الإثنين, 18-نوفمبر-2019 الساعة: 06:48 ص - آخر تحديث: 01:07 ص (07: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
فريق العروبة يحقق فوزه الأول في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم
حقق فريق العروبة فوزه الأسيوي الأول في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم على حساب نظيره فريق أيست بنغال الهندي في اللقاء الذي أقيم يوم أمس على إستاد سلت ليك بمدينة كلكتا الهندية ضمن منافسات المجموعة الثانية للبطولة التي تضم فرق العروبة اليمني وأيست بنغال الهندي وكاظمة الكويتي وأربيل العراقي، وجاء فوز الصاعق في افتتاحية منافساته في البطولة الأسيوية التي يشارك فيها لأول مرة في تاريخه بهدف وحيد سجل من ضربة جزاء بإقدام اللاعب المتألق فتاي أديسا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ليخطف العروبة نقاط اللقاء الثلاث ويؤكد علو كعبه على المستوى المحلي والخارجي.
شوط التفوق العرباوي
اللقاء بدأ بحذر شديد من قبل الفريقين وخاصة الفريق الهندي الذي لعب بحذر شديد بغية امتصاص حماس فريق العروبة، ولكن ذلك الأمر لم يتسنى له في ظل رغبة عرباوية كبيرة في الخروج بنتيجة إيجابية وتقديم المستوى المشرف الذي يليق بالنادي والوطن.
إجمالاً العروبة كان الأفضل والأكثر تهديداً للمرمى ولا يعني ذلك أن الفريق الهندي كان متواضع المستوى بل هدد المرمى كثيراً ولكن بسالة الحارس العملاق معاذ عبدالخالق وخط الدفاع بقيادة المتألق فتاي أديسا وزملائه الأخرين أمين الصباحي ومحمد مساعد الدغيش ومن أمامهما عبدالكريم الوشاح كانو لكل الهجمات بالمرصاد واستطاعوا أبطال مفعول كل الهجمات للخصم في حين كان الظهيرين الأيمن والايسر عمار زيدان وأحمد الظاهري ويتقدمهما حسين الغزي وبول ديوك مصدر القلق والخطورة في منتصف الملعب واستطاعوا ضبط إيقاع اللقاء وتموين المهاجمين عبدالإله شريان وشعبان النجار بالكرات الخطيرة والمميزة التي كادت أن تهز مرمى بنغال الهندي في أكثر من مناسبة.
فكانت البداية الخطرة من أقدام عبدالإله شريان الذي أضاعها في الدقيقة الثالثة عشرة وأعقبها هجمة هندية تصدى بكل براعة الحارس معاذ عبدالخالق، فيما أضاع لاعب العروبة بول ضربة حرة كادت أن تعانق الشباك الهندية.
وشهدت الدقيقة الثالثة والعشرين هجمة هندية خطيرة لكن المتألق فتاي أنقذ الكرة بكل براعة منهياً مفعول هجمة خطيرة، وجاء رد العروبة سريعاً باقدام أحمد الظاهري الذي سدد حول كرة رائعة لم تجد المتابعة التي توصلها للشباك وعاد فتاي لإنهاء هجمة أخرى في الدقيقة الثامنة والعشرين، كما أنقذ ببراعة أمين الصباحي كرة خطرة من بين أقدام أحد مهاجمي فريق بنغال الهندي، وفي الدقيقة الرابعة والثلاثين رد عبدالكريم الوشاح بتسديدة صاروخية مرت بجوار القائم وحاول أكثر من لاعب في فريق الصاعق التسديد ولكن طول الحارس الهندي حال دون لدغ الشباك، وبينما اللعب يسير سجالاً بدأ العروبة بالضغط على الخصم بشكل أكبر بعد أن امتلك لاعبيه الثقة اللازمة ودخلوا في أجواء أول لقاء دولي لفريقهم الصاعق.
الفريق الهندي هدد في أكثر من مناسبة رغم الضغط العروباوي فكان لاعب بنغال تولجاي أوزبي (استرالي الجنسية) مصدر الخطورة الحقيقة حين عكس أكثر من كرة لكن دفاع العروبة تصدى لكل كراته بكل جدارة وأبطل مفعولها بإقتدار.
الدقيقة الأربعون من الشوط الأول شهدت إصابة اللاعب أحمد الظاهري فتم تغييره إجبارياً باللاعب وسيم القعر الذي أدى مهامه بكل اقتدار، حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع المحتسب بدقيقتين التي شهدت تسجيل هدف الفوز للفريق الصاعق من ضربة جزاء إثر تعرض المهاجم المشاكس عبدالإله شريان لعرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء احتسبها الحكم مباشرة ضربة جزاء تقدم لها بكل ثقة المتمز فتاي أديسا وأودعها الشباك معلناً تقدم فريقه بهدف السبق والفوز.
شوط الحفاظ على الهدف
دخل العروبة الشوط الثاني وهو يعلم تماماً أن أي تراخي قد يسبب له الكثير من المتاعب وقد يحرمه من حلاوة الفوز الأسيوي الأول له في تاريخه، فكانت توجيهات المدرب الوطني الرائع محمد صالح النفيعي بالاعتماد على تمرير الكرات القصيرة والعمل على قتل حماس الخصم وامتصاص معنوياته وكذا الاستمرار في الضغط على الخصم وعدم السماح له بالتحرك بكل حرية وهو ما التزم به اللاعبين ونفذوه بكل حرفنة ليواصلوا ضغطهم وعدم السماح لخصومهم بالتحرك بسهولة، ورغم ذلك إلا أن الفريق الهندي حاول وسعى بكل جهده للوصول للمرمى فكانت الدقيقة الثالثة على موعد مع هجمة هندية خطرة تصدى لها معاذ بكل براعة.
