدلاً من إضاعة الوقت أو اللجوء إلى الأجنبي ومحاولة حشره في الشأن اليمني الداخلي لان ذلك أمر معيب ولا يمكن القبول به ولا يخدم المصلحة الوطنية.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019