الثلاثاء, 24-سبتمبر-2019 الساعة: 12:08 ص - آخر تحديث: 11:40 م (40: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - ناشد طلاب وطالبات (6) مدارس للبنين والبنات بالعاصمة صنعاء الأمم المتحدة والدول الراعية للمبادرة الخليجية والدول الأعضاء في مجلس الأمن وممثل الاتحاد الأوروبي ومنظمتي هيومن رايتس واليونسيف في اليمن - باسم الطفولة المغتصبة وباسم كل ما هو جميل في هذا العالم

المؤتمرنت -
طلبة6مدارس بوقفه احتجاجية يطالبون بإنهاء احتلال ميليشيات الفرقة لمدارسهم
ناشد طلاب وطالبات (6) مدارس للبنين والبنات بالعاصمة صنعاء الأمم المتحدة والدول الراعية للمبادرة الخليجية والدول الأعضاء في مجلس الأمن وممثل الاتحاد الأوروبي ومنظمتي هيومن رايتس واليونسيف في اليمن - باسم الطفولة المغتصبة وباسم كل ما هو جميل في هذا العالم أن تنصفهم ممن سرقوا أحلامهم وحرموهم من حقهم في التعليم وحولوا مدارسهم إلى مواقع وثكنات عسكرية للدمار والموت،في إشارة إلى استمرار احتلال الفرقة الأولى مدرع المنشقة لمدارسهم حتى الآن.

وقال الطلاب والطالبات المشاركون - في الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت صباح اليوم أمام بمنى الأمم المتحدة بصنعاء - إننا ندعوا الجميع في الداخل والخارج إلى إيجاد حلول مناسبة لنا تمكننا من العودة إلى مدارسنا التي تحولت من منابر للعلم إلى مواقع عسكرية.
وتساءل طلاب وطالبات ست مدارس هي :"مدرسة أسماء للبنات، مدرسة معاذ بن جبل، مدرسة صلاح الدين، مدرسة نسيبة للبنات، ومدرسة عبد الجليل ردمان، ومدرسة 26 سبتمبر" والتي لازالت تخضع لسيطرة ميليشيات الفرقة الأولى مدرع التي يقودها اللواء المنشق على محسن الأحمر– عن أسباب احتلال مدارسهم وتحويلها إلى مواقع عسكرية مسلحة كونهم أطفال ليس لهم أي ذنب يستدعي احتلال مدارسهم وحرمانهم من التعليم وليست لهم أي خلافات مع أحد.
مشيرين - في بيان مناشدة سلم لمكتب الأمم المتحدة بصنعاء اليوم ، وحصل المؤتمرنت على نسخة منه - إلى أنهم اشتاقوا كثيرا إلى مدارسهم وإلى طابور الصباح ولفصولهم وكراسيهم ولكتابة المعلم بالطبشور على السبورة.
وأضاف الطلاب والطالبات: " لقد شارف العام الدراسي على النهاية ومازلنا مشردين بعيدين عن مدارسنا ولقد أنهكنا بعد وزحمة الأماكن البديلة التي ندرس فيها، والتي لاتقينا برودة الشتاء ولا حر الصيف ولا تصلح للدراسة في موسم الإمطار".
داعين في ختام بيانهم الجميع وخصوصا تلك الدول الراعية للمبادرة الخلية بالتدخل السريع بهدف إيجاد مخرج يمكنهم من العودة إلى مدارسهم بغية تحقيق أهدافهم وأن لا يلتفتوا إلى معاناتهم بعين قاصرة.
المؤتمرنت يعيد نشر نص بيان المناشدة:
إلى منظمة هيومن رايتس واتش
- كافة الدول والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان والتي تهمها القضايا الإنسانية
- الدول الراعية للمبادرة الخليجية
- الدول الأعضاء في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
نحن تلاميذ المدارس المحتلة من قبل قوات الفرقة الأولى نناشدكم باسم الطفولة المغتصبة وباسم كل ما هو جميل في هذا العالم ان تنصفونا ممن سرقوا أحلامنا وحرمونا من حقنا في التعليم وحولوا مدارسنا الجميلة إلى مواقع للموت والخراب ، نناشدكم للتدخل لحل المشكلة وإعادتنا الى مدارسنا .
نحن أطفال ما هو ذنبنا حتى يحتلوا مدارسنا ،لا دخل لنا بخلافاتهم ،لقد اشتقنا لمدارسنا،لطابور الصباح ،لفصولنا ،لكراسينا اشتقنا لمعلمنا عندما يكتب بالطبشور على الصبورة .
لقد شارف العام الدراسي على النهاية ومازلنا مشردين بعيدين عن مدارسنا لقد أنهكنا بعد وزحمة الأماكن البديلة التي ندرس فيها، التي لاتقينا برودة الشتاء ولا حر الصيف ولا تصلح للدراسة في موسم الأمطار.
نناشدكم: مرة أخرى لان تلتفتوا إلى معاناتنا وتتدخلوا لتحقيق أحلامنا البسيطة حلم العودة إلى مدارسنا
صادرعن طلاب وطالبات مدارس كل من :
• مدرسة معاذبن جبل.
• مدرسة صلاح الدين.
• مدرسة نسيبة للبنات.
• مدرسة عبدالجليل ردمان.
• مدرسة 26 سبتمبر.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019