الجمعة, 22-نوفمبر-2019 الساعة: 10:04 ص - آخر تحديث: 01:18 ص (18: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - حضر فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاحتفال الذي اقيم في عدن بمناسبة العيد الـ43 للاستقلال الوطني المجيد يوم الـ30 من نوفمبر . وفي الحفل الذي بدئ بأي من الذكر الحكيم القى فخامة رئيس الجمهورية كلمة استهلها بالترحم على ارواح شهداء الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر..وقال "ونحن نحتفل بالـ 30 من نوفمبر عيد الاستقلال الوطني فلنترحم على

المؤتمرنت -
الرئيس :شعبنا صامد وقلة قليلة الذين يلعبون بالامن والاستقرار
حضر فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاحتفال الذي اقيم في عدن بمناسبة العيد الـ43 للاستقلال الوطني المجيد يوم الـ30 من نوفمبر .

وفي الحفل الذي بدئ بأي من الذكر الحكيم القى فخامة رئيس الجمهورية كلمة استهلها بالترحم على ارواح شهداء الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر..وقال "ونحن نحتفل بالـ 30 من نوفمبر عيد الاستقلال الوطني فلنترحم على شهداء الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر، وتحية لكل من اسهم وبذل من اجل تحقيق الاستقلال الوطني في الـ 30 من نوفمبر".

واضاف " في هذا المناسبة العظيمة نحيي الرعيل الاول الذين بفضلهم ينعم الوطن بالامن والامان والاستقرار في ظل وحدته المباركة.. فتحية لاولئك الشهداء والمعاقين من مناضلي الثورة اليمنية".

وتابع فخامته " تحقق في الـ30 من نوفمبر الاستقلال الوطني بعد نضال طويل وشاق تفجرت براكينه من جبال ردفان الشماء باسناد قوي وغير محدود من قبل مناضلي ثورة 26 سبتمبر لثوار الـ 14 من اكتوبر الامر الذي يؤكد الحقيقية التاريخية بواحدية الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر وقد احتضنت عدن الباسلة الحركة الوطنية وناضلوا من اجل تحقيق الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر".

واضاف " احيي جماهير شعبنا العظيم من هنا من عدن الباسلة العاصمة الاقتصادية والتجارية بمناسبة نجاح خليجي عشرين الذي رسم شعبنا فيه صورة ناصعة وجميلة ورائعة للعالم الخارجي عكست الصورة الحضارية لشعبنا المناضل، وانه عند الشدائد شعب موحد وعظيم يقهر الاعداء والحاقدين واللئام والمتامرين ويرد كيدهم في نحورهم فلتخرس السنتهم وليخرس الكذب على جماهير شعبنا المناضل".

وقال فخامة رئيس الجمهورية " كذبة المليون انكشفت لم يستطيعوا الا ان يحركوا انفسهم صحيح دربوا اكثر من 38 الف شخص ايام الاتحاد السوفيتي للكذب والدعاية والتحريض والان نراهم خارج اليمن ينهشون في جسد الوطن كالكلاب المسعورة فالوطن لايقبل في جسمه النظيف النبتة الخبيثة..رفضهم شعبنا ولفظهم وخرجوا من عدن الباسلة من يمن الـ 22 من مايو يجرون اذيال الخزي والعار لان ليس لديهم قضية وطنية والذي عنده قضية وطنية سيصمد..كما صمدت ثورة اكتوبر في وجه كل التحديات وصمدت ثورة سبتمبر في وجه كل الهجمات والتحديات لان عندها قضية لكن الذين يتأمرون على الوطن ويخرجون عن النظام والقانون يخرجون خائبين لان ليس لديهم قضية وانما خائنيين ومتأمرين على وطن الـ 22 من مايو وهذا عيب عليهم".

وتابع " احيي صمود شعبنا اليمني في كل الاحول والملمات والذي وقف بثبات امام الازمة الاقتصادية والهجمة الارهابية كما وقف بثبات امام العناصر الخارجة عن القانون في اقصي شمال الوطن او الخارجين عن القانون في بعض المديريات في المحافظات الجنوبية".

