الأربعاء, 30-سبتمبر-2020 الساعة: 02:24 ص - آخر تحديث: 01:41 ص (41: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - تستعد مجموعة من المستكشفين للتوجه إلى قمة جبل آرارات بتركياً في الصيف للكشف عن بقايا سفينة نوح التي تشير العديد من النظريات -غير المؤكدة - إلى أنها موجودة على القمة المغطاة بالجليد والثلوج.
ويعتزم فريق المستكشفون - 10 خبراء أمريكيين وأتراك - البدء في الرحلة، التي ستستغرق شهراً من منتصف يوليو/تموز، إلى قمة...
المؤتمر نت -
بعثة لاستكشاف سفينة نوح على قمم الجبال التركية

تستعد مجموعة من المستكشفين للتوجه إلى قمة جبل آرارات بتركياً في الصيف للكشف عن بقايا سفينة نوح التي تشير العديد من النظريات -غير المؤكدة - إلى أنها موجودة على القمة المغطاة بالجليد والثلوج.
ويعتزم فريق المستكشفون - 10 خبراء أمريكيين وأتراك - البدء في الرحلة، التي ستستغرق شهراً من منتصف يوليو/تموز، إلى قمة أعلى جبل في تركيا، 17،820 قدماً، وفق وكالة الأسوشيتد برس.
ويسعى الخبراء إلى دخول السفينة العملاقة التي يعتقد أنها ترتفع إلى 45 قدماً، ويبلغ عرضها 75 قدماً ويصل طولها إلى 450 قدماً، بعد أن كشف ذوبان الجليد إبان موجة الصيف اللاهب التي اجتاحت أوروبا الصيف الفائت، عن جزء منها.
وقال أحد المستكشفين "لن نقوم بأي حفريات كما لن نأخذ أي قطع أثرية.. هدفنا هو التقاط صور للسفينة، وبإذن الله ستتمكنون من مشاهدتها."
وتأتي البعثة الأخيرة لتضيف إلى المساعي الطويلة التي بذلتها فرق استكشافية أخرى في السابق للعثور على السفينة في أعالي جبل آرارات، والتي أشارت بعض الكتب المقدسة إلى أنها رست على قمته إبان الطوفان العظيم.
وقد شاهد بعض طياري سلاح الطيران التركي عام 1957 جسما على هيئة قارب في إقليم "أغري" ، إلا أن الحكومة التركية لم تجر المزيد من التحريات بشأن المشاهدة.
وحظرت الحكومة دخول الأجانب إلى المنطقة التي تضم جبل آرارات بأكملها بدعوى شكاوي من الاتحاد السوفيتي حينئذ من أن المستكشفين من جواسيس الولايات المتحدة.
ولم تتمكن فرق الاستكشاف من إدعاء مشاهدة أي سفينة أثناء زيارتهم للمنطقة التي رفع حظر الدخول إليها عام 1982.
وقال أحمد علي أرسلان، متسلق جبال تركي والذي سيقود البعثة الاستكشافية إن صور الأقمار الإصطناعية ساعدت على تحديد موقع السفينة بصورة أفضل.
ويرى جيولوجيون، بالرغم من الأدلة التي تثبت حدوث فيضان في الأزمان السومرية، استحالة أن تتمكن سفينة من بلوغ اليابسة وعلى علو مواز لارتفاع جبل آرارات.

المصدر: (CNN)








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020