المؤتمر نت - بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة الأخت رمزية عباس الإرياني.. جاء فيها:

المؤتمرنت -
الزعيم: المؤتمر خسر برحيل رمزية الإرياني أحد قياداته النسائية الفاعلة
بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة الأخت رمزية عباس الإرياني.. جاء فيها:

الأخ القاضي العلامة/ عباس بن محمد الإرياني
الأخ السفيـر/ عبدالملـك عبـــدالله الإريانــي
وكافة آل الإرياني الكـــــرام

بحزن عميق.. وألم شديد تلقينا نبأ وفاة الأخت رمزية عباس الإرياني عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام.. رئيسة الاتحاد العام لنساء اليمن، التي اختارها الله سبحانه وتعالى إلى جواره بعد حياة حافلة بالعمل والنضال الوطني في مجالات عِدة وعلى وجه الخصوص الانتصار لقضايا المرأة وأن يكون لها دورها الفاعل في الحياة العامة.

لقد خسر المؤتمر الشعبي العام أحد قياداته النسائية الفاعلة والمتميزة التي أسهمت بكل جهودها وإمكانياتها العلمية والعملية سواء في المجال الإداري والإبداعي والدبلوماسي أو في مجال تطوير مسيرة المؤتمر (التنظيم الرائد في الساحة اليمنية)، وعملت بكل إخلاص وتفانٍ للارتقاء بمستوى القطاع النسائي في المؤتمر وتعزيز قدرات عضوات ونصيرات المؤتمر نحو ما يُمكّنهن من أداء دورهن التنظيمي الفاعل، ومن تحمل المسئوليات التنفيذية في مختلف المجالات، كما ساهمت بكل جهودها في الانتصار لقضايا المرأة العربية من خلال ترأسها للاتحاد العام للمرأة العربية، وكان لها بصمات واضحة في تعزيز دور الاتحاد وتحقيق أهدافه في مسيرة النهوض العربي القومي.

إن رحيل الأخت رمزية عباس الإرياني الناشطة الحقوقية والكاتبة والقصصية والدبلوماسية يمثل خسارة فادحة للوطن وللقطاع النسائي في المجتمع اليمني وللموقع والدور الريادي في كفاح المرأة العربية والمسلمة للوصول لكافة حقوقها، جنباً إلى جنب مع زميلاتها رائدات العمل النسوي في بلادنا الحبيبة والوطن العربي والإسلامي.

اننا ونحن نشاطركم أحزانكم وألمكم في هذا المصاب الجلل الذي هو مصابنا جميعاً.. ومصاب المؤتمر الشعبي العام الذي فقد رائدة متميزة وفاعلة ونشطة من رائدات العمل الوطني بشكل عام والعمل النسوي بشكل خاص، اللواتي ضربن أروع الأمثلة في الكفاءة والإخلاص والنزاهة في كل مواقع العمل التي تحملت مسئولياتهن، لنعبر لكم عن صادق التعازي والمواساة الحارة، والعزاء موصول للإبن الأكبر للمرحومة الأخ أزد عبدالملك عبدالله الإرياني وإخوانه وكافة آل الإرياني الكرام، وذلك باسمي شخصياً.. وباسم قيادات وهيئات وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام وحلفائه أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، لنسأل الله -عزوجل- أن يتغمد الفقيده بواسع رحمته ومغفرته.. وأن يسكنها فسيح جنانه.. وأن يلهمكم.. ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان..
إنا لله وإنا إليه راجعون.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 03-أبريل-2020 الساعة: 07:40 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/112814.htm