المؤتمر نت - إن تفسيرا قانونيا جديدا دخل حيز التنفيذ اخيرا، يفرض عقوبات أكثر صرامة ويشدد تطبيقا متراخيا وسطحيا لقوانين حماية البيئة في الصين.

المؤتمرنت -
الاعدام لمن يلوث البيئة في الصين
إن تفسيرا قانونيا جديدا دخل حيز التنفيذ اخيرا، يفرض عقوبات أكثر صرامة ويشدد تطبيقا متراخيا وسطحيا لقوانين حماية البيئة في الصين.

وأضافت انه في الحالات الأشد خطورة قد يجرى توقيع عقوبة الإعدام.

ونقلت هذه الوسائل عن بيان حكومي قوله ان التفسير الجديد يوفر سلاحا قانونيا فعالا لتنفيذ القوانين، ومن المتوقع ان يسهل عمل القضاة ويشدد العقوبات على ملوثي البيئة.

وأسفرت وعود سابقة للتصدي لأزمة تلوث البيئة في الصين عن نتائج متباينة.

واعترض تنفيذ قوانين حماية البيئة مشكلات على المستوى المحلي مع اعتماد الحكومات في الغالب على إيرادات الضرائب التي تحصل عليها من الصناعات الملوثة للبيئة.

يشار الى ان آلاف الأشخاص في مدينة كونمينغ في جنوب غرب الصين تظاهروا الشهر الماضي للاحتجاج على الإنتاج المزمع لمادة كيماوية في مصفاة تكرير.

وأجج التلوث الشديد للهواء في العاصمة بكين وأجزاء كبيرة من شمال الصين في الشتاء الماضي القلق بين السكان.
الملف نت
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 28-سبتمبر-2020 الساعة: 03:08 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/109005.htm