الثلاثاء, 10-ديسمبر-2019 الساعة: 07:25 ص - آخر تحديث: 01:03 ص (03: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة

اعترف بخلل في الاتحاد .. والاستقالة سيقدمها لـ (العمومية)

المؤتمر نت - ريام محمد مخشف -
القاضي يحمل وزارة الشباب مسؤولية إخفاق المنتخب في خليجي (16)
أعلن رئيس اتحاد الكرة اليمني محمد عبداللاه القاضي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بالعاصمة صنعاء أنه سيقدم استقالته من رئاسة الاتحاد إلى اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد المزمع عقده خلال الأسابيع القادمة على خلفية النتائج المتواضعة لمشاركة الكرة اليمنية مؤخراً ودخول الاتحاد في مشاكل مع وزارة الشباب والرياضة .
وأكد على أن اتحاده يواجه العديد من الصعاب والمشاكل والعراقيل التي تعيق مسيرته وتحد من طموحاته في تنفيذ برامج وخطط الاتحاد التي يقول أنها تهدف إلى تطوير الكرة اليمنية .
وأستعرض القاضي عدد من الهموم والمشاكل والصعاب التي تعترض سير تطور الكرة اليمنية من وجهة نظر الاتحاد ..
وشن القاضي هجوماً على وزارة الشباب والرياضة محملاً إياها المسئولية فيما وصلت إليه أوضاع الكرة اليمنية من تراجع أدى إلى خسارة منتخب أمل الكرة اليمنية أمام المنتخب التايلاندي بثلاثة أهداف نظيفة نهاية الشهر الماضي بصنعاء ضمن التصفيات
الآسيوية المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006م .. معتبراً تلك الخسارة بأنها ليست لأسباب فنية بل لأسباب معنوية أفتقدها لاعبو المنتخب الذين لم يجدوا الاهتمام والمتابعة الكافية من الوزارة على حد تعبيره .
وكانت الهزيمة غير المتوقعة التي مني بها اليمن من تايلاند قد أثارت ردة فعل عنيفة في الشارع الرياضي وخلقت حالة من الغضب والغليان لدى الأوساط الإعلامية الرياضية الأمر الذي أرغمت أمين السنيني مدرب المنتخب إلى تقديم استقالته ، بعدما أحدثته الهزيمة من صدمة كبيرة وفوضى وشغب من الجماهير التي طالبت في هتافاتها باستقالة السنيني .
وشنت الصحافة الرياضية في اليمن على مدى أيام الأسبوع هجوما عنيفاً ولاذعاً لقيادة اتحاد الكرة اليمني برئاسة محمد القاضي عضو البرلمان ، وطالبته بالاستقالة لحفظ ماء الوجه وما حققه من إنجازات على مستوى الناشئين في الوصول إلى نهائيات كأس العالم .
واعتبر الكثير من النقاد الرياضيين بأن هذه النتيجة هي نتاج طبيعي للنهج المغلوط الذي سار عليه اتحاد الكرة اليمني وقراراته المتسرعة التي لا تعتمد على المعايير والأسس الدقيقة لنتائجها وأبعادها ، وكان أخرها قراره الخاطئ بتصعيد منتخب الشباب الذي كان قد بلغ نهائيات أسيا
للشباب بماليزيا في سبتمبر القادم .
واعترف القاضي خلال المؤتمر الصحفي بوجود خلل وتقصير في الهيئة الإدارية للاتحاد التي جاءت نتاج اختيار الجمعية العمومية عبر الانتخابات الرياضية قبل أربع سنوات .. إلا أنه عاد ليؤكد عدم تحمله المسئولية وحده بصفته رئيساً لاتحاد الكرة الذي أفتقد في الفترة الأخيرة إلى كل
أوجه الدعم والمساندة من قبل الجهات الرسمية في وزارة الشباب والرياضة بقدر ما يجب أن يكون الجميع مسئولين عن أي نتائج سلبية تتعرض لها الكرة اليمنية طالما ولم تتح للاتحاد العمل بحرية وانفرادية بعيداً عن وصاية الآخرين ورغبتهم بتسيير هذا الاتحاد حسب تعبيره .
ونوه القاضي إلى أن اتحاده رفع إلى وزارة الشباب والرياضة بمذكرتين سابقتين بخصوص الدعوة لعقد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد ولم ترد الجهات المختصة في الوزارة على طلب الاتحاد الذي جاء بناءً ما تنص عليه اللوائح المنظمة لعمل الاتحادات وعلاقتها بالوزارة .. ودعا أعضاء الجمعية العمومية للانعقاد في فترة لا تزيد عن شهر بدون الرجوع للوزارة التي لم تلب طلبه وذلك لوضعها أمام التطورات الأخيرة والصعاب والمشاكل التي يواجهها وكذا وضع استقالته واستقالة مجلس الإدارة أمام الجمعية العمومية بحكم أن هذا الاتحاد جاء بناءً على انتخابات ديمقراطية .. لافتاً بأنه في حال اعتراض الوزارة على عقد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد فسيلجأ إلى إثارة الموضوع في مجلس النواب .
وكشف القاضي أنه كان قد قرر تقديم استقالته خلال منافسات خليجي 16 الأخيرة بالكويت بسبب النتائج المتواضعة التي حققتها المشاركة اليمنية الأولى في هذه الدورة .. إلا أنه عدل
عن الاستقالة بسبب ظروف حالت دون ذلك , رافضاً الكشف عنها .. وعمل بعد عودته من الكويت على إعداد تقرير فني متكامل عن أسباب تلك الانتكاسة وضع فيه كل السلبيات والمشاكل التي رافقت المشاركة اليمنية في دورة الخليج إلا أن الوزارة لم تعرها اهتماما حسب قوله .
وأشار إلى ما أعقب تلك المشاركة من إرهاصات وضغوط على إتحاد الكرة وتحجيم مخصصاته المالية وتأخير صرف مخصصات بطولات الاتحاد ومشاركات الأندية اليمنية خارجياً والذي أدى إلى عدم قدرة فريق وحدة صنعاء على تمثيل اليمن في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي والاكتفاء بممثل واحد هو فريق شعب إب الذي ما زال يعاني من نفس الإشكالية في تأخير صرف
مخصصات هذه المشاركة .
وتحدث الأخ رئيس إتحاد الكرة عن وضع منتخب الأمل مؤكداً أن رؤية الاتحاد ما زالت في مواصلة المنتخب لمشواره في تصفيات كأس العالم وإعداده الإعداد الأمثل للمشاركة في دورة الخليج القادمة التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال شهر ديسمبر القادم .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019