الثلاثاء, 28-مارس-2017 الساعة: 08:51 م - آخر تحديث: 08:31 م (31: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عملاء في مزبلة التاريخ.. الزعيم صالح يكتب
الزعيم/ علي عبدالله صالح
ما لا يريد أن يفهمه العالم!
ابراهيم سنجاب
عن الحرب المنسية في اليمن
حدة حزام
مواطن يمني يناشد قمة عمّان قبل انعقادها
السفير/د.علي عبدالقوى الغفاري
رسائل المؤتمر من عروس البحر الأحمر
محمد أنعم
علي محسن الأحمر: التاريخ الدموي ...التأمري ...الخياني (1)
عبدالملك الفهيدي
فصل الشمال كبديل لانفصال الجنوب
أحمد الحسني
هل أخطأ الزعيم؟؟
عبدالناصر المملوح
«هيثم» المرتزق الفاشل ورهان الإمارات الخاسر
أحمد الردفاني
عار فبراير
إبراهيم الحكيم
11فبراير وتزييف الوعي
احمد الكبسي
أخبار

المغتربون اليمنيون يأملون بتطبيقه سريعاً

الأحد, 09-مايو-2004
المؤتمر نت - قررت وزارة التعليم العالي السعودية قبول الطلاب المقيمين (الوافدين) بالجامعات السعودية وفق شروط وضوابط محددة من بينها حصول الطالب المقيم على تقدير (ممتاز)، وتدرس الوزارة حالياً النسبة المقترحة للقبول وهي (10%) من نسبة المقبولين بكل جامعة والحالات المستثناه التي يمكن أن تستفيد من المكافأة الجامعية التي تصرف للطلاب السعوديين.
وذكرت معلومات... المؤتمر نت/ نبيل الأسيدي -
وزارة التعليم السعودية تقرر قبول الطلاب المقيمين في جامعاتها
قررت وزارة التعليم العالي السعودية قبول الطلاب المقيمين (الوافدين) بالجامعات السعودية وفق شروط وضوابط محددة من بينها حصول الطالب المقيم على تقدير (ممتاز)، وتدرس الوزارة حالياً النسبة المقترحة للقبول وهي (10%) من نسبة المقبولين بكل جامعة والحالات المستثناه التي يمكن أن تستفيد من المكافأة الجامعية التي تصرف للطلاب السعوديين.
وذكرت معلومات صحفية سعودية أن القرار الذي يستند في حيثياته إلى الأوضاع الأسرية والاجتماعية للمقيمين في السعودية يسري أيضاً على البنات ويهدف إلى إنهاء مشاكل أبناء بعض الجاليات المقيمة في السعودية مع التعليم العالي وخاصة المتميزين والذين يدرسون حتى الثانوية بمدارس سعودية ويحصدون أعلى الدرجات في الاختبارات النهائية.
ويعكف مجلس التعليم السعودي على دراسة الآثار المترتبة على القرار عند صدوره وتطبيقه وذلك تجنباً لاصطدامه بأي عائق أثناء تنفيذه بمختلف الجامعات السعودية.
مغتربون يمنيون عبروا لـ "المؤتمر نت" عن أملهم في أن يتم تطبيق القرار السعودي في أقرب وقت، مشيرين إلى أن القرار يخدم كل مغترب يمني ولد وترعرع في السعودية وسيقضي على كثير من المشاكل الأسرية التي تندلع بسبب اغتراب الابن أو الابنة، حيث أن كثيراً من الأسر اليمنية المغتربة في السعودية تعيش في مفترق الطرق عندما ينهي أبناؤها المرحلة الثانوية ويريد الالتحاق بالجامعة مما يضطرهم للبعد عن أسرهم ومواصلة الدراسة في اليمن وهو ما يترتب عليه الكثير من المعاناة للأسر ولأبنائها جراء البعد بينهما.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
هشام (ضيف)
14-06-2013
يا ليت لو هالنظام يفعل و خصوصا أنا طالب مقيم إدرس في السعودية و لو أتاحت لي الفرصة واصلت تعليمي الجامعي و شكرا

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017