المؤتمرنت -
جندي بريطاني يوقف رئيس وزراء بلاده
انتقدت الإعلامية الشهيرة باربرا والترز الملكة إليزابيث الثانية بسبب تعبيرات وجهها المتجهمة و ارتدائها فستان لا يليق بها خلال حفل افتتاح الاولمبياد.
وأدلت والتز بهذه التعليقات أثناء تقديمها لبرنامج 'ذا فيو' ومناقشة دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 على الهواء .
واعترفت والترز أن الملكة تتمتع بحس فكاهة بدا أثناء مشاركتها''فى''مشهد تمثيلي'''مع الممثل دانيال كريج .
وقالت والترز' إننى''أعجبت بالمشهد التمثيلي''مع كريج لقد كان فكاهيا .. ولكن المشكلة بالنسبة لي ..هي أن هذه السيدة لا تعرف كيف تبتسم '.
وأضافت ' جلالة الملكة لم تغير تعبيرات وجهها المتجهمة حتى عندما كانت تستمتع لغناء الأطفال لأغنية (ليحفظ الرب الملكة)'.
وشاركت زميلتها فى تقديم البرنامج الممثلة ووبى جولدبيرج فى السخرية من''الملكة وقالت إن عدم ابتسام الملكة ربما يرجع 'لضيق الحزام الذي ترتديه ' أو' عدم ملاءمة مقاس حذائها لها '.
كما انتقدت والترز ذوق الملكة فى اختيار الفستان الذي ارتدته وقالت ' إنها تبلغ من''العمر 86 عاما ولكنها ترتدى فستانا يبدو من القرن التاسع عشر '.
واستمرت جولدبيرج فى السخرية من الملكة وقالت ربما أنها لا تبتسم لانها أدركت أنها ترتدى ملابس سيئة .
وأثارت هذه الحلقة من البرنامج ردود فعل غاضبة بين مستخدمي شبكة الإنترنت''حيث كتب بعض مستخدمي موقع تويتر للتواصل الاجتماعي تعليقات ناقده لولترز منها ' من''هي بابرا والترز لكى تنتقد الملكة ؟ و ' الملكة تفعل ما تشاء'.
وفي لندن أوقف جندي بريطاني يعمل بمجال الحراسة الأمنية في أولمبياد لندن، رئيس وزراء بلاده ديفيد كاميرون وطلب رؤية أوراقه.
وقالت صحيفة 'صن' الثلاثاء، إن الحادث وقع اثناء عودة كاميرون من زيارة قام بها إلى الحديقة الأولمبية بمنطقة ستراتفورد شرق لندن إلى مكتبه في داوننغ ستريت.
واضافت أن كاميرون اثنى على الجندي 'لقيامه بواجبه'، واعترف أنه لم يكن يحمل الأوراق التي تثبت شخصيته حين اوقفه بينما كان متجهاً إلى مترو انفاق لندن في طريق عودته إلى داوننغ ستريت.
واضطرت وزارة الدفاع البريطانية لنشر آلاف الجنود حول مواقع أولمبياد لندن بعد الكشف عن أن الشركة المسؤولة عن توفير الأمن للملاعب الأولمبية فشلت بتأمين العدد المطلوب من الحراس المدنيين.
وكان كاميرون تعرض لموقف محرج قبل أسابيع، حين وبّخته نادلة تعمل في مقهى بمدينة بليموث لتجاوزه طابور الانتظار لطلب فنجان من القهوة.
وقالت تقارير صحافية إن نادلة المقهى شيلا توماس ردت على كاميرون بغضب بأنها منشغلة بخدمة شخص آخر وعليه أن ينتظر في الطابور، ما اضطره للإنتظار لمدة عشر دقائق قبل أن يقوم مساعدوه بالذهاب إلى مقهى مجاور لطلب القهوة وكعك محلى له.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 29-فبراير-2020 الساعة: 06:44 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/100897.htm