الخميس, 24-أكتوبر-2019 الساعة: 06:05 ص - آخر تحديث: 12:53 ص (53: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
دين
المؤتمر نت -
المؤتمرنت -
مفتي السعودية : الهجوم على عائشة وقاحة
حذر مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ من الخطر الكبير للمنظمات السرية داخل البلاد وقال :إن إدخال المنظمات السرية ليس من صفات المسلمين إنما من صفات اليهود، وهذه المنظمات قد تستغل من الأعداء لتحقيق أهدافهم".

وحث مفتى عام المملكة الأئمة والخطباء على عدم الغلو في الخطبة واختيار الموضوعات المناسبة والمتنوعة والتطرق للحديث عن فضل يوم الجمعة وما يجب على المسلم فعله في هذا اليوم العظيم الذي ميز الله الأمة الإسلامية به، جاء ذلك لدى لقائه بأئمة وخطباء جوامع الرياض مساء أمس في مسرح فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض، وقال :إن الدعاء لولاة الأمر في خطبة الجمعة له أصل في الشرع فنحن ندعو لهم ونحبهم، والدعاء لهم أمر مشروع لأن صلاح ولاة الأمر من صلاح الأمة وهم حريصون على الأمة وإذا أراد أي أحد مناصحتهم فيكون عبر الطرق المشروعة".

مؤكداً أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز والقاضي بقصر الفتوى على هيئة كبار العلماء جاء لمنع الجاهلين ومن ليس لديهم علم شرعي من الفتوى وهؤلاء الجهلاء استغلوا الفتوى في أمور غير لائقة وقال "إن القرار سيخلص الناس ممن يفتي بلا علم"، مشيراً إلى أنه على طلاب العلم الشرعي وخطباء الجمعة أن يفتوا في الأمور الفردية وأما الأمور العامة فهي من اختصاص هيئة كبار العلماء.

وتحدث آل الشيخ عن الهجمة الشرسة التي شنها البعض على السيدة عائشة رضي الله عنها وقال :إن الهجوم على أم المؤمنين وقاحة ما بعدها وقاحة وعلى الخطباء التحذير من الطعن في الصحابة أو الصحابيات، لكن لا نذكر ما قاله المنافقون في الخطب لأنها في غاية السقوط وحث المفتي الخطباء على عدم التشهير في الخطب بأي وسيلة إعلامية إنما طرح المواضيع بشكل عام لأن الخطيب ليس مشهرا إنما ناصحا ولا يكون سبابا ولا شتاما لأنها ليست من صفات المسلمين".

ووفقا لما اوردته صحيفة (الوطن) السعودية فقد تطرق الشيخ آل الشيخ للحديث عن الفكر الإرهابي في العالم الإسلامي وكيف نواجهه وعلى الخطيب معالجة الإرهاب بالقرآن والسنة ونحذرهم من المخالفات التي وقعوا فيها.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019