المؤتمر نت - رفض موقع "يوتيوب" المملوك لشركة "جوجل" أن يزيل مقطعاً من الفيلم الذي يسخر من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

المؤتمرنت -
يوتيوب يرفض إزالة الفيلم المسيء للرسول والإسلام
رفض موقع "يوتيوب" المملوك لشركة "جوجل" أن يزيل مقطعاً من الفيلم الذي يسخر من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

وقالت"جوجل" في بيان لها "هذا الفيديو، المتاح بشكل واسع على الإنترنت، يتماشى بوضوح مع قواعدنا الاسترشادية، ولهذا سنبقي على المقطع الذي مدته 13 دقيقة"، وهذا المقطع مأخوذ من فيلم بعنوان "براءة المسلمين" أخرجه رجل يصف نفسه بأنه يهودي - إسرائيلي.


وبدورها، طلبت إندونيسيا، وهي أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان، أمس من موقع "يوتيوب" وقف بث الفيلم المسيء.

وقال غاتوت ديوا بروتو، المتحدث باسم وزارة الإعلام والاتصالات، لوكالة "فرانس برس" "نطلب من (يوتيوب) أن يسحب من موقعه فيديو "براءة المسلمين".

وأضاف أن "هذا الفيلم هو بلا شك إهانة لدين برمته، وقد صدم المسلمين الإندونيسيين، ونحن لا نرغب في أن يشعر أي كان بأنه استفز، وأن تحدث أعمال عنف هنا".

وأوضح "لا نزال نتفاوض مع إدارة (يوتيوب)، ونعتقد أنهم سيتعاونون»، مشيراً إلى أنه لم يتم تحديد مهلة.

وكانت إندونيسيا، أوقفت في الماضي بث أشرطة فيديو معادية للإسلام خصوصا فيلم «فتنة» في 2008 الذي أعده نائب هولندي يميني متطرف. لكن تم رفع المنع بعد احتجاجات كبيرة من مستخدمي الإنترنت.

وفي كابل، قالت مصادر حكومية لـ"رويترز" أمس، إن السلطات الأفغانية أمرت "بإغلاق موقع (يوتيوب) لأجل غير مسمى"، لمنع الأفغان من مشاهدة الفيلم المسيء.

العربية نت
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 06-أغسطس-2020 الساعة: 12:56 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/101853.htm