الخميس, 12-ديسمبر-2019 الساعة: 06:23 ص - آخر تحديث: 01:02 ص (02: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت - جاءت ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم الأوزبكي فلاديسلاف تسيتلن في لقاء العروبة اليمني وكاظمة الكويتي في لقائهما يوم أمس الأربعاء محل جدل وشكوك كثير من المحللين والإداريين، حيث حولت ركلة الجزاء مسار المباراة لصالح كاظمة بعد أن كان فريق العروبة متقدماً بهدف اللاعب عبدالكريم الوشاح.

المؤتمرنت -احمد العمري -
الصحف الكويتية: العروبة كسب الاحترام ووكاظمة سيواجه صعوبة في اللقاء القادم
جاءت ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم الأوزبكي فلاديسلاف تسيتلن في لقاء العروبة اليمني وكاظمة الكويتي في لقائهما يوم أمس الأربعاء محل جدل وشكوك كثير من المحللين والإداريين، حيث حولت ركلة الجزاء مسار المباراة لصالح كاظمة بعد أن كان فريق العروبة متقدماً بهدف اللاعب عبدالكريم الوشاح.
اللقاء الذي أقيم مساء أمس الأربعاء على إستاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة الكويتي ضمن منافسات الجولة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم والذي انتهى لصالح كاظمة بهدفين لهدف .. أكد العديد من المتابعين أن ضربة الجزاء حولت مسار اللقاء بعد أن كان العروبة هو الأفضل.
تفاصيل عديدة وكثيرة تناولتها الصحف الكويتية في أعدادها الصادرة اليوم الخميس والتي كانت في مجملها تؤكد أن العروبة هو الأفضل طوال اللقاء وكتبت ذلك في تحليلاتها المختلفة للقاء، وفيما يلي رصد سريع لأبرز ما كتب عن المباراة الهامة بين الفريقين في أبرز الصحف الكويتية.
صحيفة القبس
تحت عنوان (البرتقالي قلب تأخره وحافظ على صدارته) كتبت صحيفة القبس اليومية ما يلي:
بدأ كاظمة غير منظم تماماً في الشوط الأول وعانى جداً في الوصول إلى منطقة خصمه وهو ما جعل خطورته تقل على مرمى العروبة.
وما حيد خطورة البرتقالي كان الصرامة الواضحة من العروبة في تطبيق طريقة الدفاع المركب أي الدفاع من وسط الملعب إضافة إلى غلق اللعب وعدم التهاون في رقابة مفاتيح اللعب وكسب الوقت بفضل روح لاعبيه القتالية، واعتمد الفريق اليمني على الهجمات المرتدة السريعة والخطيرة.
صحيفة السياسة
أما صحيفة السياسة فقد كتبت تحليلها تحت عنوان فرعي (البرتقالي قلب الطاولة على العروبة اليمني بثنائية ناصر وفرج) والعنوان الرئيسي كان (كاظمة يعزف منفرداً على الصدارة الأسيوية)، وجاء في التحليل:
دخل لاعبو السفير (كاظمة) اللقاء وكأن النتيجة مضمونة فغاب الحماس عن معظم عناصره ولم يقدم كاظمة المستوى المأمول منه بالشوط الأول حيث افتقد البرتقالي لروح المبادرة وسمح لضيفه العروبة بمبادلته السيطرة على مجريات اللعب بل أنه كان الطرف الأكثر تنظيماً وسيطر على منطقة المناورات واعتمد الفريق اليمني على التمركز الدفاعي الجيد من وسط ملعبه وإرسال الكرات الطولية من أجل استغلال سرعة الثنائي شعبان محمد وعبدالإله شريان لتهديد مرمى شهاب كنكوني في ظل الأداء المهزوز لدفاع السفير، وكان التباعد بين الخطوط الثلاثة لكاظمة سبباً في توهان الربط بين الوسط والهجوم مما جعل مهاجمي الفريق صيداً سهلاً لمدافعي العروبة الذين لم يجدوا صعوبة في الحد من خطورة المهاجمين، وتمكن العروبة من تسجيل الهدف الأول من أول هجمة زار خلالها مرمى شهاب كنكوني.
صحيفة الوطن
وكتبت صحيفة الوطن تحليل اللقاء تحت عنوانين فرعي ورئيسي حيث كان العنوان الفرعي (عانى الأمرين وحول تأخره إلى فوز) فيما كان الرئيسي كاظمة يهزم العروبة اليمني ويتصدر) ولخص الكاتب رأيه في اللقاء بعد تحليل المباراة تحت عنوان فرعي داخل التحليل كان (هاردلك للعروبة) وكتب في الفقرة وقدم العروبة مباراة كبيرة رغم خسارته وكان الأفضل بمراحل وكسب احترام الجميع بهذا الأداء القوي ولولا سوء الحظ في بعض الفرص التي سنحت له لحقق نتيجة أفضل ولن يكون لقمة سائغة في المباراة المقبلة.
صحيفة الجريدة
أما جريدة الجريدة فقد جاء تحليلها للقاء تحت عنوان واحد كتب فيه (كاظمة هزم العروبة وتصدر الثانية) حيث كتب في التحليل أن الشوط الأول جاء دون المستوى وكانت الأفضلية فيه لمصلحة العروبة الذي نجح لاعبوه في تنفيذ تعليمات الجهاز الفني من حيث الانتشار والضغط والاعتماد على الكثافة العددية والهجمات المرتدة، وفي المقابل كان لاعبو البرتقالي بعيدين تماماً عن مستواهم وأفتقدوا التركيز واستسلموا لضغط المنافس.
صحيفة الأنباء
وتحت عنوانين فرعي ورئيسي كتبت صحيفة الأنباء تحليلها حيث كتب في العنوان الفرعي ( ضمن الجولة الثالثة لكأس الاتحاد الأسيوي) وكتب في العنوان الرئيسي (فوز مثير لكاظمة على العروبة)، وجاء في متن التحليل ما يلي:
لم يقدم البرتقالي (كاظمة) العرض المأمول منه في الشوط الأول بعد أن قدم العروبة مستوى طيباً تمكن من خلاله السيطرة على مجريات اللعب بصورة شبة تامة وسط عشوائية في الخطوط الكظماوية، وتمكن العروبة من خطف هدف السبق بعد أن هز عبدالكريم الوشاح شباك كاظمة بتسديدة متقنة عجز الحارس شهاب كنكوني عن صدها.
صحيفة الشاهد
أما صحيفة الشاهد فقد كتبت في العنوان الفرعي (ناصر جاب الفرج لينفرد البرتقالي بصدراة مجموعته بكأس الاتحاد الأسيوي) وكتبت في العنوان الرئيسي (انتفاضة كظماوية متأخرة حولت الخسارة إلى فوز على العروبة اليمني).
أبرز ما جاء في التحليل: في الشوط الأول افتقد كاظمة للحماس الذي يستطيع به التحكيم في مجريات المباراة حيث تبادل السيطرة مع العروبة اليمني الذي كان أكثر تنظيماً من كاظمة (السفير) في دفاعه حيث اعتمد الفريق اليمني على التمركز الدفاعي الجيد من وسط ملعبه.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019