المؤتمر نت - الرئيس علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام يستقبل الدكتور محمد المتوكل(ارشيف)

المؤتمرنت -
المتوكل يُعري إعلام الإصلاح:(كذابون ومفلسون أخلاقياً وإيمانياً)
كذب السياسي اليمني البارز والقيادي في تكتل أحزاب المشترك الدكتور محمد عبدالملك المتوكل ما أوردته وسائل إعلام حزب التجمع اليمني للإصلاح(الإخوان المسلمون في اليمن) أمس على لسانه، مؤكداً افتقارهم لـ"الإيمان" وما نسب إليه دليل على الإفلاس الأخلاقي .

وقال عضو المجلس الأعلى للقاء المشترك المتوكل، في تصريح لصحيفة "اليمن اليوم" " ما نشر وما نسب إليَّ غير صحيح، وإن دل على شيء إنما يدل على الإفلاس الأخلاقي لدى القائمين على هذه الوسائل الإعلامية وعدم احترامهم لأنفسهم ناهيك عن احترمهم للآخر".

وأوضح : على العكس من ذلك الأخ علي عبدالله صالح ، أثناء زيارتي له قال إنه مستعد أن يدعو المؤتمر إلى تبني مشروع الدولة المدنية الديمقراطية العادلة ويدخل بمشروعها الحوار الوطني.

وأكد المتوكل أن ما لمسه من الرئيس السابق هو عزوفه عن السلطة وعدم نيته العودة إلى السلطة مجدداً، وقال: " أنا سألت الأخ علي عبدالله صالح ، هل قرأت مقالتي ( لماذا أنقذك الله من موت محقق) قال: نعم، قلت له، أنا أشرت فيها أنه ربما أراد الله أن يعطيك فرصة أن تقدم لهذا الشعب خيرا، وخير ما يمكن أن تقدم هو أن تدفع المؤتمر الشعبي العام وأنصارك إلى تبني الدولة المدنية الديمقراطية.

وقال: انا لا أريد السلطة قلت له: هذا جدي، قال لكنني سأعمل على ذلك – تبني مشروع الدولة المدنية الديمقراطية- من خارج السلطة، قالت له وهذا هو المطلوب وانتهى نقاشنا.

واستغرب د. محمد عبدالملك المتوكل نائب الأمين العام المساعد لحزب اتحاد القوى الشعبية أن يذهب إعلام حزب الإصلاح إلى حد أن ينسب إليه مثل هذا الكلام. مؤكداً أن هذا " تضليل كبير وكبير جداً، ودليل على افتقارهم إلى الإيمان .وذكرهم بقول الرسول صلى الله عليه وسلم "المؤمن ليس بكذاب".
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 24-يناير-2020 الساعة: 09:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/100824.htm