الخميس, 12-ديسمبر-2019 الساعة: 09:49 م - آخر تحديث: 08:27 م (27: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت - لم يتمكن فريق العروبة من الحفاظ على تقدمه بهدف السبق على نظيره فريق كاظمة الكويتي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الثلاثاءعلى إستاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة بمدينة الكويت الكويتية في إطار منافسات الجولة الرابعة لبطولة كأس الاتحاد الأسيوي 2012م لكرة القدم،

المؤتمرنت-احمد العمري -
النفيعي يعتبر أن الحظ لم يحالفه وماتشالا يؤكد أنه محظوظ بالتعادل
لم يتمكن فريق العروبة من الحفاظ على تقدمه بهدف السبق على نظيره فريق كاظمة الكويتي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الثلاثاءعلى إستاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة بمدينة الكويت الكويتية في إطار منافسات الجولة الرابعة لبطولة كأس الاتحاد الأسيوي 2012م لكرة القدم، حيث عادل فريق كاظمة النتيجة في الدقيقة الحادية والأربعين من زمن الشوط الثاني لتنتهي المواجهة الساخنة والمثيرة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ليرفع كاظمة رصيده إلى ثمان نقاط محتلاً بها المركز الثاني في المجموعة الثانية وبفارق الأهداف عن فريق أربيل العراقي الذي فاز أمس أيضاً على فريق ايست بنغال بهدفين دون مقابل، فيما أصبح رصيد العروبة خمس نقاط محتلاً بها المركز الثالث في المجموعة.
شوط سلبي
شوط المباراة الأول انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين وكان شوطاَ رتيباً وتحديداً في بدايته حيث أنحصر اللعب في منتصف الملعب ولم يهدد أي فريق مرمى الأخر بالصورة التي تكمن فيها الخطورة، فجاءت الدقيقة السادسة حاملة معها أول تسديدة للعروبة من أقدام عبدالإله شريان ولكنها ارتطمت بالمدافعين ومع مرور الوقت بدأ العروبة يشن الهجمات ويهدد مرمى كاظمة بشكل أفضل من الخصم، ففي الدقيقة الحادية عشرة عكس حسين الغزي كرة مرت من بين رؤوس المهاجمين كما أهدر وسيم القعر كرة كانت يجب أن تكون في الشباك ولكنه عكسها بدلاً من تسديدها في المرمى عندما كان هو الأقرب للشباك.
خطورة كاظمة لم تظهر بعد أو أنه لم يستطع الوصول إلى مرمى العروبة بسبب الاستبسال الكبير والرائع من قبل دفاعات العروبة، مما صعب من مهمة الهجوم الكظماوي، وفي المقابل عاب العروبة التمرير الخاطئ والعشوائي، وتدريجياً بدأ كاظمة بترتيب صفوفه وتنظيم خطوطه عندما كان الأكثر خطفاً للكرات من أقدام لاعبي العروبة ولكن الخطورة العرباوية كانت هي الأكثر حضوراً حيث رفع بول ديوك كرة من ركنية حولها الحارس الكظماوي إلى ركنية أخرى وفي الدقيقة السادسة والعشرين سدد المتألق محمد مساعد كرة قوية تصدى لها الحارس على دفعتين.
في الدقيقة الثامنة والعشرين حاول شريان التوغل بكرة لكنه لم يتمكن من إستغلالها بالصورة الصحيحة، ولم تستمر مشاكسات شريان كثيراً حين تعرض لإصابة بالغة في الدقيقة الثلاثين أسعف على إثرها إلى المستشفى وتم تبديله بصورة إضطرارية باللاعب ياسر الجبر.
وشهدت الدقيقة الثالثة والثلاثين أخطر الهجمات الكظماوية لكن معاذ كان للكرة بالمرصاد وأحكم قبضته عليها، وجاء الرد سريعاً من فريق العروبة في الدقيقة الأربعين حين تناقل أكثر من لاعب الكرة بصورة رائعة لكن نهايتها لم تكن بالصورة المطلوبة.
