السبت, 11-يوليو-2020 الساعة: 09:31 م - آخر تحديث: 08:05 م (05: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - من المسيرة الاحتجاجية لسكان حي الجامعة  اليوم بصنعاء

المؤتمرنت – جميل الجعدبي -
سكان حي الجامعة يطالبون المشترك بالرحيل من شوارعهم وتعويضهم عن حقوقهم المسلوبة

جدد سكان حي الجامعة بالعاصمة صنعاء مطالبتهم أحزاب اللقاء المشترك برفع مخيم الاعتصام من حيهم السكني ونقلها أماكن أخرى وفك الحصار الخانق والمفروض عليهم منذ نحو 6 أشهر.


من المسيرة الاحتجاجية لسكان الجامعة المتضررين من الاعتصامات


وخرج الآلاف من سكان حي الجامعة والأحياء المجاورة لمخيم اعتصام أحزاب اللقاء المشترك (تحالف معارض في اليمن) صباح اليوم في مسيرة جماهيرية حاشدة جابت عدداً من شوارع العاصمة تنديداً بالحصار الجائر عليهم من قبل المعتصمين ومصادرة حقوقهم الاقتصادية والمعيشية والاقتصادية والإنسانية.


حضور نسوي رمزي


وأكد المشاركون في المسيرة أنهم سيواصلون نضالهم السلمي لاستعادة حقوقهم المسلوبة وأولها حق الحربة مستخدمين كافة وسائل النضال السلمي والقانونية. وحمل المشاركون في المسيرة اللواء علي محسن الأحمر والشيخ صادق بن عبدالله الأحمر مسئولية ونتائج الاستفزازات التي يتعرضون لها من قبل المعتصمين، مشيرين إلى تلقيهم تهديدات بإحراق منازلهم وتهجيرهم من المنطقة.


 من المسيرة


واقترح سكان حي الجامعة نقل مخيم الاعتصام إلى معسكر الفرقة الأولى مدرع أو بوابة جامعة الإيمان لتخفيف الأعباء عن سكان حي الجامعة والأحياء المجاورة جراء صبرهم طوال الأشهر الماضية.. ورفع المشاركون في المسيرة لافتات قماشية وورقية عبرت عن حجم مأساتهم مؤكدين( أن ديمقراطية المعتصمين وحريتهم أحالت حياة سكان الحي إلى سجن جماعي وأساسيات معيشتهم إلى حلم بعيد المنال).



 وشاركت في الفعالية الاحتجاجية مسيرة نسائية رمزية هتفت خلالها المشاركات: (يا للعار يا للعار.. التفتيش باب الدار) و (وين الناس.. وين الناس، معتصمين بلا إحساس) و (انقذونا.. انقذونا.. المعتصمين خنقونا).. وانطلقت المسيرة –التي رفع فيها المشاركين العلم الوطني واللافتات المعبرة- من شارع الزراعة، مروراً بشارع الزبيري، ثم شارع حدة وصولاً إلى مقر بعثة الاتحاد الأوروبي، ووقفت المسيرة أمام السفارة الصينية والسفارة الروسية.



وهتف المشاركون في المسيرة رجالاً ونساء شيوخاً وأطفال: (يا رجال يا أحرار..قد زادت فينا الأضرار..) و(يا سكان صح النوم.. لاخيام بعد اليوم..) و(نصف عام.. نصف عام.. واحنا منكم لم نّنام )..



 واشتكى سُكان حي الدائري إلى مبعوث الاتحاد الأوروبي والسفيرين الصيني والروسي وكافة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية انتهكات صارخة تعرضوا لها من قبل المعتصمين الذين صادروا حقوقهم في الحرية والحركة والحصول على أبسط الخدمات المعيشية.. مؤكدين في هتافات رددوها خلال مسيرتهم السلمية (مطلبنا فتح الطريق.. الصدور بدأت تضيق..) و (يا منصة يا منصة.. مكنتونا برع ورقصة..) و(يا شباب .. يا شباب.. رمضان على الأبواب).



وحذَر المشاركون في المسيرة من نفاذ صبر الأهالي وحدوث احتكاكات مع المعتصمين وهو ما تسعى إليه بعض الأطراف التي تريد وقوع مواجهة بين المعتصمين وسكان الحي. وطالبوا برفع الخيام وفك الحصار عنهم: (يا أممم يا متحدة.. صبرنا زاد عن حده). وفي ردهم على رسالة شكر وعرفان من المعتصمين قال سكان الحي أنهم لم يستدعون المعتصمين للجلوس في شوارع حيهم السكني وإنما قام المعتصمين باحتلالها بأساليب بلطجية مخاطبين المعتصمين: (إذا كان من حقكم الاعتصام فمن حقنا العيش بهدوء في منازلنا)..



