الخميس, 30-يونيو-2016 الساعة: 03:02 م - آخر تحديث: 01:37 م (37: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
جريمة مسجد دار الرئاسة.. الخطوة التنفيذية الأولى لمخطط تدمير اليمن
الزعيم علي عبدالله صالح- رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام
أهم معتقلي عفاش المطلوب اطلاقهم ..!!
محمد أنعم
من هي فائقة السيد ؟!
د. علي حسن الخولاني
الى وفدنا في الكويت.. مع التحية
حسين علي الخلقي
تفجير مسجد الرئاسة.. محاولة اغتيال وطن
فائقة السيد *
عفواً سيادة الطفيليات
كامل الخوداني
جريمة العصر فعلاً
عبدالناصر المملوح
جريمة دار الرئاسة وتآمر أرباب السياسة
عادل الهرش
في ذكرى جريمة تفجير مسجد الرئاسة
الشيخ سلطان البركاني -الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام
السفير الصيني يتمنى للشعب اليمني دوام السعادة والسلامة بحول شهر رمضان
بقلم - السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
الوحدة وجدت لتبقى وستنتصر على الغزاة
بقلم الاستاذ عارف عوض الزوكا -الامين العام للمؤتمر الشعبي العام
الميلاد الأزلي للعيد الوطني للجمهورية اليمنية
د/ علي مطهرالعثربي
انتهاز فرصة التشارك في بناء (الحزام والطريق)
بقلم وزير الخارجية الصيني وانغ يي
أخبار
المؤتمر نت - حمل منتسبي مؤسسة الجمهور للإعلام في بلاغ صحفي وزعته وزارة الداخلية مسئولية حماية رئيس مجلس إدارته الصحفي عبدالله بشر وأسرته في واقعة التهجم عليهم وتهديدهم بالقنابل من قبل المدعو وليد الحمزي .

السبت, 16-يونيو-2012
المؤتمرنت -
مؤسسة الجمهور تحمل الداخلية مسؤولية حماية رئيس مجلس إدارتها
حمل منتسبي مؤسسة الجمهور للإعلام في بلاغ صحفي وزعته وزارة الداخلية مسئولية حماية رئيس مجلس إدارته الصحفي عبدالله بشر وأسرته في واقعة التهجم عليهم وتهديدهم بالقنابل من قبل المدعو وليد الحمزي .

وبحسب البلاغ الذي تلقى (المؤتمرنت) نسخة منه أقدم متطرف إصلاحي عصر اليوم (16/6/2012م) على التهجم بقنبلة يدوية، على والد وإخوان الزميل عبدالله بشر- رئيس مجلس إدارة صحيفة الجمهور – وذلك بجوار منزلهم الكائن بحي سعوان بالعاصمة اليمنية صنعاء، ولولا التدخل الفوري لسكان مجاورين ومارة لحدثت جريمة نكراء وكارثة محققه.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من إقدام نفس القيادي الاصلاحي المتطرف (ويدعى وليد الحمزي) وشخص آخر على الشروع في قتل الصحفي عبدالله بشر بفأس، لم يتمكن من تنفيذ جريمته حيث منعه المتواجدين من الوصول إلى الزميل بشر.

من جانبه استغرب (رئيس مجلس إدارة الجمهور في تصريح له) صمت الأجهزة الأمنية، على مثل هذه الجرائم، كونها لم تحرك ساكناً حتى كتابة الخبر.. معتبراً هذا السكوت اشتراك في الجرائم وانتهاك للحقوق الإنسانية وحقوق المواطنة، وشرعنه للفوضى.

وأضاف بشر: "أحمل وزير الداخلية شخصياً، ومعه حكومة الوفاق الوطني مسؤولية حمايتي وأفراد أسرتي، وكل من يعمل في مؤسسة الجمهور للإعلام ، وكذا أحمله كامل المسؤولية المترتبة عن عدم ضبط الجناة المعروفين والذين يجاورون قسم شرطة الوحدة، حيث وجرائمهم مثبته بالأدلة ومبلغ عنها لدى كافة الجهات".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016