وعقب ذلك رد حسين الغزي رداً قوياً حين حول كرة عرضية من ضربة حرة لم تجد من يكملها في الشباك الهندية، وتسديدة أخرى من بول مرت بجوار القائم الأيسر.
مرور الوقت سبب الكثير من الإرباك لفريق بنغال الهندي مما جعل لاعبيه يعتمدون على الألعاب الخشنة فبدءوا بالاحتكاك بأكثر من لاعب عرباوي كان للمهاجمين عبدالإله شريان وشعبان النجار النصيب الأكبر منها كونهما أرهقا الدفاعات الهندية.
ولم يستسلم فريق بنغال الهندي حيث حاول أكثر من مرة وناوش مهاجموه هز الشباك لكن الحارس معاذ وصمام الدفاع العرباوي فتاي وبقية زملائهما كانا لجميع الكرات الهندية بالمرصاد ولم يتيح فريق العروبة بكامل خطوطه.
الدقيقة السادسة والعشرين شهدت أصعب دقيقة للعروبة حين شهدت منطقة الخطر الكثير من الدربكة لكن اللحظة الحرجة شهدت بسالة غير عادية من قبل الحارس وخط دفاعه، الرد جاء سريعاً من قبل حسين الغازي حين سدد كرة قوية مرت فوق العارضة.
الخشونة الهندية ازدادت وعرضت أكثر من لاعب عرباوي للإصابة وكثرت الأخطاء التي تعامل معهما لاعبو العروبة ومدربهم بكل مهارة من خلال العمل على قتل الوقت والحماس للخصم لتمر الدقائق بصعوبة على فريق العروبة حتى انتهت المواجهة بفوز ثمين وغالي لفريق العروبة سجله في تاريخ مشاركته الأسيوية الأولى.
فوز بالانضباط
في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة أكد مدرب فريق العروبة محمد صالح النفيعي أن فريقه كان منضبط طوال الوقت ونفذ التوجيهات بكل اقتدار مما جعله يصل إلى الهدف المنشود الذي رسمه أمامه وهو الخروج بنتيجة طيبة وتقديم مستوى مشرف، معتبراً أن الجميع عمل على تحقيق ذلك الهدف من خلال المعنويات والحماس الذي تمتع به اللاعبين رغم الظروف التي أحيطت بالفريق ابتدءا بنقل مبارياته إلى خارج الأرض ومروراً بالتفكير في الانسحاب من البطولة وصولاً إلى عدم تسجيل اللاعبين الثلاثة المحترفين في البداية وعدم تسجيلهم إلا قبل في يوم المباراة وقبلها بساعات قليلة، موضحاً أن الفريق أدى ما عليه وأن لاعبيه كانوا عند حسن المسؤولية والثقة الملقاة على عاتقهم من خلال الانضباط والالتزام سواء في المستطيل الأخضر أو على مستوى الانضباط في كافة الأمور الأخرى، مشيداً بالتحكيم الذي كان في المستوى واستطاع قيادة المباراة.
تكريم واهتمام
النائب الأول لرئيس النادي يحيى محمد عبدالله صالح كان طوال الوقت حريصاً على التواصل مع البعثة وتذليل كافة الصعاب التي تعترض مشاركة الفريق بالبطولة الأسيوية وظل على تواصل مستمر مع البعثة طوال المباراة وهنئ الفريق بالفوز ووجه بصرف مكافأة مالية لكل لاعب وصرفت لهم عقب المباراة مباشرة.
رئيس البعثة: سعيدون بالفوز ومازلنا في بداية المشوار
من جهته عبر أمين عام النادي رئيس البعثة فضل مثنى رازح عن سعادته بهذا الفوز الثمين، موضحاً أنه لن يتم المبالغة بالفرحة كون الفريق مازال في بداية التصفيات وأمام الفريق مهمة شاقة بحاجة إلى تضافر جهود الجميع، مثمناً جهود جميع أعضاء البعثة واللاعبين ومشيداً بانضباطهم وحرصهم على تشريف النادي والكرة اليمنية في أول ظهور أسيوي للنادي وإصرارهم على العودة بنقاط المباراة منذ اللحظة الأولى التي غادر فيها الفريق أرض الوطن.
وقال: ما كان لهذا الفوز أن يتحقق لولا المستوى الرفيع والعالي الذي قدمه اللاعبين والتزامهم بتعليمات الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني الشاب محمد صالح النفيعي ومساعده الوطني محمد جعوان ولا يفوتني أن أرفع التهنئة بالفوز إلى قيادة النادي ممثلة بالنائب الأول يحيى محمد عبدالله صالح على رعايته واهتمامه بالفريق وحل جمع الإشكاليات التي واجهت البعثة ابتداءً من ترتيبات الرحلة وتوجيهاته بتهيئة الأجواء المناسبة للفريق وصولاً إلى متابعته الحثيثة في حل مشكلة اللاعبين المحترفين والتي سببت انزعاج واستياء كبيرين لدى البعثة وقيادة النادي.
مقتطفات
نائب رئيس البعثة مطهر خصروف وعد بتقدم عزيمة عشاء للفريق اليوم في دبي وعلى حسابه الشخصي.
البعثة ثمنت جهود الأخ بدر البرام في سكرتارية الاتحاد اليمني لكرة القدم التي قام بها في التواصل مع الاتحاد الأسيوي من أجل اللاعبين الثلاثة المحترفين والعمل على التأكيد على الاتحاد الأسيوي بأن وثائقهم مكتملة وجاهزة.
الجمهور الهندي صفق لفريق العروبة عقب المباراة وأثناء مغادرته إستاد المباراة إعجاباً منه للمستوى الذي قدمه الفريق في اللقاء والذي كلله بالفوز.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019