المؤتمر نت - رفعت مؤسسة شباب شفافية وبناء YTB دعوة قضائية لدى مكتب النائب العام ضد المستشفى الميداني لساحة الاعتصام_ أمام جامعة صنعاء (والتي ادارها على مدار

المؤتمرنت -
محامي الأموال يوجه بالتحقيق مع إدارة المستشفى الميداني التابعة للإصلاح
رفعت مؤسسة شباب شفافية وبناء YTB دعوة قضائية لدى مكتب النائب العام ضد المستشفى الميداني لساحة الاعتصام_ أمام جامعة صنعاء (والتي ادارها على مدار عامين التجمع اليمني للإصلاح) متمثلة بالمدير العام د. محمد القباطي.

وطالبت المؤسسة بمعرفة مصير المعدات والأجهزة الطبية والسيارات وما تم تقديمه من معونات طبية من قبل وزارة الصحة متمثلة بالبرنامج الوطني للإمداد الدوائي وكذلك الهلال الأحمر السعودي والقطري والتركي والصليب الأحمر الأوروبي والتي تقدر بالمليارات والتي تم اختفائها ونقلها من مقر المستشفى الميداني بساحة الاعتصام بصنعاء.. داعية لاستعادة كل ما تم نقله ونهبه من المستشفى الميداني من أجهزة ومعدات طبية وحصرها وضمها إلى سجلات وزارة الصحة باعتبارها مال عام مملوك لكافة أبناء الشعب ولا يصح التصرف بها لصالح فئة معينه أو حزب أو جمعية بعينها.

وقد أصدر محامي عام نيابة الأموال العامة القاضي سعيد العاقل يوم أمس الأول مذكرة عامة لقبول الدعوة وتحويلها إلى نيابة استئناف الأموال العامة للنظر بالقضية والتحقيق فيها.


وفي وقت سابق، اتهم شباب ساحة الإعتصام مجموعة من عناصر حزب التجمع اليمني للإصلاح بمصادرة معدات المستشفى الميداني المتواجد منذ أكثر من سنة ونصف في ساحة الإعتصام بصنعاء والذي كان يقوم بمعالجة الجرحى .

وأثار هذا العمل ردود فعل غاضبة بين أوساط الشباب "المستقلين" الذين طالبوا بإرجاع كل المعدات الطبية واستكمال معالجة الجرحى كونهم لا يزالون حتى الآن يعانون من إهمال شديد وخاصة غير المتحزبين، على حد تعبيرهم.

ونقل موقع "ليمنات" عن مصادر إن اللجنة المشرفة على المستشفى كانت في وقت سابق قد قامت بفتح نافذة من أحد الحواجز الواقعة بين المستشفى الميداني ومقر جمعية الإصلاح المجاور للمستشفى وهربت كميات كبيرة من الأدوية إلى مقر الجمعية بعد أن كان قد تم إخلاء وإفراغ المستشفى الميداني من المرضى.

وقال عدد من الجرحى إنهم يتعرضون لإهمال شديد وتعامل قاس من قبل إدارة المستشفى الميداني التابعة "للإصلاح" الأمر الذي جعلهم يقومون باحتجاجات واسعة وإضراب عن الطعام، وقالوا إنهم تعرضوا للاعتداء من قبل بعض عناصر اللجنة الأمنية في الساحة أثناء احتجاجهم.


ما يلي نص الشكوى التي رفعتها مؤسسة شباب شفافية وبناء YTB

الموضوع : ( شكوى بواقعة فساد والاستيلاء على مال عام هو عبارة عن سيارات ومعدات وأجهزة طبية تابعة للمستشفى الميداني بساحة التغيير – صنعاء (

معالي الدكتور علي الأعوش – النائب العام المحترم
بعد التحية ،،
بكل التقدير والاحترام ، وإشارة إلى الموضوع أعلاه نتقدم إليكم بالآتي :

لا يخفى عليكم قيام الكثير من المنظمات الأهلية والأجنبية بتقديم تبرعات ومساعدات ومعدات وأجهزة طبية للمستشفى الميداني، إلا أن المستشفى الميداني قد نهب كافة معداته وتُقدر بالمليارات حيث تم كسر الأبواب وتحميل المعدات بواسطة سيارة ( دينا) رقمها معروف لدى بعض الشهود وقد تم نقل المعدات عبرها من قبل عدة أشخاص إلى مخازن الجمعية القطرية جوار جامعة الإيمان، حيث وقد تم إتلاف عشرة الآف إبرة (روزفين) في الوقت الذي يموت فيه الجرحى نتيجة الإهمال وعلى سبيل المثال للحصر تم شراء عدد خمسون اسطوانة غاز أكسجين عبر وزارة الصحة ممثلة بالبرنامج الوطني للإمداد الدوائي سُلمت للمستشفى الميداني وتم اختفائها ضمن الأجهزة والمعدات التي نُهبت من المستشفى الميداني .

وعليه نرجوا من سيادتكم الآتي :

أولاً : استدعاء مدير المستشفى الميداني بساحة التغيير – صنعاء د/محمد القباطي والتحقيق معه عن مصير المعدات والأجهزة الطبية والسيارات التي قُدمت للمستشفى الميداني وكل ما تلقاه المستشفى كتبرعات خيرية بما من شأنه العمل على استعادة الممتلكات العامة من أجهزة ومعدات طبية وسيارات وحصرها وضمها إلى سجلات وزارة الصحة باعتبارها مال عام مملوك لكافة أبناء الشعب ولا يصح التصرف به لصالح فئة معينه أو حزب أو جمعية بعينها، ومحاسبته عن أي تقصير أو تبديد تعرض له المال العام .

ثانياً : التخاطب مع وزارة الصحة والبرنامج الوطني للإمداد الدوائي لبيان الأجهزة والمعدات والأدوية التي قدمتها وزارة الصحة للمستشفى وعمل حصر بها، وكذلك ما تم تقديمه من قبل الهلال الأحمر السعودي والقطري والتركي والصليب الأحمر الأوروبي

وفقكم الله إلى ما فيه الخير للوطن والشعب .
مؤسسة شباب شفافية وبناء YTB
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 01:47 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/107531.htm