المؤتمر نت - أكد المهندس عبدالسلام الحكيمي- مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة تعز، أن ثمة جهود حثيثة تبذل في الوقت الراهن للتغلب على المعوقات

المؤتمرنت-تعز -
مدير مياه تعز: غياب تفاعل المالية سيفاقم أزمة المياه بالمحافظة
أكد المهندس عبدالسلام الحكيمي- مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة تعز، أن ثمة جهود حثيثة تبذل في الوقت الراهن للتغلب على المعوقات التي تحد من تحسين مستوى خدمات المؤسسة للمواطنين .

مشيراً الى أنه يجري حاليا صيانة المولدات الكهربائية تنفيذا لتوجيهات معالي محافظ المحافظة شوقي أحمد هائل التي سيتم إدخالها الى الخدمة قريباً وستعمل على التغلب على مشكلة الانطفاءات المتكررة للكهرباء وتأمين إيصال المياه للمواطنين وتوزيعها بصورة عادلة بالإضافة الى تشغيل عدد من الآبار التي كانت خارج الخدمة.

ونوه الحكيمي الى أن المؤسسة تتعرض لأعمال تخريبية من قبل بعض العناصر الخارجة عن النظام والقانون في منطقة الحوجلة وحبير والتي تقوم بإعاقة ضخ المياه الى المدينة بالإضافة الى اعتداءات آخرى طالت محابس المياه في بعض الأحياء وكذا عزوف كثير من المستهلكين عن تسديد رسوم الاستهلاك حيث بلغت المديونة لدى المواطنين الى 400 مليون بينما بلغت مديونة القطاع الحكومي نحو 600 مليون ريال وهو الأمر الذي أدى الى تعثر مسار المؤسسة عن القيام بخدماتها المعتادة للمواطنين.

وطالب الحكيمي وزارة المالية باستشعار حجم المخاطر المحدقة بالمؤسسة والعمل على معالجة المديونية مركزياً من اعتمادات المؤسسات الحكومية لمواجهة الالتزامات التي تواجهه المؤسسة كي تقوم بدورها الخدمي على أكمل وجه, مؤكداً أن عدم صرف المالية للمديونية سيعرض المؤسسة للمزيد من التدهور وتفاقم أزمة المياه تجاه أبناء المحافظة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 30-مايو-2020 الساعة: 10:31 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/109926.htm