المؤتمر نت - دعت وزارة الخارجية البريطانية جميع الأطراف في اليمن إلى المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني المزمع انطلاقه في 18 مارس الجاري.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في تصريحات صحفية اليوم لوكالة يونايتد برس انترناشيونال الحوار الوطني يكمن في صميم

المؤتمرنت -
الخارجية البريطانية : الحوار فرصة يمنية وحيدة لحل الخلافات
دعت وزارة الخارجية البريطانية جميع الأطراف في اليمن إلى المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني المزمع انطلاقه في 18 مارس الجاري.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في تصريحات صحفية اليوم لوكالة يونايتد برس انترناشيونال الحوار الوطني يكمن في صميم عملية الانتقال السياسي في اليمن، ويمثل الفرصة الوحيدة وأفضل الفرص بالنسبة لليمنيين للعمل معاً على حل خلافاتهم السياسية بشكل سلمي، والمشاركة في تكوين مستقبل جديد لبلدهم.

وقال:" إن الحوار الوطني يتطلب أوسع مشاركة ممكنة ونشجّع جميع اليمنيين، بما في ذلك المشاركون من جنوب البلاد وشمالها ومجموعات الشباب والنساء وجميع الأحزاب القائمة، على اغتنام هذه الفرصة”. مبينا أن الحوار الوطني لن يكون عملية سهلة وسيشهد خلافات. داعيا جميع الأطراف اليمنية إلى الانخراط في الحوار بشكل جدي وبعقول مفتوحة دون شروط مسبقة.

وحسبما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أوضح أن هناك بعض الجماعات داخل اليمن وخارجه ترغب في تقويض هذه العملية، غير أن مجلس الأمن الدولي أوضح في بيانه الرئاسي في 15 شباط/فبراير الماضي أنه لن يتسامح مع ذلك.. لافتا إلى أنه حان الوقت أمام اليمنيين الآن لأن يقرروا معاً شكل مستقبلهم.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 29-فبراير-2020 الساعة: 08:03 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/106321.htm