وسدد وسيم القعر كرة قوية في الدقيقة الثانية والأربعين تصدى لها حارس كاظمة بصعوبة، وتناقل الثنائي الرائع شعبان النجار وياسر الجبر كرة جميلة تناقلاها فيما بينهما ولكن شعبان أهدرها في الأخير، لتأتي نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
هدف تقدم عرباوي وتعادل كظماوي
الشوط الثاني كان الأفضل والأروع والأكثر انفتاحا ًمن قبل الفريقين فتنوعت فيه الألعاب وتزايدت فيها الهجمات والصيحات والهتافات التي كانت من أبناء الجالية اليمنية الذين تواجدوا في المدرجات وأزروا من البداية وحتى النهاية، إجمالاً الخطورة العرباوية تواصلت فكانت البداية من بين أقدام ياسر الجبر في الدقيقة الخامسة عندما واجه المرمى إثر كرة تلقها من المبدع شعبان إلا أنه أهدرها بعيداً عن المرمى.
الرد العرباوي جاء في الدقيقة السابعة حين سدد لاعب كظماوي كرة أبعدها معاذ بأطراف أصابعه، وفي الدقيقة التاسعة وإثباتاً للتفوق العرباوي أحتسب حكم المباراة ضربة جزاء صحيحة إثر توغل الرائع شعبان النجار بكرة تلقاها من بول وإثناء توغل الفتى شعبان تعرض لعرقلة احتسب على إثرها الحكم ضربة جزاء تقدم لها فتاي أديسا وأودعها الشباك ببراعة.
وفي الدقيقة السادسة عشر جدثت دربكة أمام مرمى العروبة لكن معاذ خرج للكرة في الوقت المناسب، وبهدف تنشيط خط المنتصف أجرى المدرب محمد صالح النفيعي تغيير أخر بإدخال هيثم الأصبحي بدلاً عن اللاعب وسيم القعر، لكن الخطورة الكظماوية كانت حاضرة ففي الدقيقة الحادية والعشرين أبعد معاذ كرة إلى ركنية وأعقبها ضغط كظماوي متواصل وتراجع عرباوي للدفاع لكن العروبة ظل صامداً رغم كثافة الهجمات من الفريق الخصم واستمر الاستبسال العرباوي.
في الدقيقة الثامنة والعشرين حبست الأنفاس حين حدثت دربكة غير عادية أمام مرمى العروبة ولكن لمسة اليد كانت حاضرة وانتهت الهجمة بسلام، وفي ظل الهجمات المتبادلة التي كانت على الجانبين كان المبدع شعبان النجار هو الحاضر في أكثر من مكان فهو مهاجم ومشاكس في الوسط وأدى مهام دفاعية أيضاً باقتدار حيث أهدر شعبان في الدقيقة الثانية والثلاثين فرصة هدف محقق حين واجه المرمى وبدلاً من التسديد أعاد الكرة إلى الخلف، وعقب ذلك بدقيقة أنقذ معاذ كرة كظماوية ببراعة.
وأضطر مدرب فريق العروبة النفيعي في الدقيقة الخامسة والثلاثين إلى إجراء تغييره الثالث والأخير بصورة اضطرارية حين أصيب اللاعب عمار زيدان ليحل محله اللاعب أحمد الظاهري، وفي الدقيقة السابعة والثلاثين عاد معاذ لإنقاذ كرة أخرى حين تصدى لها في اللحظة المناسبة.
وحين كان الجميع ينتظر أن تتجه المباراة إلى نهايتها بفوز العروبة وبصورة غريبة جاء الهدف الكظماوي من ضربة حرة مباشرة حيث تقدم يوسف ناصر سليمان لتسديد الضربة الحرة المباشرة التي مرت من فوق حاجز الصد وعانقت الشباك بصورة عجيبة لم يتعامل معها معاذ عبدالخالق بالصورة الصحيحة فعانقت الكرة الشباك بكل سهولة في الدقيقة الحادية والأربعين.
هدف التعادل أثار حماس لاعبي العروبة فسعوا لتحقيق الفوز كونهم كانوا الأقرب له فشنوا عدة هجمات خلال ما تبقى من وقت وفي الوقت بدل الضائع المحتسب بثلاث دقائق، فكانت هجمات خطرة وعديدة بدأها ياسر الجبر وكما أهدر شعبان أكثر من كرة كادت أن تعانق الشباك وكرة أخيرة من أحمد الظاهري لكنها لم تستغل بالصورة المطلوبة لتنتهي المواجهة بالتعادل بهدف لمثله الذي لم يكن مرضياً لفريق العروبة كونه كان الأقرب للفوز.