واردف فخامته" شعبنا صامد وهم قلة قليلة الذي يلعبون بالامن والاستقرار ولكن شعبنا وجيشه المغوار ورجال امنه البواسل لهم بالمرصاد لان لدينا قضية الامن والاستقرار والوحدة والحرية والديمقراطية والتنمية لا قضية اين سأكون في اي مركز في اي منصب هؤلاء الحالمون بالسلطة عبثوا بامن واستقرار الوطن ولم يحققوا للوطن شيئا سوى تيتيم الاطفال وترميل النساء ونهب الممتلكات واخذ المزارع ويسكنون في مساكن غير مساكنهم، صادروا الحريات، صادروا ثقافة شعبنا اليمني العظيم من اجل الانانية والحقد، من اجل اعتلاء المناصب وعملو مجازر بدلا من ان يعملوا لنا منجزات تنموية وثقافية تفاخروا بالمجازر وذبحوا اكثر المناضلين في الحاويات في المقابر الجماعية هل هذه منجزات".

وقال فخامة رئيس الجمهورية" عيب أن تتكلموا عن جنوب الوطن جنوب الوطن حر ثائر سبتمبري اكتوبري لا احد وصي على جنوب اليمن ولا على شماله ولا احد يتكلم من الآن عن الوحدة..الوحدة وجدت لتبقى محمية بإرادة شعبنا اليمني المناضل ومحمية بإرادة الله، ولا احد وحدوي اول ووحدي ثاني كلكم وحدويون، هناك عناصر خارجة عن النظام والقانون سواء في بعض المديريات الجنوبية او في صعدة، هذا موضوع مفروغ منه".

وحيا فخامة الرئيس شعبنا اليمني العظيم وخاصة ابنائه البواسل
بمحافظات عدن وابين ولحج، الذي قدموا لوحة وطنية جملية وصفعة في وجوه اولئك المرتدين عن الوحدة والمرتدين عن الحرية والديمقراطية، الذين بدلا أن يضعوهم في السجون او المعتقلات قالوا لهم أخس على وجوهكم كيف تتكلمون عن اليمن وانتم خارجه فانتم بذرة خبيثة في جسم شعب نظيف.

واضاف "الشعب اليمني جسم نظيف طاهر مطهر فتحية للوحة الجملية التي قدمت في استاد 22مايو في عدن وفي استاد الوحدة الرياضي في ابين تحية لمحافظة عدن الباسلة وابين البطلة وابناء لحج الاحرار تحية لهذه اللوحة الجملية".

واشار الى أن عدن استضافت اليوم رغم الارهاب الثقافي والاعلامي والفكري عبر المواقع الالكترونية خليجي 20 واليوم في عدن من دول الجوار حوالي 21 الف يتجولون في مدينة عدن ويتلقون الابتسامات الجملية من ابناء عدن وأبين ولحج ضيوفاً اعزاء بين اهلهم واخوانهم وعشيرتهم ليسو غرباء هكذا هي اللوحة الحضارية الجميلة لشعبنا اليمني العظيم في ساعات الملمات يقدم لوحات جميلة مثلما قدم تلك اللوحة الرائعة يوم 22مايو.

وقال فخامته " في مثل هذا اليوم في الـ30 من نوفمبر 1989م تم التوقيع على انهاء حالة التشطير، وفي الـ 22 من مايو 90 م تم إعلان الجمهورية اليمنية لنرسم بذلك لوحة جملية مما جعل من الثلاثين من نوفمبر بركة بجلاء المستعمر وانهاء حالة التشطير وصولا الى اعلان الجمهورية اليمنية.

ووجه فخامة رئيس الجمهورية التحية لكل ابناء الوطن رجالا ونساء واطفالا اينما كانوا في الداخل والخارج على هذا المشهد الحضاري الرائع والذي تحول فيه ابناء عدن ولحج وابين إلى خلية نحل امنية مبتسمة حافظت على الأمن والاستقرار وقدمت لوحة جملية متعاونون مع الاجهزة الامنية من اجل عكس صورة جملية وحضارية افحمت اولئك الذين اشتغلوا على خليجي 20 اكثر من ثمانية اشهر بدعايات كاذبة ووقحة.

واضاف" اقول وقحة لانهم لم يحترموا وطنهم ولا شعبهم ولا تضحياته وشهدائه بل يركضون خلف مصالحهم الذاتية والانانية..كما احيي كثير من القوى السياسية في المعارضة التي تعاونت مع جميع ابناء شعبنا ومع اجهزته الامنية وقدمت لوحة جميلة ولم تقاطع او تحرض او تخرب كما كان مطلوب منها بل قدمت هي الاخرى لوحة جميلة الى جانب أمن واستقرار الوطن واظهرت عدن العاصمة الاقتصادية والتجارية بمظهر حضاري، واحيي في الوقت نفسه كل مواطن شريف سواء كان في السلطة أو في المعارضة كان شخصا أو حزبا ونشد على أيدي المخلصين والمصلحين الذين يحبون وطنهم نحن نحييهم من قولبنا لانهم صادقون مع وطنهم".

