الأربعاء, 20-نوفمبر-2019 الساعة: 01:50 ص - آخر تحديث: 01:39 ص (39: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - د مسعود عمشوش

المؤتمرنت – عدن- نصر باغريب: -
عمشوش: كلية الآداب بعدن ضحية تزييف وتسييس القضايا الطلابية
أوضح الدكتور/ مسعود سعيد عمشوش نائب عميد كلية الآداب للشئون الأكاديمية بجامعة عدن في اليمن كلية الآداب تحتوي على أحد عشر قسماً وأكثر من عشرين برنامجا أكاديميا، تحتضن كمًا كبيرا من الطلاب الذين أتوا إليها من مختلف محافظات الجمهورية اليمنية، وعدد من البلدان العربية والإفريقية والآسيوية، وتسعى عمادة الكلية وهيئة التدريس وطاقم قسم التسجيل إلى تقديم كافة الخدمات والتسهيلات الهادفة إلى تمكين الطلبة من تحقيق أكبر قدر من النجاح والتميّز في حياتهم التدريبية والتعليمية والعملية.
وأفاد الدكتور/مسعود عمشوش انه وفي طار تلك الجهود التي تبدل من قبل الكلية فانه من الطبيعي أن تبرز في حرم الكلية بين الحين والآخر قضايا مختلفة ترتبط أساسا بطبيعة الحياة الطلابية، وتتم معالجة تلك القضايا بعيدا عن الاجتهادات والأهواء الشخصية، إذ أن حلها يخضع بالضرورة للوائح والنظم السارية في جامعة عدن والجامعات اليمنية الأخرى، وذلك حرصا من عمادة الكلية على تدريب منتسبيها على التحلي بروح المسؤولية والنظام.
وفيما يتعلق بقضية الطالب المخالف/ وائل القباطي الذي تمّ تسجيله في مطلع العام الدراسي 2008/2009م في المستوى الثالث صحافة وإعلام، أكد الدكتور/مسعود عمشوش بأنه قد تم تسريب معلومات مزيّفة وغير صحيحة للرأي العام من خلال بعض الصحف والمواقع الالكترونية.
وأضاف الأخ/ نائب عميد كلية الآداب للشئون الأكاديمية أن الطالب المخالف وائل القباطي أقدم خلال دورة امتحانات يونيو 2009م، في ساحة الكلية وبحضور عدد من زملائه الطلبة، بسب وقذف عمادة الكلية وطاقم قسم التسجيل بالكلية، واتهم إدارة التسجيل وعمادة الكلية بتسريب أسئلة الامتحانات وبيع الدرجات، وإثر ذلك قام موظف التسجيل وبحضور الطالب المعني بتقديم شكوى لعمادة الكلية التي شكلت لجنة تحقيق قامت بتقديم محضرها – الذي يحتوي على شهادات الطلبة- إلى مجلس الكلية، وبعد مناقشته للقضية والنظر في محضر لجنة التحقيق، اتخذ مجلس الكلية المكون من سبعة عشر عضوا قرارا بوقف قيد الطالب المخالف لمدة عامين دراسيين. وتم اعتماد القرار مع عدد من القرارات التأديبية الأخرى من قبل مجلس شؤون الطلاب بالجامعة.
وقال: "حتى اليوم لم يصدر مجلس كلية الآداب قرارا يعدل أو يلغي هذا القرار الذي لا يزال ساري المفعول، وبما أنه أبلغ بهذا القرار لم يسجـّل الطالب وائل القباطي في المستوى الرابع خلال العام الدراسي 2009/2010م، ولم يستنهج أي مادة من مواد الفصل الأول أو الثاني منه، بما فيها مادة اللغة العربية التي قمت بتدريسها في الفصلين الأول والثاني".
وأردف قائلاً "بما أن لوائح جامعة عدن لا تسمح لأي طالب بالامتحان في أي مادة ما لم يحضر على الأقل 75% من المحاضرات، لم يكن باستطاعة هذا الطالب المخالف التقدم لامتحانات المستوى الرابع صحافة الذي لم يلتحق به أصلا، في نهاية هذا العام الدراسي 2009/2010 والتي – بالنسبة للفصل الثاني- بدأت يوم الأربعاء 16 يونيو، وبامتحان مادة اللغة العربية التي قمت بتدريسها. وكنت يومها رئيس لجنة الامتحانات. وأؤكد أنه، وبعكس المعلومات التي سربت في الصحف والمواقع الالكترونية، دخل الطالب المخالف وائل القباطي صباح ذلك اليوم (الأربعاء 16 يونيو) حرم الكلية ولم تعترضه الحراسة، وتواصل مع عدد من منتسبيها. ودخل حرم الكلية في الأيام اللاحقة أيضا".
وأعرب الدكتور/مسعود عمشوش عن أسفه من بعض الصحف وبعض المواقع الالكترونية التي زيفت الحقائق لقضية هي في الأساس قضية سلوكية طلابية، وقامت بإقحام قرارات رئاسة الجمهورية ووزارة التعليم العالي في قضية ليس لها أبدا علاقة لا بالحراك ولا بالحوثيين ولا بالصحافة وحرية التعبير ولا بالقضاء.
وطالب تلك الوسائل الإعلامية باحترام طريقة معالجتها لهذه القضية مثل غيرها من القضايا الطلابية وفق النظم واللوائح الجامعية لأنه ليس من مصلحة أي جهة أن تتجاوز هذه النظم واللوائح.
وتمنى الدكتور/مسعود عمشوش أن تتضافر جهود الجميع من أجل الحفاظ على حرمة كلية الآداب ومختلف كليات جامعة عدن، وتجنيبها كل أنواع الابتزاز الشخصي والحزبي والسياسي !!!، مشيرا أن الارتقاء بمستوى كلياتنا لن يتأتى إلا من خلال التزامنا جميعا بالنظم واللوائح وتطبيقها على الجميع دون استثناء. متمنيا على الصحف والمواقع الالكترونية التعاون والتكاثف لإيصال الحقيقة للرأي العام دون تعتيم لكل وجهات النظر ولكل الحقائق ومواجهة حملة التزييف والتسييس والابتزاز.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019