الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019 الساعة: 05:15 ص - آخر تحديث: 01:07 ص (07: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
العروبة يخطف نقطة ثمينة من أربيل العراقي بكأس الاتحاد الآسيوي ويواصل تصدر مجموعته
خطف فريق العروبة نقطة ثمينة من أنياب أربيل العراقي عندما تعادل معه بهدفين لمثليهما في المباراة التي جرت بينهما اليوم على ملعب فرانسو حريري بمدينة أربيل العراقية ضمن الجولة الثانية للمجوعة الثانية ببطولة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

وحول العروبة تأخره بهدفين إلى تعادل بعد أن تقدم أربيل عبر المحترف السوري في صفوفه نديم الصباغ قبل نهاية الشوط الأول ببضع دقائق ، وضاعف زميله أمجد راضي النتيجة بعد مرور سبع دقائق من الشوط الثاني غير أن العروبة تمكن عبر المحترف المصري في صفوفه شعبان النجار من تسجيل هدفين متتاليين خطف بهما نقطة ثمينة.

بهذه النتيجة ظل العروبة متصدرا المجموعة الثانية بعد أن رفع رصيده إلى أربع نقاط ، فيما رفع أربيل رصيده إلى نقطتين في المركز الثاني مؤقتا ضمن المجموعة التي تضم إلى جانبيهما فريقا كاظمة الكويتي وايست بنغال الهندي.

يذكر أن العروبة لعب هذه المباراة في أربيل باعتبارها أرضه بعد قرار الاتحاد الآسيوي نقل مباريات المنتخبات والفرق اليمنية إلى خارج اليمن بسبب الأوضاع التي تعيشها اليمن منذ أكثر من عام.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019