السبت, 19-أكتوبر-2019 الساعة: 06:56 م - آخر تحديث: 06:49 م (49: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
دين
المؤتمر نت -
المؤتمرنت -
المتدينون أكثر رضا من غيرهم
كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص المتدينين أكثر رضا بحياتهم من غير المتدينين, "ليس بسبب علاقتهم بالله وإنما بفضل علاقاتهم الاجتماعية الحميمة مع الجيران وغيرهم".

ونقل موقع "علم الحياة" الأميركي عن الدراسة التي أعدها باحثون في جامعة ويسكونسن ماديسون الأميركية أن المتدينين يرضون عن حياتهم بفضل الشبكات الاجتماعية التي يبنونها عبر حضور المناسبات الدينية.

وأوضح المسؤول عن الدراسة شايون ليم أن الرضا عن الحياة يكاد يكون بشكل كامل مرتبطا بالوجه الاجتماعي للدين بدلاً من الوجه الروحي واللاهوتي, وأن الأشخاص يكونون راضين أكثر عن حياتهم عندما يذهبون إلى مكان العبادة لأنهم من خلاله يبنون شبكة اجتماعية.

وأضاف ليم أن دراسات كثيرة كشفت عن رابط بين الدين والرضا عن الحياة، لكنها كلها واجهت مشاكل وأسئلة مثل: هل الدين يجعل الأشخاص سعداء أم السعداء يصبحون متدينين؟ وما أسباب ذلك؟

وقد شملت الدراسة 3108 أشخاص سئلوا عن أنشطتهم الدينية ومعتقداتهم وشبكاتهم الاجتماعية، وأعيد سؤالهم بعد سنة عن رضاهم عن الحياة، فتبين أن المتدينين كانوا أكثر رضاً عن حياتهم مقارنة بغير المتدينين.

ووجدوا أن نحو 28% من الأشخاص الذين حضروا المناسبات الدينية بشكل دائم كانوا جد راضين بحياتهم مقارنة بـ19.6% من الأشخاص الذين لم يحضروا.

لكن الدراسة أشارت إلى أن الرضا لا يمكن أن ينسب لعوامل مثل قوة إيمان الشخص أو حبه لله واعتقاده بوجوده أو لتأدية الصلوات، بل ربطته بعدد الأصدقاء المقربين في مكان عبادتهم.

وتبين أن من لديهم أكثر من 10 أصدقاء تضاعف رضاهم عن حياتهم مقارنة بمن ليس لهم أصدقاء.

وكان عدد الأشخاص من الديانات الأخرى الذين شملتهم الدراسة قليلا جدا لتبنى عليهم النتائج.




المصدر: يو بي آي













أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019