الأحد, 25-أغسطس-2019 الساعة: 01:25 م - آخر تحديث: 12:50 ص (50: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
أخبار
المؤتمر نت - نائب الرئيس

المؤتمرنت -
نائب الرئيس:الوحدة تشكل أعظم وأعز الأهداف والمكاسب التي حققها الشعب اليمني
أ كد الفريق عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية ان احتفالات شعبنا بالعيد الرابع والاربعين لاستقلال جنوب الوطن من الاستعمار تأتي اليوم في ظل يمن حر ديمقراطي موحد..

معتبراً ان ثورة 14 أكتوبر المجيدة بوصفها إمتداداً لثورة 26 سبتمبر الخالدة قد أسهمت في تحقيق أهم الأهداف الإستراتيجية للثورة اليمنية وفي مقدمتها التحرر من الاستعمار والمحافظة على الهوية اليمنية للجنوب المحتل بعد نجاحها في يوم الثلاثين من نوفمبر 1967م.

وقال نائب الرئيس في مقال تنشره صحيفة "26سبتمبر" في افتتاحية عددها الصادر غداً تحت عنوان "عيد الحرية والوحدة" ان ميلاد الجمهورية اليمنية وتدشين التحول نحو الديمقراطية التعددية يوم الثاني والعشرين من مايو 1990م سجلا نقطة تحول تاريخي في مسار الكفاح الوطني التحرري لنضال شعبنا ضد الاستبداد والاستعمار ومن اجل الحرية والاستقلال والوحدة..

مؤكداً ان الوحدة اليمنية التي تشكل اليوم أعظم وأعز الأهداف والمكاسب التي حققها شعبنا.. لا يمكن الدفاع الحقيقي عنها بدون الوفاء للثورة اليمنية(26سبتمبر و14أكتوبر) وروادها وشهدائها لكونه من الصعب اختزال تاريخ الكفاح الوطني من اجل الوحدة والدفاع عنها بصورة تتجاهل الدور الريادي لمناضلي الثورة اليمنية وشهدائها في غرس قيم الحرية والوحدة والمقاومة الوطنية في عقول ووجدان وضمائر أجيال متعاقبة حملت رايات النضال ضد الاستبداد والاستعمار وقدمت مختلف أشكال البذل والعطاء والصمود والتضحيات التي عمدت بالدماء دفاعاً عن الثورة وأهدافها في ظروف صعبة وغير مسبوقة.

وقال: من هنا يحق لنا القول أن العيد الرابع والاربعين للاستقلال هو عيد الاعتزاز بعطاء الثورة وتضحياتها.. وعيد الوفاء لصناعها وروادها الأوائل وشهدائها الاماجد.. مؤكداً ان احتفالاتنا بهذه المناسبة الوطنية الغالية في كل عام سوف تظل مقرونة بالوفاء لكفاح شعبنا وشهدائه ومناضليه ومن اجل الحرية والاستقلال والوحدة.

وأكد انه بقدر ما يحتفل شعبنا بالعيد الرابع والأربعين للاستقلال بعد ان شهدت اليمن بأسرها انجازات وتحولات عميقة تشير الى عظمة كفاح هذا الشعب وتضحياته التي صنعت هذه المكاسب بقدر ما يأتي هذا الاحتفال في ظروف معقدة تتطلب مزيداً من العمل والبناء لتطوير هذه المكاسب وحمايتها من المخاطر والمؤامرات التي تهددها.

وحيا نائب الرئيس في ختام مقاله ابطال وشهداء الاستقلال والرواد الأوائل للثورة اليمنية(26سبتمبر و 14أكتوبر).. كما حيا كل من أسهم في التصدي لمشروع "الجنوب العربي" والدفاع عن الهوية اليمنية للجنوب المحتل في عهد الاستعمار البغيض ومهدوا الطريق ليوم الثاني والعشرين من مايو 1990 المجيد.. وكل من ناضل بالسلاح والكلمة والمال في سبيل تحرير جنوب الوطن من الاستعمار وإنهاء الكيانات السلاطينية الانفصالية العميلة وإعادة الهوية اليمنية للجنوب الحر المستقل ومواصلة رفع رايات الوحدة والدفاع عنها.. ووجه التحية لكل من أسهم في إعادة وحدة الوطن وفاء لأهداف الثورة اليمنية ودماء شهدائنا البواسل وتضحيات شعبنا العظيم..










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019