الأربعاء, 20-نوفمبر-2019 الساعة: 12:46 م - آخر تحديث: 01:39 ص (39: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - كشف عبده محمد الجندي - نائب وزير الإعلام بان الإحصائية الأولية لخسائر اليمن نتيجة للفوضى التي افتعلتها أحزاب اللقاء المشترك في اليمن بلغت نحو 17مليار دولار ذالك منذ بدء اعتصامات المشترك للأنقلاب على الشرعية الدستورية والنهج الديمقراطي قبل 6 أشهر

المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد -
الجندي: 17مليار دولار خسائر اليمن منذ بداية الأزمة
كشف عبده محمد الجندي - نائب وزير الإعلام بان الإحصائية الأولية لخسائر اليمن نتيجة للفوضى التي افتعلتها أحزاب اللقاء المشترك في اليمن بلغت نحو 17مليار دولار ذالك منذ بدء اعتصامات المشترك للأنقلاب على الشرعية الدستورية والنهج الديمقراطي قبل 6 أشهر

وقال في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم بصنعاء بحضور عدد ممثلي وسائل الاعلام - إن تلك الفوضى تسببت أيضا في إغلاق 500 مصنعا إنتاجيا في القطاعين العام والخاص وتسريح عددا كبيرة من العمال، مؤكدا أن نسبة البطالة في قطاع السياحة فقط وصلت إلى 200%.

وأشار الجندي إلى ان استمرار الأوضاع على ماهي عليه سوف يؤدي الى انهيار كامل للاقتصاد في اليمن محذرا كافة الاطراف السياسية من هذه الكارثة التي يمكن ان تحل باليمن اذا لم يتم ايجاد الحلول الناجعة لهذه الازمة الراهنة

ودعا نائب جميع الأطراف السياسية في اليمن إلى سرعة التجاوب مع دعوات الحوار الواضحة والمفتوحة من قبل فخامة رئيس الجمهورية للخروج من هذه الأزمة الحالية التي تمر بها اليمن.

وقال علينا أن جميعا اليوم أن نحتكم للديمقراطية ، مجددا تأكيده على حرص الحكومة على الدخول في حوار مع أحزاب اللقاء المشترك لإنهاء الأزمة.

وتابع نائب وزير الاعلام: " ملينا ونحن منتظرين متى سيوافق اللقاء المشترك لنسلم لهم الحكومة لكنهم يتباعدون يوما بعد يوم".

وعبر عن أملة في أن تخرج المشاورات مع أطراف الأزمة السياسية برؤية مبشرة لحل الأزمة الراهنة.

وأشار إلى ضرورة أن استشعار الجميع للمسؤولية والتوجه نحو الحوار الجاد والصادق لتجنيب الوطن ما قد يصل إليه من ويلات قد تفضي إليها المواقف المتعنتة من قبل البعض.

كما دعا نائب وزير الاعلام الشباب المعتصمين الذين تركوا تعليمهم إلى مواصلة تعليمهم ، والشباب المتواجدين في الساحات إلى العودة إلى منازلهم والتخفيف عن أهالي تلك الأحياء الذين تضرروا من قطع الطرقات وعدم وصول الخدمات بالشكل المطلوب جراء الاعتصام.

وطالب رجال السياسة والدين والعلم والاقتصاد بقول كلمة الحق كون الاعتصامات قد تجاوزت الحد المقبول وعطلت الحياة الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.


ونفى الجندي تلك الاشاعات المغرضة التي تبثها بعض وسائل إعلام المعارضة حول النية لشن هجوم على باقي المعتصمين في الساحات.. وقال: إن الدولة هي الحامي لهؤلاء الشباب. مضيفا: باقي المعتصمين في الساحات هم أبناؤنا وإخواننا ومن سيمسهم بالتراب سنمسه بالدم.

وبخصوص الازمة التي تمر بها اليمن اقتصادية أكد الجندي أن الحكومة ماضية في الإيفاء بالتزاماتها بتوفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية والخدمات الأساسية وتثبيت الأمن والاستقرار والمضي في الدعوة للحوار الوطني.

وقال" إن احتياجات شهر رمضان من المواد والسلع الغذائية متوفرة وبكميات كبيرة حتى نهاية العام.

أما ما يتعلق بالمواجهات المسلحة في محافظة أبين مع تنظيم القاعدة فقد بين نائب وزير الاعلام أن الانتصارات على هذا التنظيم على الأبواب.

لافتا إلى الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة والأمن بالتعاون مع الشرفاء من أبناء المحافظة من رجال القبائل.

وتطرق الجندي إلى ان الوحيشي القيادي في تنظيم القاعدة الإرهابي رفع يوم أمس رسالة موالاة للظواهري وقال له ان الساحات مليئة ولا تصدق ما يقال فهذه قواعدنا تعتصم وهؤلاء المعتصمين نصفهم قاعدة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019