المؤتمر نت -  منصة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني في اليمن اليوم السبت

المؤتمر نت – جميل الجعدبي -
فِرق الحوار : الحراك الجنوبي يُلوح بتعليق مشاركته وسط تظلمات واسعة
دعا الدكتور عبدالكريم الإرياني – مستشار رئيس الجمهورية نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني – من لديهم اعتراض على توزيع أسمائهم على فرق العمل في مؤتمر الحوار الوطني من ممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية بأن عليهم العودة لقيادات أحزابهم للمراجعة، مؤكداً خلال ترأسه اعمال الجلسة السابعة من الجلسة العامة الأولي لمؤتمر الحوار الوطني اليوم السبت أن هيئة رئاسة المؤتمر لم تجري تغييراً في قوائم الأحزاب الموزعة على قضايا الحوار الوطني.

وبشأن قوائم رئيس الجمهورية والمرأة والشباب ومنظمات المجتمع المدني قال الدكتور الإرياني إن هيئة رئاسة المؤتمر تولت توزيعهم على قضايا الحوار داعياً "المعترضين منهم أو المتظلمين أو من سقطت أسمائهم إلى مراجعة رئاسة المؤتمر وواعداً بتصحيح الأخطاء"

جاء ذلك عقب استعراض مقرر مؤتمر الحوار الوطني أسماء أعضاء مؤتمر الحوار المشكلة على فرق العمل البالغ عددها(9) فرق هي (القضية الجنوبية، قضية صعدة، قضايا ذات بعد وطني والمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، بناء الدولة، الحكم الرشيد، أسس الجيش والأمن، استقلالية الهيئات ذات الخصوصية ، الحقوق والحريات).

وكانت هيئة رئاسة المؤتمر وعدت بتوزيع القوائم النهائية لأسماء فرق العمل بداية الجلسة المسائية غير أن تلقيها سيلاً من الملاحظات والاعتراضات والتظلمات فيما يبدو حال دون ذلك.

وتمنى الدكتور عبدالكريم راصع – عضو مؤتمر الحوار – تأخير توزيع القوائم حتى تصحيح الأخطاء مشيراً إلى وجود أسماء مكررة وغياب أخرى منتقداً استئثار الأحزاب برئاسة اللجان.

وفي مداخلة لها طالبت مستشارة رئيس الجمهورية لشئون المرأة وعضو مؤتمر الحوار الوطني – فائقة السيد – طالبت رفع نسبة تمثيل المرأة في فريق القضية الجنوبية (38 رجال مقابل امرأتين فقط) ، وطالبت بنقلها من فريق العدالة الانتقالية إلى فريق القضية الجنوبية.

ومن الحراك الجنوبي اعترض عضو مؤتمر الحوار الوطني/ ناصرالطويل على إنزال أسمه في فريق بناء الجيش والأمن متمنياً في موضوع القضية الجنوبية أن يكون الحوار بين طرفين، وليس بين الجنوبيين أنفسهم، واتفق معه القيادي البارز في الحراك الجنوبي وعضو مؤتمر الحوار الوطني محمد علي أحمد الذي لوح بتعليق عضويتهم في مؤتمر الحوار ما لم يتم التراجع في اختيار فريق القضية الجنوبية.

وقال ياسين مكاوي – عضو مؤتمر الحوار – أنهم المشاركين من الحراك الجنوبي السلمي في الحوار تفاجئوا بنزول معظم الأسماء في غير فرق العمل المختارة، وطالب بإعادة النظر في توزيع المشاركين من الحراك الجنوبي ملوحاً بتعليق مشاركتهم ما لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

وحسب النظام الداخلي لمؤتمر الحوار الوطني ( ضوابط الحوار ) فإن الحد الأعلى لعدد أعضاء فريق عمل القضية الجنوبية هو (40) عضواً يمثل الحراك الجنوبي السلمي بـ(15) ممثلاً، و(6) ممثلين كحد أعلى لكل من المكونات الأخرى.
وتنص الفقرة (8) من المادة (12) بأن يمثل أبناء الجنوب بـ(50%) من فريق القضية الجنوبية (75%) من هذه النسبة للحراك ا لجنوبي السلمي.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 20-سبتمبر-2019 الساعة: 10:15 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/106787.htm