الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 07:30 م - آخر تحديث: 07:08 م (08: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أخبار
المؤتمر نت - دانت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي بمديريات رداع السبع محافظة البيضاء الأعمال الإرهابية والتخريبية التي قامت بها مليشيات أحزاب اللقاء المشترك التخريبية وفي مقدمتهم حزب الإصلاح" الإخوان المسلمين في اليمن

المؤتمرنت-رداع -محمد المشخر -
مؤتمر وتحالف رداع يحملون المشترك نتائج أعمال العنف التي نفذتها مليشياته
دانت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي بمديريات رداع السبع محافظة البيضاء الأعمال الإرهابية والتخريبية التي قامت بها مليشيات أحزاب اللقاء المشترك التخريبية وفي مقدمتهم حزب الإصلاح" الإخوان المسلمين في اليمن "وحلفائهم يوم أمس وفي مقدمتها قصف منزل وكيل المحافظة لشون مديريات رداع عبدالله بن علي ناشر الأحمر والذي أدى إلى إصابة أحد حراسه الجندي إسماعيل علوي جياش وإلحاق أضرار بالمنزل ومنازل مجاورة له وتدمير سيارة الوكيل،وكذا قصف مماثل منزل مدير أمن رداع العقيد عامر الشيبري. ومهاجمة مبنى أمن رداع ونقطة دار النجد بقذائف "آ ر بي جي" ونصب كمين خارج مدينة رداع للملازم أول بفرع الأمن المركزي علي بن علي قرموش العيوي والذي أدى إلى استشهاد شقيقه حزام قرموش .

وأكدت قيادة المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني بمديريات رداع في بيان –تلقاه المؤتمرنت - أن من واجب الدولة والمؤسسات الأمنية وكل الفعاليات السياسية والخيرين في المجتمع الوقوف بحزم ضد كل من يمس بالأمن والاستقرار والسكينة العامة .

ودان البيان تلك الاعتداءت الإجرامية ،معتبرا ذلك دليلاً على حالة الهستيريا واللامبالاة التي وصلت إليها مليشيات حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) وأحزاب اللقاء المشترك والتي تسعى من خلالها إلى الزج بالوطن نحو إلى مالا يحمد عقباه والنيل من امن الوطن واستقراره ووحدته.

وقال البيان إنه وفي هذه الأيام المباركة من شهر ذي الحجة الحرام والتي يستعد فيها المسلمين لاستقبال عيد الأضحى المبارك وفي الوقت الذي تتجه فيه أنظار اليمنيين ومعهم كل محبي السلام في العالم صوب العاصمة صنعاء في انتظار الإعلان عن التوصل إلى اتفاق وطني لإنهاء الأزمة العصيبة التي يشهدها وطننا اليمني منذ أكثر من تسعة أشهر مضت إذ بنا نفاجأ نحن أبناء مدينة رداع مع بزوغ فجر يوم الخميس السابع من ذي الحجة 1432 في الثاني من نوفمبر 2011م بقيام الميليشيات المسلحة التابعة لأحزاب اللقاء المشترك وفي مقدمتهم حزب الإصلاح ( الإخوان المسلمين ) وحلفاؤهم الانقلابيين بتفجير الموقف من خلال قصف منزل وكيل المحافظة لشئون مديريات رداع عبدالله بن علي ناشر الأحمر ومنزل مدير أمن رداع العقيد عامر الشيبري،ومهاجمة مبنى إدارة أمن منطقة رداع ونقطة دار النجد ونصب الكمائن لجنود الامن .


واستنكر البيان مثل تلك الأعمال الإجرامية التي تتنافى مع الأعراف والأخلاق التي تنم عن السلوك الإجرامي الذي وصلت إليه مليشيات أحزاب اللقاء المشترك والتي تتمادى وبشكل مستمر في ترويع الآمنين وإقلاق الأمن والسكينة العامة.

وبين البيان أن مثل تلك الأعمال الإجرامية التي تتبناها مليشيات أحزاب اللقاء المشترك وفي مقدمتهم الإخوان المسلمين تعد من جرائم الحرب والتي تكشف عن زيف ادعاءاتهم عن سلمية المسيرات التي يدعون لها.

وحمل البيان أحزاب اللقاء المشترك وفي مقدمتهم قيادة حزب الإصلاح "الإخوان المسلمين" مسئولية تلك الأعمال والحماقات التي يرتكبونها والتي يسعون من خلالها إلى الزج بمدينة رداع ومديريتها السبع في أتون العنف والفوضى.

وأكد البيان أن مثل تلك الأعمال لن تزيد أبناء شعبنا اليمني إلا تمسكا بالشرعية الدستورية والتصدي للمشاريع الانقلابية الساعية إلى الوصول للسلطة عن طريق العنف والفوضى والانقلابات وغيرها.

وناشد البيان السلطة المحلية والأمنية بمنطقة رداع إلى اتخاذ الإجراءات الصارمة وضبط كل الخارجين عن النظام والقانون الذين نشروا الفوضى والرعب،في نفوس المواطنين.

وطالب البيان الجهات المختصة بضبط الجهات الداعمة لهذه الأعمال التخريبية والتي تمس بالمقام الأول أمن واستقرار وسكينة المواطن العادي والأضرار بمصالحه .

وحيا البيان رجال القوات المسلحة والأمن البواسل المرابطين في ميادين الشرف والبطولة والشهادة، ونشد على أيديهم لحماية أبناء الشعب، والحفاظ على الوطن ونظامه الجمهوري ووحدته ومكاسبه الديمقراطية والتنموية.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020