الأربعاء, 13-نوفمبر-2019 الساعة: 03:09 ص - آخر تحديث: 10:35 م (35: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
وفاة الاسطورة الكروية البرازيلية سقراط
توفي اليوم النجم الأسطورة البرازيلية "سقراط" عن 57 عاماً، الذي قاد أكثر منتخبات البرازيل إمتاعاً، وذلك بعد أن تم إدخاله المستشفى للمرة الثالثة منذ أغسطس الماضي بسبب مشكلات في الكبد والأمعاء، وذلك بسبب كثرة احتسائه الخمر والتدخين بشراهة.

وأقر سقراط الذي مارس الطب وعمل ناقداً كروياً منذ اعتزاله اللعب بأن الخمور هي السبب الرئيس لمرضه، حيث قال في مقابلة سابقة مع محطة جلوبو التليفزيونية: "أنا مدمن للخمر.. من يتناول الخمور يومياً يعد مدمنا للخمر"، مضيفاً أنه توقف عن تناول الخمور قبل ثلاثة أشهر. واشتهر سقراط صاحب اللحية والطول الفارع في البرازيل بسبب نيله ثلاثة ألقاب لولاية ساو باولو التي فاز بها مع كورنثيانز في عام 1979 و 1982 و1983، وباعتباره واحداً من أفضل اللاعبين على الإطلاق، وكان ينظر إلى سقراط باعتباره لاعباً متميزاً في جيله إلى جانب زيكو شريكه في خط وسط منتخب البرازيل. وتمسك سقراط بطريقته التي تتسم بالهدوء الشديد خاصة عند تسديد ركلات الجزاء ولم يلجأ للأسلوب التقليدي بالانطلاق نحو الكرة والوقوف للحظات قبل تسديدها نحو المرمى. وفي كأس العالم بإسبانيا عام 1982 جعلت الطريقة المتميزة والأداء الهجومي من سقراط واحداً من أبرع وأكثر المهاجمين إثارة على مدار تاريخ البلاد التي تحظى كرة القدم بشعبية طاغية. وسجل الفريق الذي شمل أسماء كبيرة مثل زيكو وفالكاو وجونيور 15 هدفاً في خمس مباريات في البطولة بأداء هجومي مسمى بأسلوب لعب السامبا التي تشتهر به البرازيل، إلا أن المنتخب لم يستطع أن يصل إلى هذا المستوى ثانية. وأدت إضاعة سقراط لركلة جزاء أمام فرنسا في دور الثمانية لكأس العالم عام 1986 إلى فشل اللاعب في تحقيق نفس الإنجاز الذي حققه المهاجمان روماريو ورونالدو مع البرازيل بالفوز بكأس العالم.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019