الإثنين, 09-ديسمبر-2019 الساعة: 05:24 ص - آخر تحديث: 01:50 ص (50: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - قال فريق من اللجنة العسكرية لتحقيق الامن والاستقرار انهم قاموا  بإخلاء مبنى طيران اليمنية بمنطقة الحصبة بالعاصمة صنعاء  من المسلحين التابعين لأولاد الأحمر وإحلال قوات من الإدارة العامة لأمن المنشآت 

وواصلت فرق لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار نزولها الميداني

المؤتمرنت -
اللجنة العسكرية تُخلي مبنى اليمنية من عصابات الأحمر
قال فريق من اللجنة العسكرية لتحقيق الامن والاستقرار انهم قاموا بإخلاء مبنى طيران اليمنية بمنطقة الحصبة بالعاصمة صنعاء من المسلحين التابعين لأولاد الأحمر وإحلال قوات من الإدارة العامة لأمن المنشآت

وواصلت فرق لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار نزولها الميداني للإشراف على إزالة وإنهاء ما تبقى من المظاهر المسلحة والاستحداثات التي نجمت عن الأزمة وفتح الطرقات والمداخل الرئيسية والفرعية لأمانة العاصمة.

حيث تحرك الفريق الأول برئاسة وزيري الدفاع والداخلية اللواء الركن محمد ناصر أحمد، واللواء الدكتور عبدالقادر محمد قحطان باتجاه طريق مأرب بدءًا من منطقة الحتارش ووصولاً الى نقطة نقيل بن غيلان وذلك في إطار الجهود المتواصلة للجنة العسكرية لفتح هذا الطريق الاستراتيجي والخدمي الهام، وإخلاء النقاط المستحدثة وإحلال بدلاً عنها نقاط عسكرية من أفراد الشرطة العسكرية لتوفير الحماية الأمنية اللازمة للمواطنين.

كما التقت اللجنة العسكرية بالمشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والمواطنين في شبام الغراس وزجان وبيت الربوعي وبيت دهرة وبني جرموز حيث بحثت معهم الإشكاليات والعوائق التي تقف أمام فتح الطريق حيث أكدت اللجنة على المضي قدمًا في سبيل إنهاء أسباب التوتر ومعالجات كافة الإشكاليات العالقة والتداعيات والتأثيرات السلبية التي خلفتها الأزمة وتهدئة النفوس وإعادة الأمور الى طبيعتها ومنها ما يتعلق بفتح طريق مأرب - صنعاء.

بعدها تحركت اللجنة العسكرية إلى اللواء 63 مشاة حرس جمهوري في معسكر بيت دهرة التقت خلالها بقادة اللواء وقادة الكتائب والضباط حيث أكدت اللجنة أن هذه الزيارة تأتي في إطار وضع الترتيبات اللازمة لفتح طريق مأرب- صنعاء وإزالة النقاط المستحدثة وتأمين الحماية اللازمة للطريق .. مشددة على أن عملها سيتواصل حتى يتم الوصول إلى معالجات الوضع بصورة متكاملة ونهائية، وفتح الطريق ومعالجة الأمور بشكل صحيح.

وشددت اللجنة خلال لقائها بقيادة اللواء والضباط على أهمية احترام توجيهات لجنة الشؤون العسكرية وتعزيز روح الانضباط العسكري بمعنويات عالية.

فيما قام الفريق الثاني برئاسة اللواء الركن علي سعيد عبيد واللواء الركن دكتور ناصر عبدربه الطاهري بالإشراف المباشر على رفع وإزالة عدد من المتارس والسواتر الترابية التي كانت تحول دون التحركات الاعتيادية الطبيعية للمواطنين في حي صوفان.

وقام الفريق الثالث برئاسة العميد الركن ناصر علي الحربي بالإشراف على إخلاء مبنى طيران اليمنية بالحصبة من المسلحين التابعين لأولاد الأحمر وإحلال قوات من الإدارة العامة لأمن المنشآت والإشراف على تسليم المبنى بحالته الراهنة إلى اللجنة المشكلة لاستلامه.

وحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أكد أعضاء اللجنة العسكرية أن عملهم يجري بصورة جيدة وأنهم يأملون بمزيد من التعاون من جميع الأطراف لاسيما وأن مواطني الحي ومواطني أمانة العاصمة يطالبون باستكمال عمل اللجنة العسكرية في هذا الحي لتطبيع الأوضاع واستعادة الحركة الاعتيادية لحياتهم الطبيعية، وكذا إخلاء مركز تنمية الموارد البشرية لقطاع المياه التابعة للمؤسسة العامة للمياه الصرف الصحي في أمانة العاصمة من المسلحين التابعين لأولاد الأحمر وإحلال حراسات من أفراد قوات حماية المنشآت.

وأوضحوا أن قرارات اللجنة العسكرية هي جزء من طموح مشروع لشعبنا اليمني وبرعاية إقليمية ودعم دولي يؤكد أن لا عودة الى ما قبل 21 فبراير 2012م وأن المجتمع الاقليمي والدولي يؤيد ويدعم بقوة ما تقوم به اللجنة العسكرية من أجل الأمن والاستقرار والسلام في اليمن.

وكان مدراء المؤسسات التي تم تسليمها واستلامها، قد عبروا عن شكرهم الكبير للجنة الشؤون العسكرية على جهودها الميدانية المبذولة من أجل ترسيخ مدامك الأمن والاستقرار ومعالجة تداعيات الأزمة حرصاً منها على إخراج الوطن من محنته والأزمة الخانقة التي خيمت عليه طيلة العام المنصرم.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
عاصم (ضيف)
29-04-2012
اليوم أخلو جهال الأحمر مبنى اليمنيه أسبوع ويرجع الأمر كما كان عليه سابقاً ، فإلى متى ياحكومتنا هذا الضعف؟؟فالدولة اليمنيه بجلالة قدرها لم تقدر أن تنهي تمرد جهال الأحمر وعلي محسن !!!!! يعني !!!!!!!!!!!!!!!! أين قوة الدولة ياساده ، إذا لم ينتهى تمرد جهال الأحمر وعلي محسن ، فستجدون مع الأيام قوة متمرده أخرى وأكبر من جهال الأحمر وعلي محسن !!!!

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019