الجمعة, 03-يوليو-2020 الساعة: 05:17 م - آخر تحديث: 04:56 م (56: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
متى تتوقف الأمم المتحدة عن الدوران ‬‬في‮‬ حلقتها المفرغة باليمن؟! ‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - من مهرجان مؤيد للشرعية الدستورية (ارشيف)

المؤتمرنت – إب - حميد الطاهري -
أبناء إب بجمعة الثبات: ثابتون في الحفاظ على الشرعية الدستورية
احتشد مئات الآلاف من مختلف أبناء مديريات محافظة إب اليوم لأداء صلاة جمعة الثبات في ساحة الملعب الرياضي بالمدينة والشوراع المجاورة له .

وبعد أداء صلاة جمعة الثبات خرج المشاركون في مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع مدينة إب تأييداً للشرعية الدستورية وابتهاجاً بشفاء فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية.

ورفع المشاركون في المسيرة صور لفخامة رئيس الجمهورية وشعارات : "لا للعنف لا للفوضى لا للتخريب نعم للأمن والاستقرار".

ودعاء المشاركون في المسيرة الحاشدة أحزاب اللقاء المشترك إلى تحكيم العقل والمنطق والعودة إلى طاولة الحوار الذي يمثل السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

مؤكدين وقوفهم صفاً واحداً خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية.

كما أكد المشاركون في المسيرة الجماهيرية بمحافظة إب الوقوف إلى جانب أبطال القوات المسلحة والأمن وذلك في ترسيخ الأمن والاستقرار في عموم أرجاء اليمن.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020