الخميس, 22-أغسطس-2019 الساعة: 03:45 م - آخر تحديث: 02:36 م (36: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
أخبار
المؤتمر نت - نفى صندوق رعاية النشء والشباب والرياضة المعلومات المغلوطة الني نشرتها بعض وسائل الإعلام، ومازعمته من تجاوزات مالية الصندوق في ظل القيادة الحالية لوزارة الشباب والرياضة والصندوق .

المؤتمرنت -
صندوق رعاية النشء يفند مزاعم إعلامية عن تجاوزات ومخالفات مالية في الصندوق
نفى صندوق رعاية النشء والشباب والرياضة المعلومات المغلوطة الني نشرتها بعض وسائل الإعلام، ومازعمته من تجاوزات مالية الصندوق في ظل القيادة الحالية لوزارة الشباب والرياضة والصندوق .

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الإدارة في ختام اجتماع عقده اليوم –تلقى المؤتمرنت نسخة منه - وجرى خلاله مناقشة مانشرته تلك الوسائل من معلومات مضللة استنادا إلى وثائق أدعت أنها تعود إلى الصندوق .

وعبر مجلس إدارة الصندوق عن استغرابه للعديد من المغالطات والمبالغة في الأرقام المالية التي تضمنتها تلك التناولات الإعلامية.. مبديا الأسف لتناول بعض الوسائل الإعلامية ونشرها لهذه المعلومات المظللة والمغلوطة التي لم تصدر عن جهة رسمية ولا تحمل أي صفة قانونية أو أي مصدر اعتباري معلوم ، فضلا عن كونها لم تكن ممهورة أو مذيلة تحت أي توقيع مما يكشف عدم موثوقيتها, الأمر الذي كان يستوجب على تلك الوسائل الإعلامية العودة إلى الجهات المختصة قبل النشر للتأكد من صحتها.

وأشار البيان إلى أنه ظهر جلياً بأن كل ما ورد في تلك التناولات الإعلامية يتعارض بشكل صارخ مع العناوين التي كانت تحملها، حيث أن معظم ما تم نشره حمل عناوين بمخالفات قانونية بينما في الحقيقة لم تكن كذلك إضافة إلى الإشارة لبعض المصروفات الاعتيادية والمعتمدة من فترات سابقة قبل تعيين وزير الشباب والرياضة الحالي الذي يرأس مجلس إدارة الصندوق بما فيها مستحقات لبعض المهام التشغيلية وفقاً لما هو معمول به في كافة الصناديق المماثلة بل وأقل منها بكثير.

وأعتبر بيان مجلس إدارة صندوق رعاية النشء والشباب أن نشر هذه المزاعم جاءت كرد فعل على قرارات مجلس الإدارة التي أصبحت قرارات جماعية وليست فردية بمنع التدخلات التي كانت تحدث خارج إطار الصندوق..

مؤكدا أن الرد الطبيعي تجاه تلك الإساءات هو اللجوء إلى الجهات القضائية المختصة وفقاً لأحكام قانون الصحافة والإعلام وكافة القوانين النافذة.

وقال البيان :إن المجلس وهو يوضح للرأي العام حقيقة هذه الإدعاءات فإنه يؤكد على تضامنه الكامل مع الوزير رئيس مجلس الإدارة واستعداده للتعاون اللازم لتوضيح كافة الأمور بصورة رسمية لأي جهة كانت..


وعبر بيان المجلس في اجتماعه تفهمه ومساندته لحق الوزير رئيس مجلس الإدارة تجاه تلك الإساءات باللجوء إلى الجهات القضائية المختصة وفقاً لأحكام قانون الصحافة والإعلام وكافة القوانين النافذة لا سيما وأن هذه التصرفات جاءت كرد فعل على قرارات مجلس الإدارة التي أصبحت قرارات جماعية وليست فردية بمنع التدخلات التي كانت تحدث خارج إطار الصندوق..

وقدم أعضاء مجلس الإدارة في البيان الصادر عن اجتماعهم الشكر والتقدير للوزير رئيس مجلس الإدارة مؤكدين الوقوف إلى جانبه من أجل مواصلته لإجراء الإصلاحات اللازمة التي تهدف إلى تصحيح الاختلالات السابقة والمضي بالانتخابات الرياضية لكافة الأطر والاتحادات والهيئات الرياضية قدماً.

وكان مجلس إدارة صندوق النشء والشباب والرياضة عقد اجتماعه بمقر الصندوق بحضور أعضاء مجلس الإدارة الإخوة: «محمد يحيى السياغي، محمد حسين العيدروس، محمد هادي طواف، الدكتور محمد محمد حجر، فضل علي الأكوع، محمد عبدالله الأهجري، عقيل يحيى الإرياني، عبدالله هادي بهيان، المدير التنفيذي للصندوق الأخت نظمية عبدالسلام عثمان»..










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019