النفيعي: الحظ لم يحالفنا
وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة أكد مدرب فريق الصاعق محمد صالح النفيعي على أن الفريق كان عازم على خطف النقاط الثلاث ولكن الحظ لم يحالف الفريق، معتبراً أن هدف فريق كاظمة جاء لسوء تقدير من قبل الحارس وأن الفريق قدم أداءً رائعاً ولكن الحظ لم يسانده، موضحاً أن المنافسة مستمرة في المجموعة حتى أخر مباراة، مشيراً إلى أن فريق العروبة يطمح إلى الظهور المشرف بما يغير الصورة السلبية التي ارتسمت عن الأندية اليمنية في مشاركتها الخارجية والتي كانت تتلقى خسائر ثقيلة وأن الفريق العرباوي سيحاول محو تلك الصورة عن الأندية اليمنية بإذن الله تعالى وهو ما بدأ يتحقق بالفعل من خلال ما قدمه الفريق إلى الآن، منوهاً أنه سيواصل البحث عن التأهل في قادم المباريات.
ماتشالا: النتيجة عادلة
أما مدرب فريق كاظمة ميلان ماتشالا فقد أكد أن النتيجة عادلة وصحيحة كون فريقه يعاني من الإرهاق، معتبراً أن فريق العروبة أدى مباراة كبيرة وأستطاع الضغط على فريقه مما جعله يتقدم بالهدف الأول، منوهاً أن فريق العروبة لعب بشكل صحيح وهاجم وكان الأكثر نشاطاً طوال المباراة، متطرقاً إلى أن فريقه كان محظوظ جداً بهذه النتيجة كون الفريق اليمني ظهر بصورة مغايرة عن الأندية الأخرى.
وقال: حقيقة أنا أعرف الكرة اليمنية جيداً ولم يكن هناك فريق يمني يؤدي بهذا الأداء واللاعب اليمني يميل إلى العصبية ولكن فريق العروبة ظهر بصورة مغايرة عن ذلك وقدم الكرة اليمنية بصورة مغايرة ومختلفة وسيكون له مستقبل باهر ورائع وأي فريق يلعب أمامه سيعاني كونه فريق لا يتهاون ولا يتراخى ويقدم الكثير وبإمكانه تحويل النتيجة والتفوق على أي فريق.
نائب رئيس العروبة يكرم الفريق
وعقب اللقاء الذي قدم خلاله فريق العروبة مستوى كبير ورائع وجه نائب رئيس نادي العروبة يحيى محمد عبدالله صالح بتكريم اللاعبين بمبلغ مالي صرف لهم عقب المباراة مباشرة، مطالباً اللاعبين بالاستمرار في تقديم الأداء المشرف واللاعب بروح قتالية ورجولية في قادم اللقاءات والمنافسة على التأهل إلى الثاني.
تكريم
وتم بين الشوطين تبادل الدروع التذكارية حيث قام أمين عام نادي العروبة فضل مثنى رازح بتكريم سفير بلادنا في الكويت الدكتور خالد راجح شيخ بدرع النادي، وكذا تكريم نادي كاظمة بدرع نادي العروبة والذي تسلمه نائب رئيس النادي خالد البحر، كما قام نادي كاظمة بتكريم وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل أمة الرزاق على حمد بدرع نادي كاظمة وكذا تم إهداء درع نادي كاظمة لسفير بلادنا بالكويت.
الحضور
حضر المباراة وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل أمة الرزاق على حمد وسفير اليمن بالكويت خالد راجح شيخ والقنصل أحمد الأشول، ورئيس نادي كاظمة أسعد البنوان ونائب رئيس النادي خالد البحر وقيادات النادي والذين أشادوا بفريق العروبة وأكدوا أنه قدم مباراتين رائعتين وقويتين أمام فريق كاظمة رغم حداثته ومشاركته الأسيوية الأولى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019