الإثنين, 21-أبريل-2014 الساعة: 03:30 م - آخر تحديث: 03:18 م (18: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
من جهاد النكاح إلى جهاد الكبسة!!
محمد يوسف العزيزي
جماعة الإخوان في الخليج وتاريخهم
محمد آل الشيخ
الإخوان المسلمين في الماضي الحزين
سمر المقرن
غباء شيوخ السياسة على الطريقة الاخوانية
محمد الحاج سالم
وللإصلاح كتبته
معين النجري
التغيير..خيبة الأمل..!!
عبدالله الصعفاني
مؤلم ما يحدث في حضرموت .. !!
صلاح أحمد العجيلي
«الكاهن» باسندوة ووزراء المؤتمر
محمد انعم
حكومة طوارئ ..مخرج وحيد
يحيى نوري
المسؤولية الوطنية.. لمن يريد أن يفهم..!
التنمية والتفاعل مع المتغيرات لدخول اليمن مرحلتها الجديدة
علي بن علي جباري
الفنان أحمد قاسم..ذكرى الشغف الذي لاينتهي
أ.د.عـبدالعزيز صالح بن حـبتور:*
أخبار

بنهاية العام الجاري

الأحد, 04-أبريل-2004
المؤتمر نت-المحويت- سعد الحفاشي -
ارتفاع عدد الموظفات في المحويت إلى أكثر من ألف امرأة
بلغ عدد الفتيات المنخرطات في سلك العمل الوظيفي في محافظة المحويت (888) امرأة تم توظيفهن في السنوات الماضية حتى نهاية العام 2003م.
في حين يتوقع أن يتم توظيف أكثر من(200) فتاة جديدة بنهاية هذا العام ليرتفع بذلك عدد الموظفات من النساء بالمحافظة إلى أكثر من ألف امرأة غالبيتهن من خريجات الثانوية العامة والجامعات.
وأوضحت إيمان على حمود الجرعي – مديرة إدارة المرأة والطفل، بمكتب الشئون الاجتماعية والعمل بالمحافظة أن المرأة تحظى بدعم ورعاية خاصة من قبل الدولة وقيادة السلطة المحلية للمحافظة والتي أفرزت لها حيزاً كبيراً من الاهتمام والتشجيع على الانخراط في كافة مجالات وميادين العمل المختلفة ومجالات التعليم العام والجامعي وغيره.
وأشارت مديرة إدارة المرأة والطفل في تصريح لـ "المؤتمر نت" إلى أن الرعاية للمرأة تتمثل في إعطائها أولوية الحصول على فرص التوظيف والالتحاق بالعمل الوظيفي في مكاتب ووحدات الجهاز الإداري للدولة إلى جانب التزام قيادة السلطة المحلية بتخصيص نسبة كبيرة من الدرجات الوظيفية التي تُعتمد سنوياً للمحافظة معتبرة ان ذلك أسهم وإلى حد كبير في تشجيع الفتيات على الالتحاق بالتعليم العام والتعليم الجامعي .
وياتي قطاع التربية والتعليم في مقدمة الجهات التي استوعبت توظيف العنصر النسائي ،يليها الصحة والسكان ثم الزراعة والري وبقة الجهات الأخرى.
وبحسب مديرة إدارة المرأة بمكتب الشئون الاجتماعية والعمل في تصريحها فإن الإحصائيات حول عمالة النساء تشير إلى وجود نسبة كبيرة جداً من النساء اللاتي تم تأهيلهن في دورات تدريبية لمهارات مختلفة ودعمهن بقروض تشجيعية مكنتهن من الاعتماد الكامل على أنفسهن.
إضافة إلى أن نسبة من الفتيات من خريجات التعليم العام والجامعي والمعاهد الصحية وغيرها سيتم استيعابهن في مجالات التعليم والصحة بالمحافظة خلال العام القادم 2005م إلى جانب إنشاء ما يزيد عن (60) جمعية نسوية مدعومة من قبل العديد من المنظمات والجهات الرسمية في الحافظة تعمل الآن في اتجاه تعزيز دور مشاركة المرأة وتخليصها من الأمية وغير ذلك من المهام الطموحة التي أنشأت من أجلها هذه الجمعيات النسائية.


بنهاية العام الجاري

الأحد, 04-أبريل-2004
المؤتمر نت-المحويت- سعد الحفاشي -
ارتفاع عدد الموظفات في المحويت إلى أكثر من ألف امرأة
بلغ عدد الفتيات المنخرطات في سلك العمل الوظيفي في محافظة المحويت (888) امرأة تم توظيفهن في السنوات الماضية حتى نهاية العام 2003م.
في حين يتوقع أن يتم توظيف أكثر من(200) فتاة جديدة بنهاية هذا العام ليرتفع بذلك عدد الموظفات من النساء بالمحافظة إلى أكثر من ألف امرأة غالبيتهن من خريجات الثانوية العامة والجامعات.
وأوضحت إيمان على حمود الجرعي – مديرة إدارة المرأة والطفل، بمكتب الشئون الاجتماعية والعمل بالمحافظة أن المرأة تحظى بدعم ورعاية خاصة من قبل الدولة وقيادة السلطة المحلية للمحافظة والتي أفرزت لها حيزاً كبيراً من الاهتمام والتشجيع على الانخراط في كافة مجالات وميادين العمل المختلفة ومجالات التعليم العام والجامعي وغيره.
وأشارت مديرة إدارة المرأة والطفل في تصريح لـ "المؤتمر نت" إلى أن الرعاية للمرأة تتمثل في إعطائها أولوية الحصول على فرص التوظيف والالتحاق بالعمل الوظيفي في مكاتب ووحدات الجهاز الإداري للدولة إلى جانب التزام قيادة السلطة المحلية بتخصيص نسبة كبيرة من الدرجات الوظيفية التي تُعتمد سنوياً للمحافظة معتبرة ان ذلك أسهم وإلى حد كبير في تشجيع الفتيات على الالتحاق بالتعليم العام والتعليم الجامعي .
وياتي قطاع التربية والتعليم في مقدمة الجهات التي استوعبت توظيف العنصر النسائي ،يليها الصحة والسكان ثم الزراعة والري وبقة الجهات الأخرى.
وبحسب مديرة إدارة المرأة بمكتب الشئون الاجتماعية والعمل في تصريحها فإن الإحصائيات حول عمالة النساء تشير إلى وجود نسبة كبيرة جداً من النساء اللاتي تم تأهيلهن في دورات تدريبية لمهارات مختلفة ودعمهن بقروض تشجيعية مكنتهن من الاعتماد الكامل على أنفسهن.
إضافة إلى أن نسبة من الفتيات من خريجات التعليم العام والجامعي والمعاهد الصحية وغيرها سيتم استيعابهن في مجالات التعليم والصحة بالمحافظة خلال العام القادم 2005م إلى جانب إنشاء ما يزيد عن (60) جمعية نسوية مدعومة من قبل العديد من المنظمات والجهات الرسمية في الحافظة تعمل الآن في اتجاه تعزيز دور مشاركة المرأة وتخليصها من الأمية وغير ذلك من المهام الطموحة التي أنشأت من أجلها هذه الجمعيات النسائية.


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014