وتابع" ومن هنا من عدن ادعوا بمناسبة الـ 30 من نوفمبر المجيد كل القوى السياسية للمشاركة الفاعلة في انجاز قانون الانتخابات المعروض على مجلس النواب في الايام القادمة والذي تم الاتفاق عليه بين كل القوى السياسية وأجل لاسباب الجميع يعرفها وتأجلت الانتخابات السابقة وكلنا اليوم ندعو للتصويت على هذا القانون وندعو لانتخاب لجنة عليا للانتخابات من رجال السلطة القضائية مستقلة ليست من أي حزب سياسي، وهذا بناء على طلب سابق من الاخوة في احزاب المعارضة بدلا من ان تشكل من احزاب وان تكون مستقلة مشكلة من القضاة".

وقال" نحن بهذا نلبي الطلب وعليهم المشاركة بفعالية في انتخاب ممثليهم في مجلس النواب لان هذا استحقاق للشعب اليمني وليس للاحزاب ولا للاشخاص"..مؤكدا ان الحزبية وسيلة وليست غاية.

واضاف فخامته" لا يحوز التحكم بمصير هذه الامة، وقد ولدتهم امهاتهم أحراراً ولم تلدهم أمهاتم حزبيين، فاذا كانت الحزبية مفيده فنحن معها وإذا كانت غير مفيدة فلنضرب بها عرض الحائط..وأكرر ان الانتخابات قادمة وهي استحقاق لكل ابناء الوطن وارحب بالمشاركة وأقول ستكون في اطار الدستور اليمني القائم على التعددية الحزبية والسياسية نحن نرحب بالانتخابات ومشاركة كل القوى السياسية دو استثناء، والحوار يمشي والانتخابات تمشي والحوار الذي لا يتم اليوم يأتي غداً او بعد غد،
والمهم استمرار الحوار والتفاهم بين كل القوى السياسية ولسنا في نهاية المطاف، نحاور ونتفاهم ونأخذ الاستحقاقات الدستورية بانتخاب ممثلينا في مجلس النواب".

واضاف فخامة الرئيس"واذا ما كان هناك اصرار على المقاطعة فهي في الاطار الديمقراطي حرية لمن يريد ان يقاطع ويندرج ذلك في اطار الديمقراطية".

وكرر في ختام كلمته التهاني والتحية لشعبنا اليمني العظيم من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه رجالاً ونساءً مثقفين وفلاحين وعلماء وكافة فئاته في ارض الـ22 من مايو بهذه المناسبة الوطنية العظيمة.

فيما قال المناضل اللواء خالد باراس في كلمة باسم مناضلي الثورة اليمنية " نحتفل اليوم هنا بالعاصمة الاقتصادية والتجارية بالعيد الـ 43 ليوم الاستقلال المجيد الذي تم نيله بعد نضال طويل خاضه شعبنا اليمني منذ اليوم الأول الذي وطأت فيه أقدام جنود الاحتلال الأجنبي ارض الوطن الطاهر".

وأشار إلى أن احتفاءنا هذا العام بهذه المناسبة الوطنية الغالية في
عدن الحبيبة له ما يميزه حيث تجري فعاليات الحدث الرياضي الكبير خليجي عشرين وتستضيف المدنية الباسلة وكل الوطن اليمني الأخوة الأشقاء الرياضيين من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق المشاركين في هذا الحدث الرياضي الكبير.

وأضاف" باسم مناضلي الثورة اليمنية أرحب بضيوف الوطن الكرام في وطنهم الثاني اليمن وفي عدن وأبين وغيرها من المدن اليمنية التي يكن لهم مواطنيها كل الحب والتقدير متمنيا لهم الإقامة الطيبة".

وأشار إلى أن الاحتفاء بمثل هذه المناسبات الوطنية الغالية لها دلالاتها لدى كل يمني يعتز بتاريخه وانجازاته ومناضليه الأبطال لان ما تم تحقيقه بتضحيات ومعانات الجماهير المناضلة لايمكن التفريط فيه.

وأضاف " إننا نتمسك به ونحافظ عليه بكل ما أوتينا من قدرات ومن هنا وباسم مناضلي الثورة اليمنية أهنئ فخامة رئيس الجمهورية الذي بحضوره هذا الحفل يؤكد اهتمام فخامته واعتزازه بانتصارات التي حققها جميع المناضلين .