وفي تعليقهم على قيام المعتصمين بتنظيف ساحة الاعتصام، قال المشاركون في المسيرة (القمامة قمامتكم.. والشعارات الزائلة لا تؤكل عيش..) و(جمعة وراء جمعة وعيد وراء عيد.. الأهالي تعبوا مواعيد..)!!



واشتكى سكان الحي هتك أعراضهم وسرقة محلاتهم التجارية وإزعاجهم بمكبرات الصوت حتى وقت متأخر من الليل، وتزايد مخاوفهم خاصة مع تكرار وقوع اشتباكات بين المعتصمين وإطلاق رصاص بين الحين والآخر.وهتف المشاركون في المسيرة (لا شيبة ولا شباب.. اللعبة لعبة أحزاب، ومن ينكر هذا كذاب..) و(مطلبنا مطلب واحد.. رفع الخيام يا صاحب..).



 ورفع المشاركون في المسيرة لافتات كتب عليها باللغتين الإنجليزية والعربية (من حق أطفالنا أن يناموا في هدوء..) و(ستة أشهر من العذاب، متى نستعيد حريتنا؟!) و(مصالحنا دمرت.. وعماراتنا أخليت، وأمراضنا تضاعفت) و(من حقنا أن نعيش بشكل طبيعي بعيداً عن الحصار)..وكشف سكان حي الجامعة عن تلقيهم عرضاً للحوار مع ممثلين عن المعتصمين مشترطين عليهم رفع الخيام أولاً للدخول في حوار شامل.



وفي إشارة إلى انتشار أفراد من قوات الفرقة الأولى مدرع حول المعتصمين قال شفيق الناموس- أحد سكان حي الزراعة- بأن الجيش اليمني ليس مكانه الأزقة والشوارع وتفتيش المواطنين ولا هو مدرسة اسماء للبنات ، مطالباً بإعادة الاعتبار لجزء من الجيش اليمني وإعادته إلى مواقع الشرف والبطولة حيثما عرفناه عبر التاريخ وحيثما يجب أن يكون معتبراً (ما يمارس اليوم حول ساحة الاعتصام إساءة بحق الجيش اليمني) حسب تعبيره.


من المسيرة


وطالب سكان حي الجامعة في نداء لممثل الاتحاد الأوربي ايفاد لجنة مختصة لمعاينة اوضاع الاطفال والنساء النفسية تحت تأثير الاوضاع الحاصلة في حي الجامعة وانقاذ اطفالهم من الوقوع في براثين التطرف في المستقبل ، مطالبين بسرعة رفع المخيمات وتعويضهم مما لحق بهم من اذى جراء الاعتصامات ،



 وقال سكان حي الجامعة والاحياء المجاورة لمخيم اعتصام احزاب المشترك لقد تحولت حياتهم الى جحيم لايطاق وصودرت حقوقهم المادية والمعنوية والانسانية والاخلاقية وسلبت منهم كل حقوق الحرية والعيش الكريم جراء الاعتصام حول منازلهم منذ 6 اشهر،



 مشيرين الى حرمان اطفالهم من حق التعليم وممارسة اللعب ، وعدم تمكين وسائل النقل من ايصال احتياجاتهم الغذائية والتموينية الى منازلهم ، وعجزهم عن نقل مرضاهم الى المستشفيات والعيادات الطبية ، وعدم السماح لسيارات نقل الماء بالوصول الى منازلهم ،



واشتكى سكان حي الجامعة عدم قدرتهم على النوم ليلا ونهارا بسبب مكبرات الصوت التي لاتتوقف عن الصراخ (اناشيد- اغاني- خطب – وحفلات ومسرحيا ت وغيرها من وسائل الازعاج) ، وانتهاك حرياتهم الشخصية من خلال تفتيش كل سكان الحي اثناء خروجهم وعودتهم بما فيهم الاطفال والنساء ، وتوقف مصالحهم التجارية وانقطاع مصادر دخلهم ، مشيرين الى تعرض الكثير من المواطنين من سكان الحي للاعتداء من قبل المعتصمين ولجانهم.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
محمد الصمدي (ضيف)
26-07-2011
والله مش عارفين فين الصح وفين الغلط بس مادام المعتصمين مع الحكومة فاكيد هم على غلط

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020