الثلاثاء, 26-مايو-2020 الساعة: 10:40 م - آخر تحديث: 07:13 م (13: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
جزيرة سقطرى والأطماع الساذجه للغزاة الجدد
أ‮.‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور *
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - المؤتمر يعزي بوتفليقة والشعب الجزائري بوفاة بن بلة

المؤتمرنت -
المؤتمر الشعبي العام يعزي بوتفليقة والشعب الجزائري بوفاة الرئيس بن بلة
بعث الرئيس علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام ببرقية عزاء إلى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس جمهورية الجزائر رئيس جبهة التحرير الوطني في وفاة الرئيس الجزائري الأسبق المناضل أحمد بن بلة .

وجاء في البرقية : باسمي ونيابة عن كافة قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام إذ نعزيكم بهذا المصاب الجلل فإننا وعبركم نتوجه بأحر التعازي للشعب الجزائري عموماً، ولأسرة الفقيد خصوصاً، سائلين الله لهم الصبر والسلوان.

واشادت البرقية بادوار ومناقب الفقيد بن بله الوطنية والقومية معتبرة رحيله لا يمثل خسارة للجزائر فحسب، وإنما مثل خسارة للأمتين العربية والإسلامية، اللتين فقدتا برحيله علماً من أعلام النضال ضد الاستعمار البغيض، وسياسياً حمل على عاتقه قيادة الجزائر الشقيق عقب نجاح ثورة المليون شهيد ضد الاستعمار الفرنسي، والاستقلال في 5 يوليو 1962م.

المؤتمرنت ينشر نص البرقية


بسم الله الرحمن الرحيم


فخامة الرئيس/ عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية المحترم
رئيس جبهة التحرير الوطني

ببالغ الحزن والأسف تلقينا نبأ وفاة الرئيس الأسبق للجمهورية الجزائرية الشقيقة المناضل أحمد بن بلة .

وأنني باسمي ونيابة عن كافة قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام إذ نعزيكم بهذا المصاب الجلل فإننا وعبركم نتوجه بأحر التعازي للشعب الجزائري عموماً، ولأسرة الفقيد خصوصاً، سائلين الله لهم الصبر والسلوان.

فخامة الرئيس: إننا في اليمن إذ نشاطركم الأحزان، نؤكد لكم أن وفاة المناضل أحمد بن بلة لا يمثل خسارة للجزائر فحسب، وإنما مثل خسارة للأمتين العربية والإسلامية، اللتين فقدتا برحيله علماً من أعلام النضال ضد الاستعمار البغيض، وسياسياً حمل على عاتقه قيادة الجزائر الشقيق عقب نجاح ثورة المليون شهيد ضد الاستعمار الفرنسي، والاستقلال في 5 يوليو 1962م.

لقد كان الراحل نموذجاً للمناضل الجسور، والسياسي المعتدل، الذي أدرك إثر الاستقلال أهمية الدور الذي يمكن أن يؤديه الجزائر دولة وشعباً في إطار الأمة العربية والإسلامية.

أكرر إليكم بالغ تعازينا سائلين الله له الرحمة والسكنى في فسيح جناته، ولأهله وذويه الصبر والسلوان، وإِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ.

أخوكم/ علي عبدالله صالح

رئيس المؤتمر الشعبي العام - اليمن










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020