وقال " إذا كان يوم ال30 من نوفمبر هو يوم الاستقلال الوطني المجيد فانه في نفس الوقت اليوم الذي توحد فيه شطري اليمن في وحدة طواعية تلقائية وحدته شعبا وأرضا"..لافتا إلى انه بهذا الانجاز توفرت أهم الشروط الضرورية للخطوة الأهم والحدث الأكبر الذي تحقق في يوم الـ22 من مايو 1990م.

ودعا باسم مناضلي الثورة فخامة علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الذي تقع عليه مسئولية كبيرة للحفاظ على الوطن إلى مواصلة مسيرة قيادة الوطن دون تراجع..مؤكدا أن المناضلين وكل الشرفاء معه إلى آخر المشوار حتى تتحقق تطلعات وأماني الشعب في التطور والتنمية والعيش الكريم.

وألقى أمين عام المجلس المحلي بمحافظة عدن عبد الكريم شائف كلمة قال فيها "إنه لشرف عظيم ان يقام هذا الاحتفال الكبير بالعيد الـ43 للاستقلال الـ 30 من نوفمبر المجيد بحضور ومشاركة رمز وطن 22 مايو وقائد التحولات الوطنية فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية".

وأشار إلى أن الاحتفال بأعياد الثورة اليمنية والثلاثين من نوفمبر لها مدلولاتها هذا العام كونها تتميز عن الأعوام السابقة لتزامنها مع انجاز مشروعات كبيرة في عموم الوطن وعلى وجه الخصوص في محافظة عدن والتي مثلت نقلة نوعية للبنية الأساسية التحتية في مختلف القطاعات وكذلك مشروعات سياحية ورياضية كبيرة.

وأضاف شائف" أن تزامن هذا الحدث مع الأعراس الفرائحية باحتضان اليمن وفي محافظتي عدن وأبين كاس الخليج العربي العشرين الذي يعيش الجميع أحداثه ووقائعه الرياضية والذي مثل هذا الحدث الرياضي فرصة لليمنيين أن يلتقوا بإخوانهم من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق" .

ودعا ضيوف اليمن المشاركين في دورة الخليج العشرين (دورة الشهيد الشيخ فهد الأحمد الصباح رحمه الله) ان يطلعوا عن قرب على الأوضاع في اليمن وفي عاصمته الاقتصادية والتجارية وأن يشاهدوا بأعينهم بساطة واصالة الإنسان اليمني، والاطلاع عن كثب على المقومات الاستثمارية والسياحية التي تتميز بها مدينة عدن، والهدوء والسكينة التي يعيشها الناس بعكس الصورة المزيفة التي حاول البعض رسمها قبل الحدث والبعيدة عن الحقيقية والواقع.

ولفت إلى أن الآلاف المؤلفة من أبناء الشعب اليمني داخل الملاعب وخارجها والفعاليات الثقافية والتجمعات السياحية والترفيهية تؤكد بأن هذا الشعب يحب الحياة ويعشق الأرض والإنسان ويحترم جيرانه، وانه شعب يحب الرياضة والفن والأدب والثقافة.

وتوجه عبد الكريم شائف بالشكر باسم السلطة المحلية للجميع على تفاعلهم ومشاركتهم المستمرة لإنجاح فعاليات خليجي 20..مشيدا بهذا الصدد بالصورة المشرفة التي قدمها افراد القوات المسلحة والأمن خلال هذه البطولة.

سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
علي احمد مبخوت (ضيف)
30-11-2010
يابلادي يايمن نحتاج منك كل الدعم من الجانب الاعلامي لكي يفضح اصحاب القتل بالبطاقات ركزو علي الاعلام بشكل عام وهذة الحقيقة لكي تكشفو ماذا يعملون من قتل علي البطاقة وعندما يحكمون ماذا نعلمون انا يمني عندي ولاء لبلدي ليس والله لاي حزي ولا انا متحزب بلدي هي حزبي ارجوكم انا لا اعرف اي مسؤال نجاح الوحدة بالاهتمام بالاعلام وكشف الزيف اقولها بالفم المليان انا يمني وطبعا انا عاييش في مصر في فترة كبيرة لن انسي اليمن هي الي تدعمنا كطلبة مها تكون الظروف فهي بلد ابي وامي وجدي وكل اخوتي ارجوكم ادعمو اليمن بكثير من الولاء في الفضئيات اكثر واكثر هي الان بدات القضيات تشتغل صح نريد نركز علي الوحدة واعملو منجزات لتحرقو اصحاب القبل البطاقات اتمني ان اكون اعطيت مافي قلبي

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019